الاتحاد

الرياضي

14 دولة تشارك في الطواف الأوروبي للدراجات اليدوية بالعين

خلال المعسكر التدريبي للفرق المشاركة

خلال المعسكر التدريبي للفرق المشاركة

برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وبالتعاون مع المجلس واللجنة البارالمبية الإماراتية تنطلق الجمعة المقبل بمدينة العين سباق الطواف الأوروبي للدراجات اليدوية 2009 والذي تنظمه مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القُصّر ممثلة في نادي العين للمعاقين التابع لهـــــــا، وذلــــك بمدينـــة العــــين تحت إشــراف الاتحاد الدولي للــدراجـــــات UCI والاتحــــــــــــاد الأوروبي للدراجات اليدوية·
ويصل اليوم جينشان زهاو مراقب الاتحاد الدولي للدراجات قادما من بكين لمراقبة السباق بمراحله المختلفة حيث يكون في استقباله إسماعيل المرازيق مدير نادي العين للمعاقين، ويعد جينشان المسؤول الأول والمكلف من قبل الاتحاد الدولي بمتابعة تنظيم واحتضان مدينة العين للحدث الدولي وفق مواصفات ومعايير دولية للاتحاد الدولي·
ويشارك في هذا الحدث الرياضي الكبير أبطال عالميين من 14 دولة وهي: الولايات المتحدة وسويسرا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا والنمسا وجمهورية التشيك وجمهورية سلوفاكيا وهولندا ولكسمبورج وإيطاليا وبولندا والنمسا وبلجيكا ولبنان بالإضافة إلى المنتخب الإماراتي·
ويشمل برنامج السباق ثلاث مسابقات تقام جميعها بمدينة العين، الأولى صباح الجمعة وهي عبارة عن سباق الماراثون لمسافة 42 كم في الساعة التاسعة صباحاً بحديقة الطوية، والثاني لمسافة 15كم ضد الساعة في التاسعة صباحاً السبت من أمام مدرسة العين الناطقة بالانجليزية، والثالث لمسافة 2كم دوران لمدة ساعة في نفس اليوم في الثالثة ظهراً في منطقة المدارس، بينما يقام سباق رابع للتحدي وهو سباق التحدي على جبل حفيت (على هامش الطواف) وذلك في الثالثة مساء الاحد المقبل·
ويشارك في هذا الملتقى اللاعبون من ذوي الإعاقة الحركية أو البتر والذين تنطبق عليهم لوائح و شروط المنظمات الدولية لرياضة المعاقين· وتطبق القوانين في سباق الطواف الأوروبي وفق لوائح وقوانين الاتحاد الدولي للدراجات اليدوي والاتحاد الأوروبي للدراجات اليدوية، ويبلغ مجموع جوائز السباق 80 ألف درهم·
ويخضع اللاعبون المشاركون في السباق لفحص المنشطات، وذلك بموجب قوانين الاتحاد الدولي للدراجات اليدوية والاتحاد الأوروبي للدراجات اليدوية ووفق لوائح الوكالة الدولية لمكافحة المنشطاتطءء ·
ويدير المباريات طاقم تحكيم معتمد من قبل الاتحاد الدولي للدراجات اليدوية من ذوي الخبرة الواسعة في تحكيم سباقات الدراجات·
ومما يجدر ذكره ان أول سباق أقيم لهذه الرياضة سنة 2001 في عدة دول أوروبية واستمرت هذه البطولة تتنقل في أوروبا، حتى نالت مدينة العين شرف تنظيم الجولة الأولى لهذه البطولة لسنة ،2009 حيث إنها أول مرة تقام خارج القارة الأوربية، وذلك بمشاركة 63 لاعباً ولاعبة·
وتستضيف فرنسا الجولة الثانية في شهر ابريل ،2009 ومن بعدها سويسرا خلال شهر مايو، وألمانيا في الشهر ذاته، والتشيك في شهر يونيو، وتختتم جولات السباق في شهر أكتوبر في بلجيكا·
وصول الفرق المشاركة
وصلت وفود الدول المشاركة في الحدث الى مدينة العين، حيث بلغ عدد اللاعبين حوالي 35 لاعباً حتى يوم أمس الاول، وتقيم الفرق في شاليهات ''عين الفايضة'' وتم تجهيز مكان إقامة بكل ما يحتاجه اللاعبون من حيث توفير جو الراحة لهم والمرافق التي تخدمهم·
برنامج تدريبي مكثف
في إطار استعدادات لخوض منافسات التحدي في هذا السباق يخضع اللاعبون لبرنامج تدريبي مكثف في شوارع وطرقات مدينة العين، حيث ينطلقون من أمام ''عين الفايضة'' على فترتين الصباحية من 9- 11 صباحاً والمسائية من 4- 6 ويرافق اللاعبين لجنة فنية وطبية تشرف عليهم، بالتعاون مع دوريات مرور شرطة العين والذي تقوم بدور كبير وفعال في هذا السباق وكان البرنامج التدريبي قد بدأ مع نهاية شهر فبراير الماضي ويستمر حتى اليوم الخميس المقبل·
طموحات بلا حدود
أعرب المتسابق علي الساعدي من نادي العين للمعاقين عن أمله في ان يحقق إنجازا لبلده في هذا السباق، حيث سبق أن كانت له مشاركات في سباقات مماثلة، ويعد الساعدي ثاني عربي يشارك في هذا السباق والسباقات الماضية·
وقال: ''هذا السباق يعد الأول من نوعه الذي يقام في الشرق الأوسط ويشهد تنافسا وتحديا كبيرا بين الأبطال العالميين المشاركين، ويؤكد أنه يسعى للاستفادة من اللاعبين العالميين المشاركين نظراً لما يمتلكونه من قدرات وخبرات''·
ومن جهه اخرى، تعد المشاركة محمد الهاجري وعلى المري الاولى من نوعها في هذه المنافسات ويطمح اللاعبان الى تحقيق إنجاز جديد للدولة'

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري