الاتحاد

الرياضي

دموع الفرح تغمر شوارع الدوحة

الفرحة تعم الدوحة بعد إعلان نتيجة تصويت الفيفا

الفرحة تعم الدوحة بعد إعلان نتيجة تصويت الفيفا

ما أن كشف جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن الورقة التي تحمل اسم قطر وترشيحها رسمياً لاستضافة كأس العالم 2022، حتى اهتزت أرجاء الدوحة بفرحة غير مسبوقة في تاريخ هذا البلد الصغير، وغطت الدموع شوارع المدن القطرية حيث كانت هي الوسيلة الأقوى للتعبير عن الفرحة الطاغية والسعادة التي رسمت علامتها على كل الوجوه سواء بين القطريين أنفسهم أو حتى المقيمين الذين شاركوا أبناء البلد فرحتهم.
وعاشت الجماهير القطرية ليلة لن تمحى أبداً من الذاكرة، وانطلقت مسيرات الأفراح تجوب كل شوارع الدوحة التي اكتظت عن آخرها وعمت الاحتفالات كورنيش الدوحة وسوق واقف وأكاديمية اسباير وهي الأماكن التي تابع فيها المواطنون التصويت على ملفات الدول المرشحة عبر شاشات عملاقة، فكان للفرحة دوي هائل يشبه الانفجارات البركانية وتواصلت أفراح الشعب القطري لليوم الثالث على التوالي.
وبطبيعة الحال تأثرت الحياة بهذه الاحتفالات فعلى مستوى بطولة كأس نجوم قطر قرر اتحاد الكرة تأجيل المباريات التي كان من المقرر إقامتها أمس الجمعة إلى اليوم والتي تجمع بين الخريطيات مع السيلية والخور مع العربي والغرافة مع قطر، كما تم تأجيل مباريات السبت إلى غداً الأحد وتجمع الأهلي مع الوكرة ولخويا مع الريان وأم صلال مع السد في إطار الجولة الثالثة للبطولة. ويعتبر برونو ميتسو مدرب المنتخب القطري من أكثر المستفيدين من وراء الإنجاز القطري بالحصول على شرف استضافة كأس العالم 2022، حيث كان مدرب المنتخب يتعرض لحملة هجوم عنيف بعد المستوى الهزيل الذي قدمه العنابي في منافسات “خليجي 20” باليمن وخروجه صفر اليدين من الدور الأول بتعادل وهزيمة وفوز وحيد على اليمن، فقد أغلق الجميع ملف العنابي ولو مؤقتاً بعدما اقيمت الأفراح والليالي الملاح نشوة بتنظيم المونديال الذي غطى بطبيعة الحال على كل الأنشطة الرياضية الأخرى، وأصبح مدرب “العنابي” في وضعية أفضل بكثير تمكنه من إعادة ترتيب أوراقه قبل موعد بطولة أمم آسيا التي تستضيفها الدوحة في يناير المقبل والترتيب لمعسكر الفريق بأبوظبي. وقبلها سيلعب “العنابي” مباراة ودية مع المنتخب المصري بالدوحة 16 من الشهر الجاري وهي البروفة الأخيرة له قبل البطولة الآسيوية. وكانت بعثة وفد قطر قد عادت أمس إلى الدوحة عائدة من زيورخ حاملة معها وثيقة استضافة كأس العالم وسط استقبال شعبي هائل ومسيرات استمرت من مطار الدوحة حتى أكاديمية اسباير، وقد تزينت الشوراع بالأعلام العنابية وخرجت كل طوائف الشعب لاستقبال أعضاء الوفد القطري العائد بانتصار كبير لقطر وللعرب بل ولكل دول الشرق الأوسط والعالم الثالث.

محمد بن حمد: دقت ساعة العمل الجاد والمثابرة

زيوريخ (د ب أ) - قال الشيخ محمد بن حمد آل ثاني رئيس لجنة الملف القطري إن العمل الصعب والشاق بدأ لتوه مع إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عن اختيار بلاده لتنظيم بطولة كأس العالم 2018. وأوضح رئيس الملف القطري أن العمل الجاد بدأ لتوه وأنه يدرك أن هذا الاختيار سيواجه التشكيك من كثيرين. وقال: “يتعين علينا المثابرة والعمل باستمرار على تأكيد قدرتنا على التنظيم”. كما استنكر المخاوف الأمنية التي أشار لها البعض بشأن تنظيم البطولة بمنطقة الشرق الأوسط. وقال: “هناك العديد من التصورات الخاطئة عن قطر والشرق الأوسط ومن المهم أن تتوافر الثقة. يتعين علينا تجاوز هذه التصورات”. وأضاف: “سنؤكد أن قطر تمثل مكاناً آمناً لكأس العالم، أؤكد ذلك”. وأوضح الشيخ محمد بن حمد، نجل أمير دولة قطر، أنه لن تكون هناك أي مشاكل في حالة تأهل المنتخب الإسرائيلي إلى النهائيات”. وأضاف: “قطر ليست عنصرية وسنلتزم بقواعد الفيفا، سنرحب بالجميع”.


محمد بن همام: اجتزنا الأسهل وينتظرنا الأصعب

زيوريخ (أ ف ب) - اعتبر رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام أن ما حققته بلاده من خلال نجاحها في نيل شرف استضافة مونديال 2022 كان سهلاً مقارنة مع ما ينتظرها من تحديات كبيرة من الآن وحتى استضافة العرس الكروي بعد 12 عاماً. وقال بن همام: «أريد في البداية أن أهنىء قطر حكومة وشعباً بهذا الإنجاز الذي لم يكن ليتحقق لولا الدعم المطلق من القيادة السياسية وإيمان شعب قطر». وتابع بن همام وهو أحد أعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي منذ 1996: «إنه فوز مشترك لكل من أسهم في هذا الملف، لقد بذل اعضاء الملف جهوداً كبيرة اعطت ثمارها من خلال الظفر بتنظيم كأس العالم 2022». وكشف: «أقول لهم ألف مبروك، لكننا اجتزنا مرحلة سهلة وتنتظرنا مهمة صعبة في السنوات المقبلة لكني واثق من قدراتهم على ان يكونوا عند حسن الظن كما اثبتوا في السابق». وتابع: «لقد حسمنا شوط المباراة الأول ويبقى أن ننجح في إنهاء المباراة من خلال اخراج تنظيم كأس العالم بأبهى حلة». وأوضح: «فرحتي مزدوجة لأن دولتي قطر نالت شرف التنظيم في حين نجحت قارتي في استعادة كأس العالم بعد النسخة الأولى التي اقيمت 2002» .


بوتين يتعهد بمونديال على أعلى مستوى

موسكو (د ب أ) - أعرب رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين عن شكره وامتنانه لأعضاء اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على ثقتهم الغالية في بلاده من خلال منحها حق استضافة بطولة كأس العالم 2018. ونقلت وكالة أنباء «انترفاكس» الروسية عن بوتين رغبته في توجيه الشكر بشكل شخصي إلى كل أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا.
ووعد بوتين بأن روسيا ستبذل كل ما بوسعها لاستضافة كأس عالم «على أعلى مستوى». وأضاف «روسيا تعرف وتعشق كرة القدم».

اقرأ أيضا