الاتحاد

الرياضي

مكاسب فنية لـ«الأبيض» رغم الخسـارة أمام «الأزرق»

 مكاسب فنية كبيرة حققها منتخبنا أمام الكويت رغم الخسارة (من المصدر)

مكاسب فنية كبيرة حققها منتخبنا أمام الكويت رغم الخسارة (من المصدر)

معتز الشامي (دبي)

خرج منتخبنا الوطني بفوائد فنية كثيرة من التجربة الودية الأخيرة التي خاضها أمام الأزرق الكويتي مساء أول من أمس على استاد مكتوم بنادي النصر، وخسرها بهدفين نظيفين، وذلك رغم «سلبيات» التعرض للهزيمة قبل أيام من انطلاق كأس آسيا 5 يناير المقبل، بمباراة الافتتاح لمنتخبنا أمام شقيقه البحريني على استاد مدينة زايد بأبوظبي.
وشهدت المباراة مشاركة 17 لاعباً، بينما غاب كل من إسماعيل مطر الذي مازال ينفذ برنامج تأهيل خاص، بالإضافة للاعبي العين إسماعيل أحمد، وخالد عيسى، وريان يسلم، حيث فضل الجهاز الفني منح الثلاثي بعض الراحة بعد تعرضهما لكدمات وإجهاد خلال المشاركة في مونديال الأندية مع البنفسج، حيث رأى الجهاز الفني إراحتهم منعاً لتعريض أي منهم للإصابة، ومن المنتظر أن يصل اللاعبون للجاهزية الفنية الكاملة قبل انطلاق المحفل القاري أمام البحرين، ليدخل ثلاثي العين للتشكيلة الأساسية للمنتخب، الذي دفع ببعض العناصر غير الأساسية أمام الكويت لمنح الفرصة للجميع وزيادة الانسجام بين الجميع، فضلا عن تجربة بعض اللاعبين في مراكز جديدة، وتنفيذ بعض الأفكار التكتيكية.
ودفع الإيطالي زاكيروني المدير الفني لمنتخبنا بكل من علي خصيف في المرمى الذي تألق في اللقاء، بالإضافة لأحمد خليل ومحمد عجب، العائد بعد غياب طويل عن المنتخب حيث كان قد تم استبعاده لأسباب فنية خلال التجمعات الثلاث الأخيرة، واستغل الجهاز الفني المباراة لتجربة العديد من اللاعبين، والوقوف على مدى استيعابهم للأفكار الفنية والتكتيكية، فضلا عن كيفية الالتزام الخططي والتكتيكي.
ويواصل منتخبنا تدريباته على ملعب ند الشبا، حيث شهدت الحصة التدريبية أمس منح اللاعبين الأساسيين الذين شاركوا في المباراة، راحة سلبية حيث اكتفوا بتدريب خفيف لفك العضلات وإزالة الجهد البدني والعضلي، بينما أدى باقي اللاعبين تدريباً كاملا، وحرص الجهاز الفني على علاج السلبيات التي ظهرت في التمركز والأداء التكتيكي.
ويستمر التدريب اليومي للأبيض، حتى موعد الانتقال إلى أبوظبي استعداداً لانطلاق البطولة، حيث سيقيم منتخبنا بأحد فنادق جزيرة السعديات، بينما يتدرب على ملعب جامعة نيويورك، ويهتم الجهازان الفني والإداري للمنتخب بالجوانب النفسية والمعنوية، وأبدى اللاعبون التزاماً كبيراً خلال التدريبات، التي يظهر فيها الجميع بمعنويات مرتفعة لم تنل منها الهزيمة الودية، حيث تعتبر تلك التجارب مفيدة للوقوف على السلبيات وكشفها، والسعي لتطوير الأداء قبل المباريات الرسمية.
وخاض 18 مباراة في رحلة الإعداد لكأس آسيا بدأت مع تعيين الإيطالي زاكيروني في أكتوبر من العام الماضي، بلقاء هاييتي في معسكر العين، وانتهت بلقاء الأزرق الكويتي، وحقق الأبيض الفوز في 5 مباريات، وتعادل في 7 مباريات وخسر في 6، كما اعتمد الجهاز الفني على طريقة 3-4-3 قبل أن يقوم بتغييرها منذ معسكر سبتمبر الماضي إلى 4-2-3-1، التي لاقت ارتياح جميع اللاعبين.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020