الاتحاد

الاقتصادي

«مجلس السفر» : ارتفاع مساهمة السياحة في الناتج العالمي 2%

سائحون في قصر الإمارات

سائحون في قصر الإمارات

ترتفع مساهمة السياحة والسفر في الناتج الإجمالي العالمي بنحو 2% العام الحالي بالتزامن مع إضافة القطاع 946 ألف وظيفة جديدة، بحسب توقعات المجلس العالمي للسفر والسياحة.
وكان المجلس توقع في بداية العام أن تنمو مساهمة القطاع في إجمالي الناتج العالمي بنسبة 0,5%، ما يؤكد أن القطاع شهد انتعاشا يفوق التوقعات العام الحالي.
وتوقع المجلس في تقرير سابق أن تبلغ نسبة مساهمة قطاع السياحة والسفر بالناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العام الحالي 16,6%، أي ما يعادل 156.3 مليار درهم، لتصل إلى 21,7% بحلول العام 2020 أي ما يعادل 513,9 مليار درهم.
وأشار المجلس في تقرير صادر عنه إلى أن الحصة السوقية لقطاع السفر والسياحة العالمي من إجمالي الناتج المحلي والاستثمار سترتفع بمقدار 1% العام الحالي، مقارنة مع توقعات المجلس الأولى في يناير.
ومع ذلك، فإن الإنفاق على السفر والسياحة لا يزال منخفضا مقارنة بالعام 2008.
وقال الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس جان ملود بومغارتن “إن التوقعات للنمو السياحي على المدى البعيد لا تزال إيجابية، تعززها زيادة الرخاء في آسيا حيث لايزال المجلس العالمي للسفر والسياحة واثقا أن القطاع سيبقى قوة دينامية لإيجاد الثروات وفرص العمل”.
وأضاف “على مدى السنوات العشرة المقبلة، يتوقع المجلس أن ينمو القطاع بنسبة 4,3% سنويا، ما يعني ارتفاع حصته في الاقتصاد العالمي إلى أكثر من 10% ما يساعد على إيجاد 66 مليون فرص عمل إضافية بحلول عام 2020، 50 مليون وظيفة منها في آسيا بوصفها محركا أساسيا للحد من الفقر”.
وتوقع المجلس أن تحقق قارة آسيا نموا بنسبة 4,2% في قطاع السفر والسياحة، في حين ينمو في أوروبا بنسبة 1,4%.
وبين المجلس أن اتحاد النقل الجوي “الأياتا” بين في تقرير أن عدد الركاب حول العالم ارتفع بنسبة 10,5% خلال سبتمبر مقارنة بذات الشهر من العام الماضي حيث قادت منطقة الشرق الأوسط النمو من خلال نمو عدد الركاب فيها بنسبة 18,7%.
وتشير التوقعات الحالية إلى نمو عدد السياح الدوليين في العالم من 5 إلى 6% العام الحالي مقارنة بالعام الماضي.
وبحسب منظمة السياحة العالمية، فإن عدد السياح الدوليين أظهر مؤشرات للتعافي العام الحالي بعد أن تراجع بنسبة 4,2% العام الماضي، حيث بلغ عددهم في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 642 مليون مسافر بزيادة 7% عن العام الماضي وبمليون مسافر عما تم تحقيقه في نفس الفترة من العام 2008.
ويعد المجلس العالمي للسفر والسياحة منتدى لرجال الأعمال في صناعة السفر والسياحة، ويضم أعضاء من الرؤساء التنفيذيين لنحو 100 من شركات السفر الرائدة في العالم.
ويهدف المجلس إلى زيادة الوعي باعتبار أن قطاع السياحة والسفر واحد من أكبر الصناعات في العالم، ويوظف أكثر من 235 مليون شخص، ويولد نحو 9,2% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.
وعلى صعيد دولة الإمارات، توقعت الهيئة العامة للطيران المدني أن ينمو القطاع السياحي وخصوصا في السياحة الترفيهية بمعدل 7,2% سنويا خلال السنوات الثلاث المقبلة بعد أن شهدت الدولة قدوم 9 ملايين سائح خلال العام الماضي. ومن المتوقع قدوم 9,6 مليون سائح العام الحالي و10,2 مليون سائح العام المقبل و11 مليون سائح في العام 2012 و11,9 مليون سائح في العام 2013.
وفي أبوظبي، ارتفع عدد نزلاء الفنادق خلال الأشهر العشرة الأولى إلى 1,48 مليون نزيل، بنسبة نمو 16% مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي، بحسب إحصاءات هيئة أبوظبي للسياحة الصادرة. وقالت الهيئة إن الإمارة التي تشهد زيادة ملحوظة في عدد الغرف الفندقية ستحقق أهدافها للعام الحالي، والرامية إلى استقطاب 1,65 مليون نزيل، وقد تتجاوزها، بنسبة نمو 10% مقارنة بالعام الماضي.

اقرأ أيضا

«اليورو» حول أدنى مستوى خلال 4 أسابيع