الثلاثاء 28 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
7 مليارات درهم مبيعات الجمعـيات الـتعاونـيـة في الدولة بنسبة نمو 3,22%
7 مليارات درهم مبيعات الجمعـيات الـتعاونـيـة في الدولة بنسبة نمو 3,22%
29 فبراير 2016 21:37
فهد الأميري (أبوظبي) تنطلق فعاليات مهرجان التعاونيات الـ 21 للتسوق اليوم، وتستمر حتى 20 من الشهر الجاري، وقال ماجد حمد رحمة الشامسي رئيس الاتحاد التعاوني الاستهلاكي، إن دعم القيادة الحكيمة للتعاونيات خلق منظومة اقتصادية مستدامة ذات أسس قوية وصلبة، مشيراً إلى أن إجمالي رأس مال الجمعيات التعاونية في الدولة بلغ نحو مليار و318 مليون درهم تقريباً خلال العام الماضي، بزيادة مقدارها 155 مليون درهم، مقارنة بعام 2014، فيما بلغ عدد مساهمي التعاونيات الاستهلاكية في الدولة 69 ألفاً و47 مساهماً خلال العام الماضي، بنسبة زيادة قدرها 4.18% مقارنة بعام 2014 الذي بلغ فيه عدد المساهمين نحو 66 ألفاً و274 مساهماً. وأضاف أن مبيعات التعاونيات في الدولة العام الماضي وصلت إلى نحو 7 مليارات و171 مليون درهم، بزيادة قدرها 223 مليون درهم (3.22%) عن عام 2014. أهداف المهرجان وحول أهداف المهرجان قال الشامسي، إننا «نسعى من خلال فعاليات المهرجان إلى تعريف المستهلك وتوعيته بخدمات التعاونيات المتميزة، وإطلاعهم على المساهمات المجتمعية للجمعيات التعاونية في الدولة، لإيصال رسالة مفادها أن التعاونيات ليست مؤسسات ربحية فقط إنما يميزها عن منافسيها إعارتها بالغ الاهتمام بالمسؤولية المجتمعية، مضيفا أن المهرجان يهدف أيضاً لنشر الوعي بأن التعاونيات الاستهلاكية أصبحت منظمات افتصادية ذات بعد اجتماعي تسهم في تطوير الخدمات والمبادرات والبرامج التي تعود بالفائدة على أفراد المجتمع». 130 تعاونية وحول عدد التعاونيات الاستهلاكية في الدولة، أوضح الشامسي أنها بلغت 18 تعاونية رئيسة، يتبعها 112 فرعاً، ليصل العدد الإجمالي للتعاونيات مع فروعها إلى 130، ومن المتوقع افتتاح نحو 18 فرعاً جديداً خلال العام الجاري، ليصبح الإجمالي 148 بنهاية العام، مشيراً إلى أن التعاونيات تحقق تغطية جغرافية لمعظم المناطق ذات الكثافة السكانية في الدولة، وما تزال أمامها فرصة كبيرة لمزيد من التوسع والانتشار حتى تتمكن من الوصول بخدماتها إلى جميع المستهلكين في الدولة. مبيعات التعاونيات وحول المنتجات التي تحمل علامة التعاون «co-op»، قال الشامسي، إن منتجات التي تحمل علامة التعاون بلغ 415 سلعة أساسية، مضيفا أن مبيعات التعاونيات من هذه السلع بلغ نحو 76 مليون درهم العام الماضي، معرباً عن أمله في زيادتها بنسبة 10% خلال العام الجاري، مشيراً إلى تنافسية أسعارها، التي تقل بنسبة 10% إلى 30% عن المنتجات الأخرى في السوق وجودتها العالية. وحول منتجات علامة التعاون قال، إنه يتم اختيارها بدقة وفق أهميتها للمستهلك، واختيار مورديها بعناية، ويتم أيضاً إخضاع هذه السلع لفحوص مخبرية دقيقة قبل تقديمها للمستهلك، إضافة إلى اختبارات عشوائية، بأخذ عينات من صالات العرض، للتأكد من أن المورد يلتزم دائما بالمواصفات والجودة المتفق عليها». البعد الاجتماعي وحول البعد الاجتماعي، أوضح الشامسي أن التعاونيات الاستهلاكية ساهمت في مشروعات اجتماعية عديدة، مضيفاً أن مجمل ما أنفقته هذه التعاونيات في أعمال الخير بلغ 217 مليون و 806 آلاف درهم إماراتي خلال الفترة من عام 2002 إلى 2015. كما أنها من منطلق المسؤولية الاجتماعية وضعت إستراتيجية ولديها الآن أكثر من 623 مواطناً في الوظائف القيادية في التعاونيات بالدولة. عوائق أكد ماجد حمد رحمة الشامسي رئيس الاتحاد التعاوني الاستهلاكي ضرورة تعديل القانون الاتحادي رقم 13 لسنة 1976، حيث أنه لا يزال العائق الأساسي في طريق تطور وتقدم التعاونيات الاستهلاكية، التي أصبحت تشكل أهمية كبيرة في الاقتصاد بعد أن نجحت في تحقيق توازن واستقرار في السوق، من خلال مقاومة الاتجاهات المتزايدة لزيادة الأسعار، والاكتفاء بهامش ربح بسيط وتغطية التكلفة من خلال معدل دوران السلعة وحجم المبيعات الكبير الذي تحققه. وقال الشامسي، إن نقل التعاونيات الاستهلاكية لتكون تحت إشراف وزارة الاقتصاد أصبح الآن الحاجة ملحة وضرورية، حيث ساهمت التعاونيات في تخفيض الأسعار للمستهلكين ما كلف التعاونيات أكثر من 90 مليون درهم خلال عام 2015.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©