الاتحاد

الاقتصادي

«قصر الإمارات» يطلق أربعة مناطيد في اليوم الوطني

المناطيد الأربعة أمام “قصر الإمارات”

المناطيد الأربعة أمام “قصر الإمارات”

أطلق قصر الإمارات أمس الأول أربعة مناطيد بلغ ارتفاع الواحد منها 21 متراً قبالة شاطئ الفندق بأبوظبي لتضيء سماء القصر ليلاً إلى جانب اضواء الليرز التي حولت ليل الشاطئ البحري إلى نهار احتفاء باليوم الوطني، وذلك في اطار احتفالات الفندق بهذه المناسبة العزيزة.
وحملت المناطيد العملاقة صور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس اتحاد الإمارات إلى جانب شعار قصر الإمارات.
ولفتت المناطيد الأربعة انظار الزوار والمحتفلين بهذه المناسبة الوطنية العزيزة. كما شهدت العروض الأخرى التي أقيمت في قاعة القبة العملاقة لقصر الإمارات اقبالاً كبيراً من الزوار وضيوف القصر واحتشدت اعداد كبيرة منهم لالتقاط الصور التذكارية. وتضمنت العروض بذكرى اليوم الوطني الـ 39 كعكة تحمل علم دولة الإمارات وعرض 39 نوعاً من أنواع التمور الإماراتية وخيمة تراثية تمثل تراث دولة الإمارات تقدم فيها القهوة العربية لزوار القصر إلى جانب عرض لوحة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قام برسمها الفنان البلجيكي فان ميربك.
إلى ذلك افتتح السيد سالم حاضر المهيري ممثل مالكي فندق قصر الإمارات أمس الأول مطعم “مزلاي” وذلك ضمن احتفالات القصر باليوم الوطني التاسع والثلاثين للدولة. وحضر حفل الافتتاح عدد من مسؤولي “قصر الإمارات” وهيئة أبوظبي للسياحة وممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية وممثلي الشركة التي قامت بتصميم المطعم وفقا للتراث الإماراتي.
وقال المهيري إن “مزلاي” يعد أول مطعم فاخر في دولة الإمارات متخصص في تقديم المأكولات المحلية والخليجية. وأشار إلى أنه حصيلة ثلاث سنوات من الجهد المتصل سواء من ناحية الاعداد أو التصميم بهدف اضافة خدمة نوعية جديدة لضيوف وزوار قصر الإمارات تعكس التراث الوطني للدولة . وذكر أنه تم افتتاح “مزلاي” في ذكرى اليوم الوطني التاسع والثلاثين لما يحمله هذا اليوم من معاني وماتجسده من طموحات لأبناء الإمارات.
واطلق علي هذا المطعم التراثي اسم “مزلاي”، الذي تم تصميمه وفقاً للطراز المعماري الإماراتي الذي يعكس التراث الأصيل مع الحداثة الراقية. وتعني كلمة “مزلاي” قفل الباب باللهجة المحلية. وتبلغ مساحته 1000 متر مربع ويتسع لـ 180 شخصاً، ويقع المطعم في الجناح الشرقي في الطابق الأول، ويضم المطعم أجنحة تمثل إمارات الدولة السبع، ويضم داخل أجنحته عدداً من المجالس الإماراتية التراثية ومجلساً باسم “مجلس الشيخ زايد”.

اقرأ أيضا

«أرامكو» تتجاوز تريليوني دولار في ثاني أيام التداول