الاتحاد

الاقتصادي

172 مليار درهم التبادل التجاري بين الإمارات واليابان خلال 11 شهراً

سفينتان تفرغان حمولتهما من الحاويات في ميناء جبل علي بدبي (الاتحاد)

سفينتان تفرغان حمولتهما من الحاويات في ميناء جبل علي بدبي (الاتحاد)

ارتفعت قيمة التبادل التجاري بين دولة الإمارات واليابان خلال شهر نوفمبر الماضي، بنسبة 19,8% لتصل إلى 18,7 مليار درهم (5,1 مليار دولار) مقارنة مع 15,6 مليار درهم (4,2 مليار دولار) للشهر ذاته من العام 2012، وفقاً لإحصاءات مؤسسة “جيترو” اليابانية.
وأظهرت بيانات هيئة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو”، استقرار حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الـ 11 شهراً الأولى من العام الماضي عند 171,7 مليار درهم (46,8 مليار دولار)، مقارنة مع 177,6 مليار درهم (48,4 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام 2012 بانخفاض طفيف قدره 3,4%.
ووفقاً لبيانات الهيئة استحوذت دولة الإمارات على 27,9% من إجمالي تجارة اليابان مع منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر 2013، والمقدرة بنحو 615,4 مليار درهم (167,7 مليار دولار)، وذلك مقارنة بنسبة 26,8% للفترة ذاتها من العام 2012، لتأتي بذلك في المرتبة الثانية بعد المملكة العربية السعودية التي استحوذت على 30,7% من الإجمالي.
وأظهرت الإحصاءات، تصدر دولة الإمارات أسواق منطقة الشرق الأوسط بالنسبة للصادرات اليابانية خلال الأشهر الـ11 من العام الماضي البالغة 81,3 مليار درهم (22,17 مليار دولار)، حيث استحوذت الإمارات على نحو 34,8% من إجمالي الصادرات اليابانية إلى المنطقة بإجمالي واردات قدرها 28,2 مليار درهم (7,72مليار دولار)، تلتها المملكة العربية السعودية بواردات قيمتها 6,3 مليار دولار، ثم سلطنة عمان بواردات بقيمة 2,85 مليار دولار، ثم قطر بواردات بلغت 1,2 مليار دولار.
ووفقاً للبيانات، فقد استحوذت الإمارات كذلك على أكثر من 26,8% من إجمالي صادرات منطقة الشرق الأوسط إلى اليابان خلال الـ11 شهراً الأولى من عام 2013 البالغة 534,3 مليار درهم (145,6 مليار دولار)، لتأتي في المرتبة الثانية بعد المملكة العربية السعودية التي استحوذت على 31,1% بقيمة صادرات بلغت 45,4 مليار دولار، ليستحوذ البلدان معاً على نحو 58% من إجمالي صادرات المنطقة لليابان في 11 شهراً.
وفقاً للبيانات فقد بلغت الصادرات الإماراتية إلى اليابان، والتي تشمل المنتجات النفطية، خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر من العام الماضي نحو 143,4 مليار درهم (39,09 مليار دولار)، وذلك مقارنة مع 147,5 مليار درهم (40,2 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام 2012.
بالمقابل، سجلت صادرات الدولة إلى اليابان خلال الـ 11 شهراً الأولى من العام الماضي نحو 28,3 مليار درهم (7,72 مليار دولار) مقارنة مع 30,1 مليار درهم (8,2 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام 2012، ليبلغ بذلك الفائض في الميزان التجاري بين البلدين نحو 114,8 مليار درهم (31,3 مليار دولار) لصالح دولة الإمارات.
وتتركز صادرات الدولة إلى اليابان في البترول الخام والغاز الطبيعي، إضافة إلى الألمنيوم بمختلف أشكاله، إذ تشكل المنتجات البترولية 98,4% من صادرات الإمارات إلى اليابان، فيما يشكل البترول الخام وحده نحو 78%، لتعد الإمارات ثاني أكبر مورد للبترول الخام لليابان من حيث الكمية بعد السعودية.
وبحسب البيانات، فقد واصل التبادل التجاري بين البلدين قفزاته الشهرية، بعد أن سجل خلال شهر نوفمبر الماضي نمواً قدره 19,8% بارتفاعه إلى 18,7 مليار درهم (5,1 مليار دولار)، مقارنة مع 15,6 مليار درهم (4,2 مليار دولار) للشهر ذاته من العام 2012.
وسجلت صادرات الدولة إلى اليابان خلال شهر نوفمبر الماضي ارتفاعاً قدره 20,5%، بعد أن بلغت 15,5 مليار درهم (4,2 مليار دولار)، مقارنة مع 12,8 مليار درهم (3,51 مليار دولار) لصادرات الشهر ذاته من العام 2012.
وبالمقابل سجلت واردات الدولة من اليابان في نوفمبر الماضي ارتفاعاً قدره 13,7% بعد أن بلغت 3,1 مليار درهم (844,3 مليون دولار) مقارنة مع 2,72 مليار درهم (742 مليون دولار) للشهر ذاته من عام 2012، ليبلغ بذلك فائض الميزان التجاري بين البلدين خلال شهر نوفمبر الماضي نحو 12,4 مليار درهم (3,38 مليار دولار) لصالح دولة الإمارات.
