صحيفة الاتحاد

الإمارات

مشاركة واسعة في «تعابير فخر» تقديراً لتضحيات شهداء الوطن

أبوظبي (وام)

تشهد مبادرة «تعابير فخر»، إحدى المبادرات الرئيسة في حملة «الإمارات بكم تفخر»، إقبالاً كبيراً من الأوساط الفنية والهواة وأفراد المجتمع على المشاركة في المبادرة التي تهدف إلى توظيف الإبداع الفني في التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بتضحيات شهداء الإمارات وبطولاتهم في مختلف الميادين.
وتضمنت قائمة المشاركين في «تعابير فخر» التي ينظمها مكتب شؤون أسر الشهداء، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مجموعة متميزة من الفنانين والتشكيليين الإماراتيين، من بينهم الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم، وعبد القادر الريس، وعبد الرحيم سالم، والدكتورة نجاة مكي، ومحمد القصاب، وجلال لقمان، وخليل عبد الواحد.
وتأتي المشاركة في توجه يجسد تفاعل المجتمع الإماراتي بمختلف أطيافه مع المبادرة المتميزة التي تكرس دور الفنون في رسم ملامح الإنجازات الوطنية، وتسليط الضوء على تضحيات أبطال الإمارات، وسيتم عرض الأعمال الفنية المشاركة في مبادرة «تعابير فخر» ضمن معرض فني للمبادرة، يتنقل إلى مختلف إمارات الدولة خلال الأشهر القادمة، كما تشمل قائمة الأعمال المشاركة مجموعة من الأعمال المختارة من مشاركات الفنانين الهواة وطلبة المدارس والجامعات ومختلف أفراد المجتمع.
وأعلن القائمون على المبادرة في وقت سابق عن تمديد فترة استقبال مشاركات الجمهور حتى يوم 26 فبراير الجاري، بما يتماشى مع الإقبال الواسع على المشاركة، وإتاحة الفرصة للجمهور لاستكمال أعمالهم الفنية، وتمكين المشاركة الفنية لمجموعة من أبرز الفنانين والتشكيليين الإماراتيين، وشرائح مختلفة من أفراد المجتمع.
وتركز مبادرة «تعابير فخر» في نسختها الأولى على تشجيع الفنانين والطلبة، وأفراد المجتمع من مختلف الأعمار والجنسيات، على توظيف الإبداع الفني كأدوات تعبيرية عن مشاعر الفخر والاعتزاز بجنود وأبطال الإمارات البواسل، وتخليد ذكرى وتضحيات شهداء الوطن الأبرار، وتعزيز روح الوحدة والتضامن بين أفراد المجتمع الإماراتي.
كما تأتي المبادرة جزءاً من حملة #الإمارات_بكم_تفخر التي أطلقها مكتب شؤون أسر الشهداء لإشراك فئات المجتمع كافة في التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بما قدمه أبناء الإمارات من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن، والحفاظ على رفعته ومكتسباته في جميع الميادين، ورفع رايته خفاقة في ميادين الواجب الوطني.
وأوضحت سمية السويدي، مدير الفعاليات المجتمعية في قطاع الثقافة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، أن المبادرة تفتح أبوابها لأفراد المجتمع كافة من المواطنين والمقيمين في الدولة، لتقديم مشاركاتهم الفنية ضمن فئتين، تستهدف الأولى الفنانين المحترفين والهواة ومختلف أفراد الجمهور، وتستهدف الثانية طلبة المدارس والجامعات من أرجاء الدولة كافة.
ودعت السويدي أفراد المجتمع كافة من الفنانين وغير الفنانين إلى دعم المبادرة، والمساهمة في تحقيقها لأهدافها النبيلة، عبر تشجيع الآخرين على تقديم الأعمال الفنية، ودعوة الأصدقاء وأفراد العائلة للمشاركة، ودعم هذه المبادرة الوطنية التي تخلد ذكرى من قدموا أرواحهم فداء للوطن.
يذكر أن الموعد النهائي لتسلم المشاركات الفنية، ضمن مبادرة «تعابير فخر»، الأحد 26 فبراير الحالي، حيث يمكن للفنانين وأفراد الجمهور من عمر 18 عاماً وما فوق تحميل طلب المشاركة من الموقع الإلكتروني مباشرة، وإرساله بعد استكمال البيانات لفريق عمل المبادرة بالبريد الإلكتروني، مع إرفاق صورة عالية الدقة للعمل الفني المشارك لإجراء عملية التقييم.