الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يؤكد قدرة الشباب على الإنجاز والعطاء في شتى المواقع

محمد بن راشد خلال حضوره فعاليات اليوم التعريفي لبرنامج الامارات للقيادات النسائية أمس

محمد بن راشد خلال حضوره فعاليات اليوم التعريفي لبرنامج الامارات للقيادات النسائية أمس

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' صباح أمس جانباً من فعاليات اليوم التعريفي لبرنامج الإمارات للقيادات النسائية الذي تنظمه مؤسسة دبي للمرأة بالتعاون مع برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة، وذلك بحضور كريمته حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة ومنى المري رئيسة مجلس إدارة المؤسسة وعضوات مجلس الإدارة وعدد من القيادات النسائية في الدولة·
وارتجل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي كلمة أمام الحاضرات، معرباً عن سعادته بالتواجد بين نخبة من بنات الوطن، مؤكداً انه يولي المرأة الإماراتية الاهتمام الأول والرعاية القصوى لأنها تشكل نصف المجتمع بل روح المكان والمجتمع والمكان بدون روح يبقى فارغاً ولا مكانة او معنى له·
وأوضح سموه ان استثماره في الإنسان اثمر قيادات وطنية شابة قادرة على القيادة في شتى المواقع، مشيراً الي الوزراء الحاليين ورؤساء المؤسسات والدوائر والهيئات الحكومية الذين هم من فئة الشباب الذين استثمر بهم ونجحوا واثبتوا كفاءتهم في الإدارة والتخطيط والتطوير والتنمية بكل مكوناتها·
ودعا صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بنات الوطن بتوظيف امكاناتهن وكل طاقاتهن لتطوير أنفسهن وخدمة مجتمعهن في مختلف الميادين ليبقين في المراكز الأولى لان دولتنا لا ترضي عن المركز الأول بديلاً·
وطالب سموه الحاضرات بضرورة تفعيل عقولهن لان لديهن الكثير لينجحن به ويحققن اهدافهن الذاتية والوطنية مؤكداً على الدور الفاعل والحيوي للمرأة في المجتمع وعلى أهمية التحلي بالإرادة والثقة والتفاؤل في كل صباح يوم من منطلق أن من يصحو من نومه متفائلاً يظل طوال يومه متفائلاً ونشيطاً وقادراً علي الانجاز والانتاج والعطاء·
وأثنى سموه على جهود وعطاءات كريمته سمو الشيخة منال وفريق عملها في مؤسسة دبي للمرأة معتبراً أن مهام ومسؤوليات سمو الشيخة منال لا تقتصر على تربية نجليها محمد وفاطمة بل هي مسؤولة عن ما أوكل اليها من مهمات وواجبات وطنية حيال بنات جنسها في الوطن العزيز·
وخاطب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الحاضرات مذكراً إياهن بأمهاتهن وجداتهن وخالاتهن وعماتهن وما قمن به من أدوار ومساندة لأزواجهن واخوانهن عندما كانوا يمتهنون مهنة الغوص طلباً للرزق وبحثاً عن لقمة العيش لأسرهم وعيالهم وكيف كانت المرأة هي التي تقود الاسرة في غياب زوجها او والدها وتتحمل إعداد الطعام وتربية الاولاد والاهتمام برعايتهم والسهر على راحتهم وصحتهم طوال مدة غياب رب العائلة التي كانت تطول وتقصر حسب ما يتيسر له من رزق أو صيد في البحر·
وضرب سموه أمثلة لنساء عربيات ومسلمات في الماضي والحاضر ضربن أروع الامثلة في التضحية والعطاء والمساندة للرجال في مختلف مواقعهم، مشيراً الى الفاضلة أم الشيوخ سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي وقفت وساندت المغفور له بإذن الله تعالى الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' في كل مراحل موقعه كقائد وزعيم دولة، وكذا الشيخة لطيفة بنت حمدان آل نهيان ''رحمها الله'' التي كانت خير رفيقة درب وسند للوالد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم طيب الله ثراه والمرحومة الشيخة حصه بنت المر التي كانت أخت الرجال في التضحية والعطاء·
وتناول سموه العديد من النساء واللائي سطرن بطولات في الميدان وفي الحكم منذ عهد الملكة زنوبيا ملكة تدمر وملكة سبأ الملكة بلقيس وغيرهما مثل خديجة بنت خويلد وخولة بنت الأزور·
