دبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، تنطلق في دبي اليوم، أعمال «قمة كوفمان العالمية لرواد الاقتصاد الجديد»، التي يتم تنظيمها بالشراكة مع مؤسسة دبي للمستقبل، وتعقد للمرة الأولى في المنطقة، بمشاركة أكثر من 300 شخصية من رواد الأعمال والمستثمرين من دولة الإمارات، ونحو 30 بلداً حول العالم.
يمثل هذا الحدث العالمي، المتخصص في مجالات الاستثمارات المستقبلية والقطاعات الاقتصادية الجديدة، أول مبادرات «حي دبي للمستقبل»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لاستقطاب المواهب الواعدة والعقول الشابة والمشاريع المبتكرة والاستثمارات العالمية، وتوفير البيئة المناسبة لها في دبي.
وانطلقت أمس، أعمال المجلس التحضيري للقمة، وشهدت عقد عدد من اللقاءات الثنائية والاجتماعات التعريفية، إيذاناً بانطلاق أعمال القمة رسمياً، اليوم، للعمل على تطوير شبكة عالمية، ومناقشة مناخ الاستثمار والابتكار، والتعاون في قطاع الأعمال ضمن منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، ودولة الإمارات بشكل خاص، فيما تتواصل جلسات وأعمال هذا الحدث السنوي العالمي، الذي يحتفي بمرور 25 عاماً على تأسيسه، حتى بعد غدٍ الأربعاء.
وتتضمن «قمة كوفمان العالمية لرواد الاقتصاد الجديد» جلسات حوارية تفاعلية، وندوات رئيسية، وورش عمل، وأنشطة تفاعلية، تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون والشراكة، إضافة إلى اجتماعات لأعضاء «برنامج زملاء كوفمان» لمناقشة أفضل الحلول لتحفيز النمو الاقتصادي العالمي، من خلال المشاريع المبتكرة التي توظف أدوات الثورة الصناعية الرابعة، مثل الذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين.