حبستها أسرتها مقيدة بالسلاسل لمدة 20 عاما في غرفة ضيقة لانها مريضة عقليا. وحسب صحيفة "الانباء" الكويتية فإن امرأة إندونيسية وعمرها الآن 41 عاما قد بدأت تعاني من هذا المرض عندما كانت في المدرسة الثانوية، وبعد تخرجها لم تستطع الحصول على عمل. وقد أصيبت بالجنون على إثر تعرضها لعملية اغتصاب من جانب لصوص كانوا يحاولون سرقة منزلها الذي كانت تقيم فيه وحدها في غياب الأسرة.