الاتحاد

الإمارات

200 طالب يتنافسون على جائزة«صياغة حكومات المستقبل»

دبي(الاتحاد)

تنظم القمة العالمية للحكومات، التي تنعقد بدورتها الخامسة من 12 إلى 14 فبراير بدبي، مسابقة «تحدي الجامعات لبناء مستقبل الحكومات»، وذلك في مبادرة فريدة من نوعها تجمع أكثر من 200 طالب من سلك الماجستير والدكتوراه من أعرق 12 كلية وجامعة متخصصة في علوم السياسات الحكومية وإدارة الأعمال، للتنافس على صياغة مستقبل الحكومات.
تشارك في هذا التحدي، الذي يقام في اليوم الثالث من فعاليات القمة، كل من كلية هارفرد للأعمال وجامعة أكسفورد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة ستانفورد، وكلية لندن الجامعية ومعهد باريس للدراسات التجارية العليا، ومعهد إسبانيا الدولي للأعمال، وكلية الصين الدولية للأعمال، وإمبريال كوليدج لندن، وكلية جون كنيدي للإدارة الحكومية، وكلية لندن للأعمال،، وكلية وارتون.
وسترشح كل جامعة وكلية مشاركة 10 من ألمع طلابها للتنافس ضمن 12 فريقاً.
وسيعمل كل فريق على صياغة تصور مبتكر حول شكل الحكومات في المستقبل، ويرشح أحد أعضائه لتمثيله في تقديم التصور المبتكر أمام لجنة تحكيم متخصصة ورفيعة المستوى، وذلك خلال 7 دقائق فقط.
وسيتم تكريم الفريق الفائز بجائزة «تحدي الجامعات لاستشراف حكومات المستقبل» في حفل خاص يقام ضمن فعاليات القمة.
ويعكس تنظيم هذا التحدي الفريد من نوعه على مستوى العالم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإشراك جيل الشباب في صناعة المستقبل وتحفيز المواهب والعقول من كل أنحاء العالم على ابتكار آليات للعمل الحكومي تسهم في إيجاد حلول للتحديات التي تواجه الإنسانية.
كما تحقق هذه المبادرة أبرز أهداف القمة العالمية للحكومات في أن تكون منصة عالمية تتيح لصناع القرار والمسؤولين الحكوميين الإصغاء إلى قادة المستقبل الذين اختاروا العلوم والمعرفة لصقل مهاراتهم في الإدارة والعمل الحكومي.
ويشكل هذا التحدي جزءاً أساسياً من مساعي القمة التي تتطلع إلى بناء حراك عالمي يؤسس لجيل جديد لحكومات المستقبل قادر على الارتقاء بحياة 7 مليارات إنسان في العالم.
وسيشمل «تحدي الجامعات لاستشراف حكومات المستقبل» 12 فريقاً من أعرق الجامعات والكليات المتخصصة على مستوى العالم، والتي تخرّج منها أبرز الرؤساء والقادة المؤثرين الذين أحدثوا تغييراً جوهرياً في السياسة والاقتصاد والتنمية.
ويكتسب هذا التحدي أهمية كبرى كونه يجمع لأول مرة طلاب نخبة جامعات العالم ويقام على منصة أكبر تجمع للمنظمات الدولية والحكومات وقادة الفكر المستقبلي إلى جانب نخبة من كبار المؤثرين في عالم التقنية والأعمال والاقتصاد والتعليم وغيرها من القطاعات الرئيسة.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر