الاتحاد

دنيا

اكتشاف موقع أول معركة بريطانية تُستخدم فيها أسلحة نارية

لندن (رويترز) - اكتشف باحثون ما يعتقدون أنه دليل على أول استخدام لأسلحة نارية على أرض معركة بريطانية بعد عثورهم على بقايا بنادق مدمرة في موقع شهد واحدةً من أشد المعارك دمويةً في بريطانيا.
واكتشف متخصص في المعادن بقايا أنبوب بندقية مصنوعة من البرونز، وطلقة رصاصية قديمة خلال عمله مع فريق يحاول كشف أسرار معركة نشبت في تاوتن في يوركشاير بشمال إنجلترا عام 1461.
ونشبت المعركة تنازُعاً على العرش بين الملك هنري السادس والملك إدوارد الرابع خلال حروب الورود، وتصفها كتب التاريخ على أنها أعنف معركة تشهدها بريطانيا على الإطلاق.
وقال خبير الآثار تيم سوثرلاند الذي يعمل بالموقع منذ عام 1996 «على حد علمنا لا يوجد ما يضاهي اكتشافنا الذي يخص معركة بريطانية في العصور الوسطى ولا معركة أوربية أيضا على الأرجح.» وأبلغ سوثرلاند -وهو محاضر زائر بجامعة يورك وخبير في الأسلحة النارية- أن السجلات التاريخية تشير إلى أن بنادق أشبه بالمدافع استخدمت في تاوتن، لكن لم يستطع أحد حتى الآن إثبات ذلك.

اقرأ أيضا