الاتحاد

الرئيسية

إجلاء آلاف الأشخاص في البوسنة وصربيا بسبب الفيضانات

تم إجلاء آلاف الاشخاص الجمعة من منازلهم بسبب الفيضانات التي سببتها الأمطار الغزيرة في مونتينغرو والبوسنة وصربيا. حيث وصف الوضع بأنه صعب بشكل خاص على طول نهر درينا الذي تصب فيه عدة مجاري مياه تنبع من مونتينغرو والبوسنة ويشكل الحدود الطبيعية بين صربيا والبوسنة.

وفي شرق البوسنة أعلنت حال الطوارىء في مدن بييليينا وفيسغراد وزفورنيك (شرق) على طول نهر درينا. وفي جنوب البلاد فاض نهر نيريتفا ويهدد عدة مدن. حيث غمرت المياه حوالى الف منزل وتم اجلاء سكانها بمساعدة الجيش. وقال دراغو ريستيتش المسؤول المحلي الذي نقلت تصريحاته وكالة سرنا ان "المياه غمرت ثلثي البلدات" على طول درينا. وعلى الضفة الاخرى للنهر في صربيا أجلي حوالي 1400 شخص في لوزنيتشا. ويهدد ارتفاع منسوب مياه درينا في لوزنيتشا حوالى 760 منزلا تؤوي حوالي ثلاثة الاف شخص كما اعلنت وزارة الداخلية الصربية. من جهة اخرى تم اجلاء مئات الاشخاص في مناطق اخرى لا سيما قرب مدينتي ليوبوفييا وبرييبوليي. وفي مونتينغرو أجلي 1300 شخص اثر حصول فيضانات "لا سابق لها" كما اعلن وزير الداخلية ايفان برايوفيتش. والوضع حساس بشكل خاص في منطقة بحيرة سكادار التي تتقاسمها مونتينغرو مع ألبانيا. وبلغ منسوب مياه البحيرة مستوى قياسيا واصبح عشرة امتار فوق مستوى البحر القريب منها جدا، كما غمرت المياه عدة قرى وكذلك عدة طرقات تربط العاصمة بودغوريتسا بجنوب ساحل الادرياتيكي.

اقرأ أيضا

الثمار الطيبة