الاتحاد

دنيا

أريام ونجوى وكرم والجسمي يضيئون ليل أبوظبي في احتفالاتها باليوم الوطني التاسع والثلاثين

الجسمي يردد أغانيه مع معجبيه من الأطفال

الجسمي يردد أغانيه مع معجبيه من الأطفال

احتشدت في كورنيش أبوظبي أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين العرب والأجانب مع انطلاقة المهرجان الغنائي، الذي نظمته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثلاثين بحضور عبدالله العامري، مدير إدارة الثقافة والفنون.

بدأت أولى حفلات الكورنيش أمس الأول بإطلالة الفنانة أريام التي استقبلها جمهور المسرح المكشوف ليهتف باسمها ويردد معها مقاطع من أغانيها. وفي مستهل وصلتها استمر عزف الفرقة الموسيقية لمدة عشر دقائق بقيادة المايسترو خالد فؤاد، ليتقدم إلى المسرح الإعلامي حسين العامري، والإعلامية حصة الفلاسي.


“فيتامين الغرام”

بدأ العامري بتحية الجمهور بقوله “في ليلة الوطن والقائد نرحب بالفرقة الموسيقية”، بينما جاءت تحية الفلاسي وكأنها تشوق الجمهور لمعرفة اسم الفنانة بقولها “نجمة حازت وتربعت في قلوب محبيها أميرة الأغنية الإماراتية... أريام”. ودخلت النجمة على المسرح وهي تترنم بكلمات الفخر والحب لوطنها ولشعبها بأغنية “إمارتي سكنت بروحي”. لتقف أريام بعدها وتحيي الجمهور المحتشد بقولها “مساكم الله بالخير كل عام بلدنا الحبيبة بخير وشيخنا رئيس الدولة واخوانه بخير، وشكرا للفرقة الموسيقية”.
وعادت الفنانة لتصدح مع جديدها وأغنية “فيتامين الغرام” ثم واصلت برنامجها بعدد من الأغاني “خليتني بروحي، صوتك يكفيني، أحب البر والمزيون، أرسم غرامك، شدو العربان”، لتختم وصلتها مع أغنية “روضة الجنة” وسط عاصفة من التصفيق. ثم ودعت النجمة محبيها بعد أن أمضوا مع صوتها الرائع بعض من الوقت”.


“أبوالزلف”

عادت الفلاسي ومعها العامري إلى المسرح حاملين في كلماتهما الرقيقة شيئا من جمال لبنان ليرحبا بفرقة أنطوان السعد ويعلنا للجمهور المنتظر حتى ساعة متأخرة عن النجمة نجوى كرم التي أطلت بمحياها المشرق وقامتها الرشيقة وفستانها يتموج بين بريق الكريستال وظلال الشيفون الأسود، ومع إطلالتها ازداد توهج المسرح بصداحها الجبلي العذب وهي تردد “يا مرحبا يا كل أحبابه”، ثم توقفت الفنانة قليلا لتحيي جمهورها وتقول “مساء الخير أهلا فيكم جميعا، والإمارات الحبيبة تظل معيدة والناس فيها فرحانة”.
ثم تعود الفنانة مع جمهورها إلى الفن القديم والأصيل وارتفاع الصوت الشجي “الميجانا حيوا الزمان اللي جمعنا ولمنا”، ولم تحاول كرم أن تخفي عن أحبائها ما يختلج في وجدانها معلنة لهم بلطف ومحبة عن خفقات قلبها بأغنيتها المعروفة “عم يرجف قلبي يا إمي وماني بردانة”. وعلى أنغام الفرقة الموسيقية بقيادة أنطوان السعد قدمت الفنانة عشرين أغنية منها “إيدك إيدك”، وبين القديم والجديد من أغانيها قدمت في سهرتها “عالعين أبو الزلوف عيني ياموليا”، ومع الحركات الرشيقة للفنانة وعلى إيقاع دقات الطبل التي تتلاءم مع طبقات صوتها قدمت مجموعة من الأغاني القديمة منها “ما بسمحلك مابسمحلك، عاللالا... حلوة زايد دلالها، شو هالحلا؟”. ثم خاطبت الجمهور بأنها ستسمعهم أغنيتها الجديدة “أنا لشحد حبك” ومع ضرب الدفوف والطبل أنهت النجمة وصلتها في أغنية “خليني شوفك بالليل”، بعد أن قدمت في هذه السهرة عددا من الأغاني “اليوم ورايح، وينك وينك، لا تبكي ياورود الدار”.


