الاتحاد

الإمارات

تساؤلات ومسارات رئيسة في «القمة العالميـة للحكومات» تناقش التحديات المستقبلية

دبي (الاتحاد)

تنطلق الأحد المقبل الثاني عشر من فبراير تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله ، الدورة الخامسة من «القمة العالمية للحكومات» والتي تستمر حتى الرابع عشر منه. وتضم جلساتها على مدى ثلاثة أيام 150 متحدثاً في 114 جلسة وتحضرها أكثر من 4000 شخصية إقليمية وعالمية من 138 دولة.
وقال معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات: «تترجم الدورة الخامسة للقمة العالمية للحكومات رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، في أن تؤسس القمة لحراك عالمي المستوى يجمع أكبر المنظمات الدولية مع أبرز شركات التكنولوجيا العالمية أمام 138 حكومة من كل أنحاء العالم لمناقشة التحديات المستقبلية كالعولمة والتعليم والصحة والتنمية المستدامة. وتهدف القمة إلى الخروج بسيناريو علمي وعالمي للتعامل مع تحديات المستقبل ورفع مستوى استعداد الحكومات والهيئات بمختلف تخصصاتها لاستشراف المستقبل وتحقيق الخير للشعوب كافة».
وأضاف معاليه: «نحن نؤمن أن أدوات بناء المستقبل موجودة في حاضرنا، ونؤمن أن الاستغلال الأمثل لهذه الأدوات يعني أننا نصنع مستقبلاً يليق بتطلعات شعوبنا وشعوب العالم، كما نرى أن هناك بوابات كثيرة من الأمل بمستقبل ليس فقط أفضل من الواقع، بل أكثر ازدهاراً واستقراراً وأماناً. إن بوابة الأمل الأوسع هي بوابة التعاون بين حكومات العالم وهيئاته ومنظماته على قاعدة من المعرفة والابتكار والعلوم التي وصلت حداً من التطور بحيث وضعت حلولاً للتحديات الراهنة مثل استدامة البيئة والأمن الغذائي والتنمية الاجتماعية في البلدان النامية».
وتمتاز دورة هذا العام بتعدد محاورها التي تؤسس لحراك عالمي كبير وتعاون دولي غير مسبوق يتصدى للمتغيرات المتسارعة التي تؤثر على أداء الحكومات حاضراً ومستقبلاً. وتمثل القمة أكبر تجمع للخبراء والمفكرين والعلماء والرواد المتميزين في مختلف المجالات، وتشهد هذه الدورة ، إضافة إلى الجلسات والكلمات الرئيسية العديد من المحاضرات والجلسات النقاشية والحوارية والجلسات التفاعلية.
وتشارك أبرز البنوك والمؤسسات الإنمائية في العالم، ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات، وتضم قائمة المشاركين في الاجتماع: البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، والبنك الإسلامي للتنمية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير. وتعقد أبرز المنظمات الدولية في إطار شراكتها مع القمة اجتماعات ولقاءات خلال الفعاليات، بهدف تطوير منصة عمل مشتركة لتوحيد جهودها، وتشمل قائمة الشركاء: البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونسكو»، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو»، والمنتدى الاقتصادي العالمي، والبنك الإسلامي للتنمية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، ومنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، ومركز أميركا اللاتينية للإدارة العامة والتنمية (CLAD).
وتستضيف الدورة الخامسة عدداً من رؤساء الدول والحكومات. وعلى صعيد مشاركة مجموعة من كبار الشخصيات السياسية والاقتصادية المؤثرة على المستوى العالمي، ستشهد القمة مشاركة الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس وجيم يونغ كيم رئيس البنك الدولي، وكريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي، والبروفيسور كلاوس شواب رئيس ومؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي، وهيلين كلارك مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وخوسيه غرازيانو دا سيلفا مدير عام منظمة الأغذية والزراعة «فاو»، وإيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونسكو»، ويوكيا آمانو مدير عام الوكالة الدولية للطاقة النووية. وللمرة الأولى في حدث دولي يقام خارج حدود الولايات المتحدة الأميركية سيشارك إيلون مسك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «تيسلا» وشركة «سبيس إكس»، وترافيس كالانك، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «أوبر».
وتضم القمة العديد من المسارات التي تتناول أبرز القضايا التي تواجه الحكومات والدول عبر العالم. وأبرز هذه المسارات:
الحكومات والتكنولوجيا
تشهد القمة مشاركة براين غرين الشريك المؤسس للمهرجان العالمي للعلوم الذي يقام في مدينة نيويورك، إحدى كبرى الفعاليات العلمية، ويناقش في كلمة رئيسية له كيف يمكن للعلوم تغيير شكل الحكومات ودورها في المستقبل، وأثر التجارب العلمية المتقدمة التي قد تؤدي إلى نتائج من شأنها أن تغير الحياة كما نعرفها اليوم. ويحاول أن يقدم تصوراً حول ما يمكن للحكومات أن تحققه من خلال التعاون في مجال العلوم وما الذي يمكن أن تقوم به الحكومات لتأسيس منظومة عالمية تشجع العلوم والأبحاث. كما يحاول أن يجيب عن تساؤل: ما التطورات العلمية التي ستُحدث ثورة تغير عالمنا الذي نعرفه؟
وتستضيف القمة بروس شنير، أحد أبرز خبراء تكنولوجيا أمن المعلومات على مستوى العالم، والذي سيتناول في جلسة بعنوان «التوازن بين حماية الخصوصية وتحقيق الازدهار»، ضرورة تحقيق التوازن الأخلاقي بين استخدام البيانات الشخصية التي يتم جمعها عبر شبكة الإنترنت، والمحافظة على خصوصية الأفراد وازدهارهم الاجتماعي.
وفي جلسة حوارية بعنوان «حكومات مرنة: الاستمرارية وسط التغيرات المتسارعة»، يناقش ستيفن كوتلر، الكاتب والصحفي الشهير، قدرة الحكومات على التكيف مع المتغيرات المتسارعة، لتصل إلى أعلى مستويات الحوكمة، وإمكانية تعديل السياسات بطريقة تعزز رفاهية المجتمع وتسهم في التصدي لتحديات القرن الحادي والعشرين الذي قد يشهد تلاشي الحدود السياسية ونشوء نظام عالمي جديد.

