الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم اليابانية تتمسك بمكاسبها مدعومة ببيانات أميركية

طوكيو، لندن (رويترز) - تمسك مؤشر “نيكي” لأسهم الشركات اليابانية الكبرى بمكاسبه التي حققها في الفترة الأخيرة أمس، بعد أن جددت بيانات المساكن ومبيعات التجزئة الأميركية الأمل في انتعاش أسرع في أكبر اقتصاد في العالم ،في حين تراجعت المخاوف المتعلقة بأزمة الديون الأوروبية.
وجاءت مبيعات التجزئة الأميركية الأفضل من المتوقع والقفزة الكبيرة في مبيعات المنازل المتوقعة وتحسن سوق العمل بمثابة أحدث دلائل على انتعاش الاقتصاد الأميركي وتراجع احتمالات انتكاسة جديدة. وأغلق المؤشر مستقراً محتفظا بمكاسبه أمس الأول التي بلغت نحو 2% وأضاف إليها 0,1% أو 9,8 نقطة اليوم ليسجل 10178,32 نقطة في تعاملات خفيفة. وارتفع مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقاً 0,2% إلي 879,22 نقطة.
وفي الأسواق الأوروبية، انخفضت الأسهم قليلاً في التعاملات المبكرة بعد مكاسب قوية في الجلستين السابقتين. وهبط مؤشر “يوروفرست” لأسهم كبريات الشركات الأوروبية 0,1% الى 1104,82 نقطة بعد أن ارتفع 3,7% خلال الجلستين السابقتين. لكن بعض المحللين ظلوا متفائلين. وقال جاستين أوركهارت ستيوارت المدير لدى سيفن انفستمنت مانجمنت “هناك اتجاه ايجابي في السوق بالرغم من كل الأنباء السلبية عن الديون السيادية”، مضيفاً “اذا ما جاء تقرير الوظائف ايجابيا فقد يدفع بسهولة السوق للارتفاع”. وكانت سلسلة متاجر التجزئة الفرنسية “كارفور” بين الخاسرين إذ هبط سهمها 1,4% بعد أن خفضت توقعاتها للأرباح. وفي أسواق الاسهم الرئيسية في أوروبا، انخفض مؤشر “فاينانشيال تايمز” البريطاني 0,1% في حين نزل مؤشر “داكس” الالماني 0,2%. وفي باريس هبط مؤشر “كاك” 0,1%.

اقرأ أيضا

النفط يبلغ ذروة 3 أشهر بفضل آمال التجارة