“بحر الشوق”

رغم تأخر الوقت ظل الجمهور ينتظر نجم الإمارات وسفير النوايا الحسنة الفنان حسين الجسمي الذي استقبل بوقوف الحضور له مع تقديم الفلاسي له ولفرقته الموسيقية بقيادة الدكتور وليد فؤاد، وأطل الجسمي ليقول للحضور “كل عام وأنتم بخير والإمارات بخير”، ثم افتتح وصلته بأغنيته المحبوبة “بحر الشوق” حيث راح الجمهور يرددها معه ويتماوج على نغماتها الشباب بالرقصة الإماراتية التقليدية. كانت لحظات فرح وسعادة على الجميع يفرحون بهذا العيد ومع هذا الفنان الكبير الملتزم والمتجدد دائما. وتابع الفنان الجسمي سهرته الشائقة حيث قدم باقة من أغانيه تزيد عن خمس عشرة أغنية منها “تراني اليوم مسافر”، ومن وفائه للفن الراقي قدم أغنية “نسم علينا الهوى” للسيدة فيروز. ومع صعود الأطفال إلى المسرح ليشاركوا مطربهم المحبوب بترديد أغنيته راح الجسمي يحتضنهم ويترنم معهم بأغنية “بحبك وحشتني.. وأنت نور عيني”، كما قدم الفنان مجموعة من أغانيه “ قاصد، أنت كافي، نسيم الصبا، ستة الصبح”، وودع السهرة والحضور مع “أنا الشاكي”. وبهذه الأصوات الطافحة بالعذوبة الرائعة، كانت سهرة اليوم الأول لاحتفالات العيد وستبقى متواصلة حتى اليوم.


حسين الجسمي: أبوظبي عاصمة الجمال

عقب الحفل، التقت “الاتحاد” الفنان حسين الجسمي الذي قال “أبوظبي دائما سباقة وهي عاصمة الجمال، دائما تلم شملنا، هي عاصمتنا وأنا أحبها كثيرا، وأقل ما نقدم بهذه المناسبة العزيزة أغنية جديدة أبدع فيها الملحن والشاعر أيضا، الحمد لله توفقنا فيها، وأبوظبي دائما معانا كدعم فني وإعلامي، أنا مسرور لهذه الأغاني الجديدة التي قدمتها آمل من الله أن أقدم الأفضل دائما”. وأضاف “عندي بعض الحفلات قريبا،
ما بين الإمارات وبين المهرجانات خارج الدولة، اليوم لا يحضرني بعد مكان هذه المشاركات”.

أريام: فخورة بكوني إماراتية

عن المسيرة الفنية والطموح عند الفنانة أريام، قالت “أنا راضية عن نفسي وأفتخر أني دائما متواجدة في احتفالات الدولة، فأنا فخورة بكوني إماراتية”. وتتابع “هناك شركات عرضت علي عقود عن ألبومي الجديد وهو من إنتاجي سينزل قريبا”. وأضافت “وجود منتج بالتأكيد يزيل العبء عن الفنان لكن الإنتاج الشخصي يعطيني حرية أكثر، بحيث أقدر أن أتعامل مع الملحن، مع الشاعر بحرية أكثر، ويتضمن الألبوم حوالي 12 أغنية اشترك فيها عدد من الملحين، منها أغنية “لاموني”، و”فيتامين الغرام”.



نجوى كرم: سعيدة بالمشاركة بفرحة الإمارات

الفنانة نجوى كرم رغم تعبها في طول الوقت الذي استغرقته لتصل إلى مكان الحفل بسبب الازدحام على كورنيش أبوظبي، التقت “الاتحاد” بها وأجرت معها حواراً حيث قالت؛“أحب أن أعبر لك عن فرحتي الكبيرة لمشاركتي باليوم الوطني في أبوظبي، خاصة عندما شاهدت الناس يحتفلون في الطرقات ويعبرون عن فرحتهم بطريقة تلقائية، حيث ينزلون من السيارات ليرقصوا”، مشيرة إلى أن الطريق استغرقت منها ساعتين ونصف الساعة لتصل إلى المسرح.
وعن سر الجمال الذي تحافظ عليه المرأة وتجديد الشباب الدائم قالت “أولا المحبة التي تملأ القلب هي التي تنور وجه الفنان، ثاني شيء جسدنا له حق علينا أن يكون سليم الروح، فنحافظ عليها صافية، والجسد هو إناء هذه الروح لا بد أن نهتم بها عبر أكلنا ونظامنا، أنا أنام مبكرا، ولا أدخن وأنا منظمة في حياتي بشكل جيد، وأعتقد أنه على الإنسان أن يشتغل على نفسه روحيا وجسديا ونفسيا”.

اقرأ أيضا