الاتحاد

الإمارات

العمل تستأنف مساعدة أسرة في أبوظبي بعد خروج عائلها من السجن

دبي - سامي عبدالرؤوف:
استجابة لما نشرته 'الاتحاد'، قامت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية باتخاذ الاجراءات اللازمة لصرف المساعدة الاجتماعية لأسرة مسجون في أبوظبي، حيث اتصلت إدارة الضمان الاجتماعي أمس بالشخص الذي خرج من السجن وطلبت منه احضار المستندات المطلوبة للحصول على المساعدة الاجتماعية تحت فئة العجز المادي·
وكانت 'الاتحاد' نشرت أمس الأول في عمود 'دبابيس' للزميل الكاتب الصحافي عبدالله رشيد قصة أخوين خرجا من السجن وقطعت عن اسرتيهما المساعدات الاجتماعية رغم ان العائلين لم يحصلا بعد على فرصة عمل·
وقال سعادة حميد بن ديماس وكيل الوزارة المساعد للشؤون الإدارية والمالية نائب رئيس لجنة المساعدات بدبي: إن الوزارة تحققت من وضع الاسرتين وتبين ان احداهما ماتزال يحصل على المساعدة ولم تقطع عنها وتحصل عليها تحت مسمى فئة أسرة مسجون وبالتالي سيتم تحويلها من هذه الفئة إلى فئة أخرى هي العجز المادي، أما بالنسبة للحالة الثانية فالوزارة طلبت من العائل الخارج من السجن أن يجهز الأوراق والمستندات للحصول على المساعدة إلا أنه انقطع عن مراجعة الوزارة ولم يستكمل الأوراق·
وأوضح بن ديماس أن الوزارة عاودت الاتصال بالحالة الثانية وطالبتها باستكمال الأوراق الثبوتية للحصول على المساعدة باعتبار أن ذلك أمر طبيعي واجراء يستلزم توفير المستندات المنصوص عليها في قانون الضمان الاجتماعي وليس تشكيكاً في صدقية أحد أو اتهاماً للآخرين، لافتاً أن القانون ينص على قطع المساعدات الاجتماعية مباشرة عن أسر المسجونين الذين يخرجون بعد انتهاء العقوبة أو يحصلون على العفو، إلا أن الوزارة مراعاة للظروف الإنسانية لهذه الأسر تقوم بتحويلهم من فئة (أسر المسجونين) إلى فئة العجز المادي ليحصلوا على المساعدة لمدة 6 أشهر قابلة للتجديد يبحث خلالها الشخص عن عمل· وأكد أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لمحاولة دمج هؤلاء الاشخاص في المجتمع مرة أخرى من خلال توفير المساعدة الاجتماعية والمساعدة في الحصول على عمل من خلال التنسيق مع الجهات المختصة بالاضافة إلى توعية المجتمع بأهمية احتضان هذه الحالات والعمل على رعايتها حتى لا يلفظها المجتمع وتشعر بغربتها وهو ما يسهل عودتها مرة أخرى لما كانت عليه من قبل·

اقرأ أيضا

«زايد الخيرية»: مساعدة دول أفريقيا أولوية