الاتحاد

الإمارات

انبعاث ثاني أكسيد الكربون في الإمارات من أعلى المعدلات العالمية

انبعاثات دخانية ملوثة للهواء من أحد المصانع

انبعاثات دخانية ملوثة للهواء من أحد المصانع

نظمت هيئة البيئة أبوظبي ورشة عمل لمدة يوم واحد للشركاء المعنيين بنوعية الهواء بالإمارة، بهدف تعريف جميع الشركاء بالجهود التي تقوم الهيئة والجهات المختلفة، ووضع خطة عمل مشتركة لتوحيد وتنسيق الجهود لإدارة وتحسين نوعية الهواء في الإمارة·
وقال د· جابر الجابري مدير قطاع السياسات البيئية بالهيئة في الكلمة التي ألقاها بالنيابة عن أمين عام الهيئة، إنه في دولة الإمارات يعتبر معدل انبعاث ثاني أكسيد الكربون للفرد الواحد من أعلى المعدلات في العالم، حيث تتجاوز مستويات بعض الملوثات الحدود الإرشادية القصوى المسموح بها·
ويعتبر قطاع النفط والغاز المصدر الرئيسي، يليه قطاع توليد الطاقة وقطاع النقل، ومن أهم الملوثات الهواء ثاني أكسيد الكبريت، وأكاسيد النتروجين، والجسيمات العالقة·
إزاء كل ذلك، بدأت الهيئة تنفيذ مشروع متكامل لمراقبة وتحسين نوعية الهواء المحيط بإمارة أبوظبي يهدف إلى تطوير الضوابط والإجراءات والوسائل المتعلقة بتلوث الهواء إلى الحد الذي يمكنها من تلافي أي مخاطر صحية أو بيئية عن طريق استخدام أحدث التقنيات الموجودة في العالم لتحديد مصادر تلوث الهواء بالإمارة والتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية في ظل الظروف المحيطة·
وأضاف الجابري أنه تم تحديد إدارة وتحسين نوعية الهواء كأحد أولويات الهيئة في الخطة الخمسية التي تم رفعها إلى المجلس التنفيذي واعتمادها لاحقاً، كما تم إدراج أولوية أخرى أشمل تتمثل في تغير المناخ والتزامات الدولة تجاه اتفاقية كيوتو المتعلقة بمواجهة الاحتباس الحراري وتغير المناخ·
وأشار إلى أن الاستراتيجيات وخطط العمل تتمحور حول آليات عمل تنفيذية لتحسين جودة الهواء في الإمارة ومن هذه الاستراتيجيات، استراتيجية إدارة وتحسين نوعية الهواء، استخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل للمركبات وإحلال الديزل قليل الكبريت كوقود بديل للمركبات في الإمارة، ومراقبة وتحسين مستويات الضوضاء في الإمارة، بالإضافة إلى تحسين بيئة الهواء الداخلي·
ويتم حاليًا تطبيق خطة العمل الخاصة بكل منها بالاشتراك مع عدة جهات حكومية ذات العلاقة·
وقال الجابري إن الهيئة قامت بتوقيع عقد استراتيجي مع المعهد النرويجي لأبحاث الهواء والذي يعتبر المرجع الأبرز للاتحاد الأوروبي في كل ما يتعلق بنوعية الهواء وتغير المناخ لتحقيق الأهداف المدرجة في الاستراتيجية وتطوير القدرات الوطنية في هذا المجال المتخصص· وتم مؤخراً إطلاق موقع أبوظبي الإلكتروني لنوعية الهواء الذي يهدف إلى تزويد الجمهور والمؤسسات العلمية المتخصصة بصورة دقيقة عن حالة الجو لحماية صحة الإنسان في الإمارة·
وتم خلال ورشة العمل استعراض استراتيجية الهيئة لمراقبة وتحسين نوعية الهواء المحيط بإمارة أبوظبي والتي وضعتها بناء على الدراسة التي قامت بها في الفترة بين عامين 2003-·2005
كما قام كل قطاع من القطاعات المشاركة باستعراض برامجه وجهوده في هذا المجال، حيث اختتمت ورشة العمل بجلسة نقاس تفاعلية تم خلالها اقتراح آليات التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية للمشاركة في تنفيذ الاستراتيجية البيئية لإمارة أبوظبي في مجال إدارة وتحسين نوعية الهواء·
وشارك في الورشة مسؤولون من كل من دائرة الشؤون البلدية، هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، هيئة الصحة - أبوظبي، هيئة أبوظبي للسياحة، شركة أبوظبي لطاقة المستقبل - مصدر، دائرة التخطيط والاقتصاد، وزارة البيئة والمياه، القيادة العامة لشرطة أبوظبي، مطار أبوظبي، الإدارة العامة للدفاع المدني، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، دائرة النقل - أبوظبي، هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة - أبوظبي، مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، المجلس الأعلى للبترول، ومنطقة أبوظبي التعليمية·

اقرأ أيضا

جامع الشيخ زايد الكبير يستقبل 115 ألف مصل وزائر خلال إجازة عيد الأضحى