وتمنى سموه في ختام كلمته التوجيهية للمشاركات في البرنامج النجاح والتوفيق ولشباب الوطن من الجنسين تحقيق ما يصبون اليه من مستقبل واعد بإذن الله·
وقد رحبت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بتشريف صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لهذه التظاهرة النسائية من خلال كلمة لها أكدت على أن مؤسسة دبي للمرأة التي أسست بمرسوم من سموه تعمل بوحي من رؤية سموه لدور المرأة والفتاة الإماراتية في تنمية المجتمع من خلال موقعها في العمل والمدرسة والبيت ودعمه اللامحدود لتطوير قدرات المرأة وتأهلها للوصول الى مقدمة قيادات الصفوف الأولى في مختلف الوزارات والمؤسسات وفي القطاعين العام والخاص في الدولة·
واعتبرت سمو رئيسة مؤسسة دبي للمرأة أن برنامج تدريب وتأهيل نحو 35 فتاة من مختلف إمارات ومناطق الدولة ضمن برنامج الإمارات للقيادات النسائية انما يجسد احد اهم الاهداف الاستراتيجية لمؤسسة دبي للمرأة مشيرة الي التعاون بينها وبرنامج محمد بن راشد آل مكتوم للقيادات الشابة في هذا الشأن·
وأوضحت سموها في سياق كلمتها أن الهدف من تنظيم هذا البرنامج الذي يستمر لسنتين هو بناء المهارات الرئيسية لبنت الإمارات في المجالات الوظيفية والإدارية والتطوير المؤسسي وتطوير الذات عبر توفير برامج للتعليم النظري والتدريب العملي وتأهيلها لتسلم مناصب قيادية في الدولة·
وعاهدت سموها الله وقيادتنا الرشيدة بأن تبذل وزميلاتها وأخواتها في مؤسسة دبي للمرأة كل ما في وسعهن من أجل خدمة المرأة في بلادنا وتعزيز ثقتها بنفسها وترسيخ انتمائها وولائها لوطنها وقيادتها ومجتمعها·
وقالت في ختام كلمتها: ''اننا بحضوركم يا صاحب السمو هذه الفعالية نستأنس برأيكم وتوجيهاتكم السديدة لنمضي قدماً ليس على طريق البناء الحضاري فحسب بل على طريق بناء الإنسان خاصة المرأة التي تحظى بدعم كبير من سموكم على كل صعيد''·
وجاء تنظيم مؤسسة دبي للمرأة وبالتعاون مع برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة ''اليوم التعريفي'' في فندق المروج روتانا بدبي وذلك لإعطاء المشاركين نبذة عن تفاصيل البرنامج وأهدافه·
وقالت منى المري رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة إن البرنامج حظي باهتمام واسع منذ بدء الإعلان عنه حيث بلغ عدد المشاركات 707 من مختلف القياديات الإماراتيات في الدولة والتي تم إخضاعهن لعدد من الاختبارات المتنوعة لاختيار أفضل 35 مرشحة للمشاركة في البرنامج·
وأضافت أن إعداد هذا البرنامج المتخصص يعد بمثابة نقلة نوعية للقياديات الإماراتيات من خلال توفير برامج وورشات عمل متخصصة تدعم وتحفز المشاركات في مختلف مجالات القيادة الفعالة والإدارة الاستراتيجية وتطوير المهارات الفردية للمشاركات وذلك تماشياً مع أهداف ومتطلبات خطة دبي الاستراتيجية ·2015
إلى ذلك، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله '' في قصر سموه بزعبيل ظهر أمس جمال الشمايلة السفير الاردني لدى الدولة الذي نقل الى سموه رسالة من جلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة تتصل بتعزيز العلاقات الاخوية الثنائية·
وتضمنت الرسالة دعوة الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشــد آل مكتوم من جـلالة الملك عبد الله الثاني لحضور سموه أعمال منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في دورته الخامسة التي ستعقد على ساحل البحر الميت في الاردن في الفترة ما بين الخامس عشر والسابع عشر من يناير الجاري·
وقد قبلها سموه شاكرا ومبلغا السفير الاردني تحياته الى اخيه العاهل الاردني·
كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خورشيد احمد جونيجو السفير الباكستاني الجديد الذي قدم للسلام على سموه بمناسبة مباشرة مهامه في الدولة·
وقد رحب سموه بالسفير الباكستاني متمنيا له النجاح في مهام عمله وتعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الامارات وجمهورية باكستان الاسلامية·
حضر المقابليتن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»