سيكولوجية التطرف
يقدم عبدالله بجاد العتيبي، المحلل السياسي والكاتب، تقويماً نفسياً لظاهرة التطرف نابعاً من تجربة شخصية وتجارب عايشها عن قرب للتأثر بفكر التطرف والمواجهة مع المجتمع والعالم. ويتحدث في جلسة بعنوان «صناعة السخط والتطرف» عن أهمية مراجعة الفكر المتطرف، ويتساءل عن أسلوب معالجة مختلف جذور هذا الفكر بما فيها الجذور الاجتماعية.
بينما يتحدث البروفيسور آيري كروغلانسكي، أستاذ جامعة ماريلاند، في محاضرة بعنوان «رحلة في أعماق أخطر العقول» عن دوافع التحول نحو التطرف وكيف يمكن للشخص العادي التحول إلى متطرف، وما الذي يمكن للحكومات القيام به للحد من هذا الخطر.
أما الباحث الأنثروبولوجي في المركز الفرنسي الوطني للأبحاث سكوت أتران، فيناقش دور الحكومات في الحد من التطرف ومحاربته من دون أي تكلفة تُذكر عبر تمكين المجتمع من تحقيق الازدهار والمواطنين من تحقيق الطموحات.
المفهوم الجديد للتعليم
وفي جلسة بعنوان «كيف تسهم الألعاب في التعليم واكتساب المهارات؟» تتحدث حنان الحروب، المدرسة الفلسطينية الفائزة بجائزة مؤسسة «فاركي» لأفضل معلّم لعام 2016، عن تجربتها في تطوير تجربة تعليم مختلفة قادرة على منح الأمل وحياة أفضل لأطفال عانوا من آثار الحرب والصراعات .
ويتحدث الدكتور سكوت باري كوفمان، المدير العلمي لمعهد الخيال بجامعة بنسلفانيا، في جلسة بعنوان «هل نظام التعليم مدمًّر للمواهب؟» عن اعتماد المنظومة التعليمية على الاختبارات وتصنيف الطلاب بناءً على نتائج الأداء في مجالات ضعيفة محددة وتوقفها عن التطور منذ فترة طويلة.
مستقبل السعادة
ومن أبرز متحدثي اليوم الثاني شون أتشور مؤسس شركة «GoodThink Inc» الذي سيلقي الضوء على أهمية سعي الحكومات إلى بذل جهود أكبر لتعزيز السعادة في جلسة بعنوان «كيف نحافظ على سعادتنا في عصر الروبوتات والتكنولوجيا؟». ويعد شون أتشور أحد أبرز الخبراء العالميين في الربط بين السعادة والنجاح.
وفي جلسة بعنوان «مستقبل السعادة: مهمة الحكومات» يناقش كل من البروفيسور جفري ساكس، خبير الاقتصاد الأميركي ومدير معهد الأرض في جامعة كولومبيا، والبروفيسور جون هيليويل، زميل أول في المعهد الكندي للدراسات المتقدمة وأستاذ الاقتصاد في جامعة كولومبيا، واللورد ريتشارد لايارد، أستاذ الاقتصاد في كلية لندن للاقتصاد، عدداً من دراسات الحالة حول دور الحكومات في تعزيز مستقبل السعادة وأهمية أن تحل السعادة محل الناتج المحلي الإجمالي كمؤشر حقيقي لرفاه الدول.
وفي اليوم الثاني من القمة العالمية للحكومات 2017، تلقي معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة دولة للتسامح، كلمة رئيسة في جلسة بعنوان «التعايش: تجاوز الاختلافات العرقية والثقافية والدينية»، توضح فيها الفرق بين التسامح والتعايش، وأهمية أن تفهم الحكومات هذه الاختلافات لتعمل على بلورة الخطط الرامية إلى تحقيق السلام والتقدم وسط المتغيرات المتسارعة والتوجهات الديموغرافية والاجتماعية التي يشهدها العالم.
شكل الحكومات
ومن المتحدثين البارزين خلال أيام القمة العالمية للحكومات 2017، باراغ كانّا، الشريك الإداري في شركة «Hybrid Reality» وزميل أول في كلية «لي كوان يو»، الذي سيتناول «الحدود السائلة» بين الدول بفعل الاندماج الاقتصادي وأهمية أن تقوم الحكومات بتطوير سياسات من شأنها أن تحافظ على النمو الاقتصادي وأن تحمي السيادة الفردية، متوقعاً أن تحل ميزات الترابطية محل السيادة لتكون المبدأ الناظم للنظام العالمي الجديد.
أما الدكتور جورج فريدمان، المؤسس ورئيس مجلس إدارة مجلة «Geopolitical Futures» المتخصصة في خدمات التنبؤ الجيوسياسي، فيشارك في جلسة رئيسية بعنوان «الأعوام المئة المقبلة: استكشاف السيناريوهات من أجل الحكومات» ليناقش كيفية استعداد الحكومات لحقبة جديدة من الأحداث يفرضها القرن الحادي والعشرون.
ويشهد اليوم الثاني من القمة جلسة بعنوان «ثورة عالمية يقودها المبتكرون» وتتحدث كاثلين كينيدي رئيس منتدى شركة «MIT»، عن كيفية تشكيل مستقبل أفضل للجميع من خلال استخدام التكنولوجيا.
وفي إطار تركيز القمة العالمية للحكومات في دورتها الخامسة على مستقبل الشباب، يتناول توماس كولوبولوس، رئيس ومؤسس مجموعة «دلفي»، تحديات حكومات المستقبل في التعامل مع فئة الشباب .


