الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يشهد تكريم الفائزين بجائزة الشارقة للتميز التربوي


الشارقة-وام: شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة أمس حفل تكريم الفائزين بجائزة الشارقة للتميز التربوي البالغ عددهم 61 من كافة الفئات التربوية والذي نظمه مجلس امناء الجائزة فى قصر الثقافة بالشارقة·
حضر الحفل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية والادارية والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والاعلام وسعادة احمد بن خلفان السويدي رئيس المجلس الاستشاري بالشارقة وسعادة صقر غباش وكيل وزارة الاعلام والثقافة وسعادة سلطان صقر السويدي الامين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة· والقى عبدالحكيم السويدي نائب رئيس مجلس امناء جائزة الشارقة للتميز التربوي كلمة اعرب فيها عن امله في ان يشهد الميدان التربوي مزيدا من التطور والنماء لاعلاء شأن العلم والتربية وان يكون للمتميزين شأن من خلال الاهتمام بهم ورعايتهم مؤكدا ان الجميع هنا يسير على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من خلال حرصه على ان يكون الانسان هو الثروة الحقيقية·
واستذكر مناقب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتوجيهاته في تقديم كل ما يؤدي الى الاهتمام بالاجيال لانها هي التي تبني·
من جانبه اشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بالجهود الملموسة في رعاية هذه الجائزة والتي كان لها وما يزال الاثر الواضح في التشجيع على التميز في الاداء بل وبث الوعي في الميدان التربوي بأهمية التطوير المستمر في كافة جوانب العملية التعليمية ·
وقال 'اننا جميعا سوف نظل نذكر ما قام به فقيد الوطن الغالي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في ارساء دعائم هذا الوطن على قواعد راسخة وركائز مستقرة وكان يوجه دائما الى رعاية ابناء وبنات هذا الوطن ويحث على توفير كل فرص النجاح لهم ويشجع على الاحتفال بانجازاتهم وتكريم كل من حقق نجاحا او اظهر مبادرة باعتبار ان ذلك يدفع الى المزيد من العطاء والانجاز ويحقق الرفعة والتقدم للوطن بفضل جهود ابنائه وبناته·
واكد سلطان مطر دلموك مدير مدرسة الذيد للتعليم الاساسي في كلمة المكرمين ان هذا التكريم السنوي في الميدان التربوي سنة حميدة يعتز بها الجميع وتؤكد رعاية القيادة الحكيمة لوطننا الغالي وتقديرها للعاملين في الحقل التربوي مما يشد ازرهم ويحفزهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة الوطن المعطاء ·
بعد ذلك القت الطالبة عبير الرئيسي من مدرسة واسط قصيدة بعنوان 'تشهد الارض' جسدت فيها مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان فيما قدم طلبة المدارس النموذجية بالشارقة اوبريت بعنوان 'لن ننساك يا زايد' تناول مسيرة حياة فقيد الوطن وجهوده في تأسيس دولة الاتحاد والنهوض بكافة جوانب الحياة وفي جميع الميادين وخاصة التعليم ثم القت الطالبة ميثاء الحمادي من مدرسة الشارقة للتعليم الاساسي قصيدة اخرى بعنوان 'على الدنيا السلام'· وفي ختام الحفل كرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة يرافقه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم وعبدالحكيم السويدي نائب رئيس مجلس امناء الجائزة الفائزين بالجائزة ووزع الشهادات التقديرية عليهم·
وتلقى صاحب السمو حاكم الشارقة درعا تذكاريا من مجلس الامناء قدمه لسموه نائب رئيس مجلس امناء الجائزة كما تلقى معالي وزير التربية والتعليم درعا تذكاريا تقديرا من مجلس الامناء على جهوده الطيبة في دعم التربية والتعليم·
إلى ذلك وافق صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة الرئيس الاعلى للجامعة على أن تكون جامعة الشارقة مقراً (لمركز اللغة العربية) يتولى وضع الخطط الاستراتيجية للنهوض بالدراسات والابحاث المتعلقة بتدريس اللغة العربية، كما اعتمد سموه التخطيط للمبنى المناسب للمركز في رحاب المدينة الجامعية·
أعلن ذلك الاستاذ الدكتور اسماعيل محمد البشري مدير جامعة الشارقة خلال كلمة افتتح بها فعاليات مؤتمر (اللغة العربية في عالم متغير) الذي عقد في مقر الجامعة أمس برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة الرئيس الاعلى للجامعة وحضر حفل الافتتاح الشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ والجمارك في الشارقة· واضاف مدير الجامعة معددا التحديات التي تواجه اللغة العربية: إن من اهم هذه التحديات ندرة حضورها على الشبكة العالمية وضعف الجهود الساعية إلى حوسبتها مما يوسع الفجوة الحضارية بدل محاولة تجسيرها وردمها فاذا كان الحاسوب أداة معرفية خطيرة في اللغات الاخرى فإن الافادة منه ماتزال محدودة في لغتنا ·
ثم القى الاستاذ الدكتور ابراهيم السعافين رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر كلمة قال فيها ان لقاء هذه النخبة العالمة المفكرة في جو من الحرية الفكرية وفي مناهج المحبة الصافية والالفة الحميمة والدراسة الموضوعية التي تسمي الاشياء باسمائها من اهم منجزات هذا الملتقى العلمي الجامع الذي ما كان ليتم لولا التوجيهات السامية من لدن حضرة صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الاعلى للجامعة راعي العلم والعلماء الذائد دوما عن حياض اللغة العربية، والذي منح المؤتمر رعايته الكريمة·
بعد ذلك القى الاستاذ الدكتور جمعة شيخة من جامعة تونس كلمة المشاركين اشاد فيها بصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة الرئيس الاعلى لجامعة الشارقة كما اشاد بجامعة الشارقة لحسن اختيارها موضوع المؤتمر الذي قال انه يمس جوهر العلاقة بين (الانا والآخر) باعتبار ان اللغة هي وسلية التخاطب بينهما في هذا العالم الذي اصبح اليوم قرية صغيرة·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يتلقى رسالة خطية من الحاكم العام لنيوزيلندا