الاتحاد

الرياضي

علي خصيف: سنقاتل لإسعاد شعب الإمارات

علي خصيف تألق أمام الكويت (الاتحاد)

علي خصيف تألق أمام الكويت (الاتحاد)

دبي(الاتحاد)

أكد علي خصيف حارس مرمى الجزيرة ومنتخبنا الوطني أن جميع اللاعبين على قلب رجل واحد في معسكر المنتخب استعدادا لكأس آسيا، ولفت إلى أن كل اللاعبين تعاهدوا على القتال في الملعب من أجل إسعاد شعب الإمارات، وهي فرحة لا تقدر بثمن على حد وصفه.
وقال «طالما تقام البطولة على ملعبنا وبين جمهورنا وفي أرضنا، فلابد أن نعطي كل ما لدينا داخل الملعب، وأن نبذل الجهد والعرق لأن فرحة الإمارات قيادة وشعبا تستحق منا بذل كل الجهد والعرق، ونحن جاهزون للبطولة ومستعدون بشكل كبير»، وأضاف «الكل ملتزم بالتعليمات الفنية للجهاز الفني، ونحن مستعدون للبطولة، وجاهزين ونتشوق لأول مباراة بشكل كبير وهناك حماس كبير لدى جميع اللاعبين، أتمنى استغلاله بشكل إيجابي خلال البطولة». ولفت خصيف إلى أن الهدف الأهم الآن هو التركيز على مباراة الافتتاح ونسيان كل شيء آخر، وقال «هدفنا هو المباراة الأولى أمام البحرين، والتي ستكون البداية الحقيقية لمنتخبنا، نعلم أنه لا يوجد فريق سهل في القارة، التي تضم فرقا قوية للغاية، وكل منتخباتها تطورت، حيث رأينا تايلاند والبحرين وحتى منتخب الهند لن يكون منافسا سهلا، نحن جاهزون وفي قمة التركيز للبطولة». وتابع: «لا نخشى أي منتخب في البطولة مهما كانت قوته، وهدفنا جميعا هو العبور للدور الثاني من المجموعات ثم نتحدث عن قادم المواجهات». وتطرق خصيف عن المرحلة الماضية في إعداد المنتخب، وقال «كان لدينا 3 معسكرات شهدت تطبيق خطة تكتيكية جديدة، والكل رأى الأداء يتحسن بغض النظر عن النتيجة في المباريات الودية، ونحن نعلم أن الجمهور الإماراتي متعطش، ويرغب في الفوز باللقب، جميع اللاعبين في درجة تجانس وتفاهم إيجابية للغاية، والكل تقبل خطة المدرب بشكل كبير وهناك تفاهم بين عناصر المنتخب والجهاز الفني».

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»