الاتحاد

الرياضي

كامبل يدعو إلى تغليظ العقوبات ضد الإساءة العنصرية

كامبل (يسار) يتعرض للإساءة العنصرية بسبب الانتقال من توتنهام إلى آرسنال

كامبل (يسار) يتعرض للإساءة العنصرية بسبب الانتقال من توتنهام إلى آرسنال

دعا سول كامبل مدافع نادي بورتسماوث الإنجليزي لكرة القدم المسؤولين الرياضيين خلال مقابلة صحفية نشرت أمس الأول أمس لاتخاذ خط أكثر صرامة ضد العنصرية· وقال مدافع منتخب إنجلترا السابق، الذي استهدفته جماهير توتنهام على مدار مشواره الرياضي بالإساءة العنصرية لغضبها من قراره بالانتقال من فريقهم إلى منافسه اللدود آرسنال، في حواره مع صحيفة ''جارديان'' البريطانية: ''أعتقد أنهم عليهم اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ·· مشكلتي تعتبر مجرد جزء صغير من الأزمة''·
وإن كان كامبل قد أشار بعدها إلى أن هذه المشكلة لا تقتصر على إنجلترا وحسب وقال: ''ولكن الإساءة العنصرية مشكلة منتشرة في أوروبا كلها''·
وأضاف كامبل: ''إن السبيل الوحيد لوقف هذه الظاهرة هو خصم نقاط من أندية الجماهير المسيئة، فلاشك فى أن المشكلة ستنتهي حينها، تخيل عندما يكون الفريق على القمة وتبدأ في حسم النقاط من رصيده، إنها الطريقة الوحيدة التي يمكن بها إيقاف الجماهير عن الإساءة العنصرية على هذا المستوى من كرة القدم''·
وأكد كامبل أن الإساءة العنصرية موجودة بكل أشكالها على جميع مستويات فرق الدوري الإنجليزي وقال ''يوجد دائماً شخص ما يقول شيئاً ما، أو جزء من الجماهير يقولون أشياء بعينها للاعبين بعينهم، ولكن يوجد حد لكل شيء وعندما يتم تجاوز هذا الحد أعتقد أنه يجب تدخل المسؤولين لعلاج هذه المشكلة''·
وأصر كامبل على أن مثل هذه الإساءات ليست موجودة في رياضات أخرى مثل التنس أو الرجبي أو الكريكت أو ألعاب القوى، ولذلك فهو أمر غير مقبول في كرة القدم أيضاً·
وكان 11 شخصاً قد اعتقلوا واتهموا ''بالهتاف البذيء خلال مباراة كرة قدم رسمية'' بعد فوز بورتسماوث على توتنهام 2/ صفر في سبتمبر الماضي· وأدين أربعة أشخاص من بين الإحدى عشر متهماً وواجهوا أحكاماً بمنع حضورهم أي مباريات بالاستاد لمدة ثلاثة أعوام· بينما يمثل المتهمون السبعة الآخرون أمام القضاء في مايو المقبل

اقرأ أيضا

فيصل الكتبي يتطلع إلى ذهب كوريا في بطولة العالم للألعاب القتالية