طاقة المستقبل
وتتصدر مواضيع الأمان والسلامة أجندة الدورة الخامسة للقمة العالمية للحكومات، خصوصاً مع توجه مزيد من الدول إلى الاستثمار في الطاقة النووية وتقليص الاعتماد على الوقود الأحفوري.
وفي مجال الطب والرعاية الصحية سيتحدث الدكتور أندرو ويل، الخبير العالمي البارز في الطب التكاملي، مدير مركز أريزونا للطب التكاملي، عن العلاجات الطبية القديمة وأثرها في تعزيز مستويات الرعاية الصحية وذلك في جلسة بعنوان «طرق العلاج القديمة والأمراض الحديثة».
كما يشارك روبن شارما، المؤلف صاحب الكتب الأكثر مبيعاً في مجال القيادة، في جلسة بعنوان «ما صفات قائد المستقبل» حيث يسلط الضوء على التغيرات السريعة التي يشهدها العالم، وأهمية توقع التغيير وتقبله وتحويله إلى سمة للقيادة المؤثرة والفعالة.
ويشهد اليوم الختامي للقمة جلسة بعنوان «مستقبل الطاقة النووية» يشارك فيها كل من يوكيا أمانو، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفيليب جاميت، المفوض السابق لسلطة السلامة النووية الفرنسية، وحمد الكعبي، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وسيتناول المشاركون في هذه الجلسة أهمية الطاقة النووية في خفض انبعاثات الغازات الدفيئة وتحسين أمن الطاقة .



