الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

زعيم المعارضة الفنزويلية جوايدو يضاعف جهوده لكسب تأييد الاتحاد الأوروبي

زعيم المعارضة الفنزويلية جوايدو يضاعف جهوده لكسب تأييد الاتحاد الأوروبي
7 فبراير 2019 10:57

ضاعف زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو، الذي اعترفت به 40 دولة "رئيساً انتقالياً" لفنزويلا، جهوده للحصول على دعم الاتحاد الأوروبي، وإدخال المساعدة الإنسانية التي يتم إرسالها إلى فنزويلا، في وقت أعلنت واشنطن أن لديها استعداداً لكي تُعفي من العقوبات المسؤولين العسكريين الفنزويليين الذين يدعمون جوايدو.

وقال جوايدو إثر اجتماع مع ممثلي الاتحاد الأوروبي في كراكاس: "تحدّثتُ اليوم مع ممثلي الاتحاد الأوروبي لتعزيز دعمهم للانتقال الديموقراطي. ونشكر المجتمع الدولي على اعترافه بجهودنا لاستعادة حريتنا".

ومنذ الاثنين وانتهاء مهلة حُددت للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو للدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة، اعترفت عشرون دولة أوروبية، بينها فرنسا وإسبانيا وألمانيا، بجوايدو رئيساً انتقالياً لفنزويلا.

وعطلت إيطاليا التي ترفض هذا الاعتراف، تبني موقف موحد للاتحاد الأوروبي بهذا الشأن. من جهتها، تدعم الولايات المتحدة وكندا و12 دولة من أميركا اللاتينية جوايدو.

وبهدف دفع روما إلى تغيير موقفها، طلب جوايدو من زعيمَي الائتلاف الحاكم ماتيو سالفيني ولويجي دي مايو استقبال وفد يُمثله. وأعلن وزير الداخلية وزعيم اليمين المتشدد سالفيني أنه سيستقبل وفد جوايدو الاثنين في وزارته.

وأدت هذه القضية إلى انقسام كبير داخل الحكومة الإيطالية المكونة من حزب الرابطة (يمين متشدد) بزعامة سالفيني وحركة خمس نجوم (شعبوية) بزعامة دي مايو.

وسلمت مجموعة من نواب المعارضة من أصول إيطالية الأربعاء، رسالة للسفارة الايطاليّة في كراكاس، يطلبون فيها دعم روما لجوايدو.

وكان الاشتراكي الديمقراطي خوان جوايدو رئيس البرلمان الفنزويلي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة في 23 يناير 2019، وقال إنه اعتمد في ذلك على الدستور.

من جانب آخر، تحدث جوايدو في مقابلة مع إذاعة كولومبيّة عن المساعدة الإنسانيّة الدوليّة التي ينوي من خلالها الضغط أكثر على النظام القائم. من جهته، اعتبر مادورو أنّ تلك المساعدات تُمهّد لتدخل عسكري أجنبي في بلاده.

من جهته، قال وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو في تغريدة إنّ "شعب فنزويلا في أمسّ الحاجة إلى المساعدة الإنسانيّة. وتُحاول الولايات المتّحدة ودول أخرى مساعدته، لكنّ الجيش الفنزويلي يعطّل بأوامر من مادورو المساعدة بالشاحنات والسفن".

وأضاف "على نظام مادورو السماح بوصول المساعدة إلى الشعب الجائع".
وصادق البرلمان الثلاثاء على خطّة استراتيجيّة لتوزيع المؤن والأدوية من كولومبيا والبرازيل، حيث من المقرّر إقامة مراكز تجميع. لكن لم يُعرف حتّى الآن عمليّاً متى وكيف ستصل هذه المساعدات وكيف ستعبر الحدود وتوزّع.

وأعلن البيت الأبيض الأربعاء أنّ ترامب سيلتقي نظيره الكولومبي في واشنطن في 13 شباط/فبراير، من أجل البحث خصوصاً في الجهود الرّامية إلى "إعادة الديمقراطية في فنزويلا".

من جهتهما، اقترحت الأوروغواي والمكسيك الأربعاء إنشاء آليّة حوار من دون شروط مسبقة، من أجل تسهيل التوصّل إلى حلّ تفاوضي للأزمة السياسيّة في فنزويلا. وهذا الاقتراح لا يتضمّن إجراء انتخابات رئاسيّة مبكرة.
وسيتمّ تقديم هذا الاقتراح المشترك اليوم الخميس للمشاركين بالاجتماع الأوّل في مونتيفيديو لمجموعة الاتصال الدولية.

المصدر: آ ف ب
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©