وبحسب بيانات الهيئة تشهد حركة المبادلات التجارية الشهرية بين البلدين تباينا ملحوظاً منذ بداية هذا العام حيث أظهرت البيانات تراجعاً طفيفاً خلال شهر يناير الماضي قدره 3,7%، بعد أن هبطت إلى 16,07 مليار درهم، مقارنة مع 16,7 مليار درهم للشهر ذاته من العام الماضي، في حين بلغت الصادرات الإماراتية والتي تشمل المنتجات النفطية، إلى اليابان خلال شهر يناير الماضي نحو 13,91 مليار درهم (3,79 مليار دولار) مقارنة مع 14,5 مليار درهم للشهر ذاته من العام 2012 ونحو 11,4 مليار درهم لشهر يناير 2011.
وأفادت البيانات تراجعاً طفيفاً في واردات الإمارات من اليابان خلال شهر يناير من العام الحالي بنسبة 4% لتصل إلى 2,1 مليار درهم (588 مليون دولار) مقارنة مع 2,22 مليار درهم (613 مليون دولار) للشهر ذاته من العام الماضي، ومع 1,69 مليار درهم (462 مليون دولار) لشهر يناير من العام 2011.
وخلال شهر فبراير الماضي، بلغ التبادل التجاري بين البلدين نحو 16,39 مليار درهم (4,46 مليار دولار) وذلك من خلال إجمالي صادرات إماراتية قدرها 13,7 مليار درهم (0 3,74 مليار دولار) وواردات من اليابان بلغت 2,66 مليار درهم (725 مليون دولار) ليصل الفائض في الميزان التجاري لصالح الإمارات إلى 11,04 مليار درهم (3,01 مليار دولار).
ووفقا لبيانات شهر مارس سجلت واردات الدولة من اليابان انخفاضاً قدره 17% لتصل إلى 3,0 مليار درهم (820 مليون دولار) مقارنة مع 3,63 مليار درهم (990 مليون دولار) للشهر ذاته من العام الماضي، ومع نحو 2,3 مليار درهم(630,6 مليون دولار) في مارس 2011.
وبالمقابل واصلت صادرات الدولة إلى اليابان ارتفاعها خلال حيث زادت بنسبة 7% لتصل إلى 13,56 مليار درهم (3,697 مليار دولار) مقارنة مع 12,66 مليار درهم (3,45 مليار دولار) للشهر ذاته من عام 2012 وبنحو 12,03 مليار درهم (3,28 مليار دولار) للشهر ذاته من العام 2011.
وسجل الميزان التجاري بين البلدين خلال شهر مارس الفائت فائضاً لصالح الإمارات قدره 10,5 مليار درهم (2,87 مليار دولار) مقارنة مع فائض قدره 9 مليارات درهم (2,46 مليار دولار)، للشهر ذاته من العام الماضي.
وبلغ التبادل التجاري خلال شهر ابريل الماضي 14,09 مليار درهم (3,84 مليار دولار) مقارنة مع 18,4 مليار درهم 5 مليارات دولار في الشهر ذاته من 2012، وذلك بعد أن هبط الصادرات الإماراتية إلى اليابان خلال الشهر لتصل إلى 11,7 مليار درهم (3,2 مليار دولار) وذلك من 15,8 مليار درهم (4,26 مليار دولار) للشهر ذاته من العام الماضي، في حين هبطت واردات الإمارات بشكل طفيف لتصل إلى 2,2 مليار درهم (620 مليون دولار) مقارنة مع 2,5 مليار درهم (687 مليون دولار) للشهر ذاته من العام الماضي، ليبلغ بذلك الفائض التجاري بين البلدين خلال الشهر نحو 9,5 مليار درهم (2,6 مليار دولار) لصالح الإمارات.
وخلال شهر مايو الماضي، بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 14,6 مليار درهم (3,98 مليار دولار) وذلك من خلال مجموع صادرات إماراتية لليابان بقيمة 12,2 مليار درهم (3,35 مليار دولار) وواردات بقيمة 2,1 مليار درهم(638,9 مليون دولار).
وسجلت المبادلات التجارية خلال شهر يونيو نحو 14,1 مليار درهم (3,84 مليار دولار)، وذلك من خلال صادرات إماراتية بقيمة 11,5 مليار درهم (3,15 مليار دولار) وواردات بقيمة 2,55 مليار درهم (695,7 مليون دولار).
وسجلت قيمة المبادلات التجارية بين البلدين خلال شهر يوليو الماضي ارتفاعاً قدره 17% بعد أن بلغت 15,8 مليار درهم (4,3 مليار دولار) مقارنة مع 13,57 مليار درهم (3,7 مليار دولار) للشهر ذاته من العام الماضي، وذلك بعد ان قفزت واردات اليابان من الإمارات خلال هذا الشهر بنسبة 24% لتصل الى 13,2 مليار درهم (3,6 مليار دولار)، مقارنة مع 10,7 مليار درهم (2,92 مليار دولار) للشهر ذاته من العام الماضي، فيما سجلت الصادرات اليابانية الى الدولة تراجعاً قدره 11% لتصل إلى 694 مليون دولاراً مقابل 780 مليون دولاراً خلال يوليو 2012.
وفي شهر أغسطس بلغ مجموع المبادلات التجارية بين البلدين نحو 14,3 مليار درهم (3,89 مليار دولار)، من خلال صادرات إماراتية بقيمة 11,7 مليار درهم (3,2 مليار دولار) وواردات بقيمة 2,29 مليار درهم (626,6 مليون دولار).
وخلال شهر أكتوبر الماضي ارتفعت المبادلات التجارية إلى نحو 15,4 مليار درهم (4,2 مليار دولار) وذلك من خلال صادرات إماراتية بقيمة 3,46 مليار دولار (12,6 مليار درهم)، وواردات بقيمة 2,78 مليار درهم(758,1 مليون دولار).
يشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين الإمارات واليابان ارتفاع خلال العام 2012 بنسبة 6%، ليصل إلى 195 مليار درهم، مقارنة مع 184,0 مليار درهم للعام 2011.

اقرأ أيضا

"أونكتاد": الإمارات زادت القيمة المضافة في قطاعاتها الإنتاجية