الاتحاد

الاقتصادي

«سامسونج» ترقي ابن الرئيس إلى منصب المدير التنفيذي

سيؤول (رويترز) - رقت شركة “سامسونج اليكترونيكس” جاي ي. لي نجل رئيسها الحالي إلى منصب المدير التنفيذي الجديد، في خطوة تشدد من قبضة الأسرة المؤسسة للشركة على أكبر منتج لشرائح الذاكرة في العالم فيما تجاهد تباطؤ النمو.
وسجلت أسهم أكبر شركة في آسيا من حيث القيمة السوقية، والتي تبلغ 120 مليار دولار، ارتفاعاً قياسياً بلغ 4,1% عند الإغلاق أمس على أمل ان يحفز التغير النمو في شركة تحاول جهدها لوقف تفوق “أبل” في سوق الهواتف الذكية. لكن رئيس سامسونج لي كون هي، وهو أغنى رجل في كوريا الجنوبية، ربما يخوض أكبر مقامرة في حياته بترقيه أبنه البالغ من العمر 42 عاما والذي يقول محللون إنه لم يترك بصمته بعد على الشركة. ويقول كانج سون سيك المدير لدى “ووري” لإدارة الأصول، التي تمتلك أسهما في”سامسونج”، “مع هذا التغيير في الإدارة وترقية الجيل الأصغر من الأسرة المؤسسة أعطيت بعض التوضيحات بحيث أصبح لدى المستثمرين تصوراً عن الاتجاه الذي ستمضي فيه المجموعة والشركات التابعة لها”.
وجاءت ترقية جاي لي، وهو الأبن الوحيد لرئيس مجلس الإدارة، بعد عام واحد من تعيينه نائباً للمدير التنفيذي قبل أن يتولى منصب مدير العمليات الذي استحدث في ديسمبر من العام الماضي. وقالت “سامسونج” في بيان “من المتوقع أن يواصل تعزيز القدرات التنافسية للعمليات الاستراتيجية لسامسونج” .

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم