الاتحاد

الرياضي

الرميثي: اتحاد الكرة لا يستمد الثقة من يوسف حسين

محمد خلفان الرميثي

محمد خلفان الرميثي

أبدى محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة دهشته من التصريحات التي وردت على لسان يوسف حسين السهلاوي عضو مجلس الإدارة والتي مست -على حد قوله- هيبة المجلس· وقال الرميثي: فوجئنا في مجلس الإدارة بتصريحات أحد الأعضاء الذي عمل معنا لفترة طويلة، وكنا نتمنى أن يأتي يوسف حسين إلى الاتحاد ويجتمع معنا ويعبر عن أرائه ومآخذه على الاتحاد أو بعض الأعضاء لا أن يتصرف بهذه الطريقة·

وبخصوص تصريحه عن انعدام ثقته في أعضاء المجلس الحالي وعدم رغبته في مواصلة العمل معهم أجاب الرميثي: ردنا على هذا الكلام أن المجلس الحالي يستمد الثقة من الجمعية العمومية والشارع الرياضي وليس من يوسف حسين، حيث قررنا بعد استقالة يوسف السركال تقديم استقالة جماعية للجمعية العمومية لكنها تمسكت بنا وطالبتنا بالاستمرار حتى موعد انتخابات الاتحاد وبالتالي استجبنا لإرادة الجمعية العمومية خدمة للمصلحة العامة لكرة الإمارات ·
وعن تغيب يوسف حسين عن الحضور أمس الأول وتعبيره في تصريحاته عن عدم استعداده لمواصلة العمل بالاتحاد قال الرميثي : غياب يوسف حسين عن الاجتماع لم يكن مبررا على عكس بقية الأعضاء الذين اعتذروا لسفرهم خارج الدولة، ويوسف حسين لم يجبره أحد على الاستمرار بالاتحاد ، وإذا أراد التقدم باســــتقالته فما عليه إلا تقديمها للمجلس وسنقبلها فورا·
وكانت حالة من الاستياء قد عمت أعضاء مجلس إدارة الاتحاد نظرا لصعوبة المرحلة التي يمر بها اتحاد الكرة خاصة بعد الأحداث المتشابكة التي عاشتها كرة الإمارات في المرحلة الماضية·
ومثل إلغاء اجتماع مجلس الإدارة بسبب عدم اكتمال النصاب مؤشراً خطيراً على صعوبة إنهاء المرحلة المتبقية في عمر الاتحاد الحالي بعد أن أصبحت الصراعات داخلية ونابعة من الأعضاء أنفسهم بدلا من الالتفاف والتكاتف لتأدية المهمة المؤقتة على أحسن وجه ·
وبرر محمد خلفان الرميثي عدم انعقاد الاجتماع بالرغم من تعميم الموعد مبكرا على كافة الأعضاء بأن سفر محمد بن دخان المفاجئ أربك الجميع لأن حضوره كان يمنح الاجتماع اكتمال النصاب القانوني لكنه اعتذر في آخر وقت بسبب التزامات خاصة، أما بالنسبة لعلي بوجسيم وغانم أحمد غانم فهما مسافران منذ فترة خارج الدولة ·
مقر الاتحاد
وكان محمد خلفان الرميثي وأعضاء مجلس إدارة عبدالله العجلة ويونس خوري وحمد حارث المدفع قد ناقشوا جملة من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، في مقدمتها المبني الجديد لاتحاد الكرة حيث تم الإطلاع على مشروع المبنى والمشاريع الملحقة وتم الاتفاق على بداية العمل في المرحلة الأولى من خلال إنجاز مبنى الاتحاد وملعبين وغرفة تبديل الملابس وصالة مغلقة لكرة الصالون والسور والإنارة ، على أن ينتهي العمل في هذا الجزء الأول من المشروع في عام ·2009
ويقام المشروع على أرض مقدمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة·
وبالنسبة للميزانية المرصودة لهذا المشروع قال الرميثي إن حكومة دبي تشرف على دعم المشروع ومختلف المصروفات المالية·
وفي المرحلة الثانية من المشروع سيتم البدء في مشروع بناء فندق تابع للاتحاد ·
كما تم تقديم عرض من شركة اميتاك لمشروع نظام الإدارة الإلكترونية المتخصصة في حلول الكمبيوتر من أجل تطوير شبكة اتحاد الكرة حيث سيتم من خلالها الربط مع الأندية عن طريق الإنترنت ، والمشروع سيأخذ وقتاً من أجل استكماله، وتم الاتفاق مع الشركة على تقديم عرض آخر في الاجتماع القادم لمجلس الإدارة، وهي نفس الشركة التي قامت بإنشاء مشروع الاتحاد عام 2002 وبالتالي ستقوم باستكمال الجزء الثاني منه·
واجتمع رئيس الاتحاد أيضا مع بيير كاخيا ممثل شركة وورلد سبورت وذلك للاستفادة من خبرة الشركة في تسويق أنشطة الاتحاد·
وقال الرميثي : رغم الجهود الكبيرة التي بذلت خلال المرحلة الماضية إلا أن التسويق في الاتحاد لم يصل إلى المستوى الاحترافي الذي نتطلع اليه، وســــيتم تقديـــم عرض من شركـــــة ورلد ســـــبورت خلال الأيام القادمة·
كما طلبنا من ممثل الشركة أن يقدم لنا تصورا لتسويق نهائي كأس صاحب السمو رئيــس الدولة، وسيتم أيضا تسويق منتجات الاتحاد·
وأشاد رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة بالجهود التي يبذلها يوسف يعقوب السركال نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في دعم مشروع بناء المقر الجديد لاتحاد الكرة حيث لم يبخل بالمساعدة على إتمام الخطوات التي تم اتخاذها وذلك حرصا منه على أن يرى المقر الجديد النور في أقرب وقت ممكن وأن يكون إضافة حقيقية لاتحاد الكرة يساعد على تحقيق أهداف كبيرة ·
الأبيض والقمة العربية
من ناحية أخرى أتمت اللجنة الفنية باتحاد الكرة حجوزات إقامة المنتخب الأول بسوريا للمشاركة في الجولة الثاني لتصفيات كأس العالم حيث تم حجز فندق ''فورسيزون'' على أن يتكفل اتحاد الكرة بكامل المصروفات، وفي المقابل يتكفل الاتحاد السوري بمصروفات إقامته في الإمارات خلال مباراة العودة·
وسيسافر مندوب اتحاد الكرة إلى دمشق قريبا للتنسيق مع سفارة الإمارات بسوريا وترتيب كافة الأمور مبكرا·
وأشار محمد خلفان الرميثي إلى أن اتحاد الكرة على اتصال مستمر مع السفارة من أجل الإطلاع على آخر التطورات بخصوص مكان إقامة المباراة باعتبار أن دمشق ستحتضن القمة العربية المقبلة 27 مارس، وبالتالي قد يتطلب الأمر إجراء تعديل في مكان المباراة بناء على الترتيبات الأمنية التي قد تتخذ من الجهات المعنية·

اقرأ أيضا

اتحاد جدة والوحدة.. "سباق القمة"