مغرِّدون: الاستثمار في صناعة الإنسان والبحوث والطاقة النظيفة وصفـــــة تعيد المجد للأمة العربية

شروق عوض (دبي)

واصل المغرِّدون تفاعلهم وبشكل لافت لليوم الثالث على التوالي مع وسم «#استئناف_الحضارة»، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله ، الاثنين الماضي، على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وذلك من خلال طرح أسئلتهم وأفكارهم ومقترحاتهم حول إعادة بريق الحضارة للعالم العربي ووضعه على مسار التنمية الحقيقية الشاملة المستدامة، ليتم مناقشتها خلال فعاليات «القمة العالمية للحكومات»، المزمع عقدها الأسبوع المقبل في دبي.
وشهد الوسم تفاعلاً كبيراً من مغرِّدي دول العالم العربي وبخاصة أبناء الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وذلك انطلاقاً من حسهم العالي بالمسؤولية إزاء بلدانهم ورغبتهم في توفر مقومات التنمية والرخاء وسبل العيش الكريم، كما تمحورت أفكار ومقترحات المغرِّدين حول عدة قضايا أبرزها التركيز على صناعة الطاقة المتجددة والنظيفة، وإنشاء شبكة طرق برية تربط كل الوطن العربي، كذلك سكك حديدية للسياحة والبضائع.
ومن بين المقترحات التي تقدَّم بها المغرِّدون اقتحام مجال الصناعة والتصدير بأيدٍ وأرضٍ عربية، وإحداث ثورة تربويّة تعليميّة جذريّة في المناهج لتنشئة العقول العلميّة التطبيقيّة، وجعل مراكز البحث العلمي قاعدة لكل ابتكار وتطوير، والاستثمار في الجيل الجديد وتنمية الحضارة العربية فيهم، وبناء صروح عن رموز الحضارات العربية في المدن العربية، والاهتمام بالثقافة .
وتقدموا بمقترحات وأفكار أخرى كثيرة منها وضع ميزانيات للبحوث والمراكز المتخصصة بها، ورعاية العلماء وتوفير البيئة العلمية لهم، والاستفادة من أفضل تجارب التعليم في العالم ونقلها إلى العالم العربي، وإحياء دور الترجمة لنقل العلوم العربية.
وطالب المغرِّدون بإرسال النوابغ من أبناء الدول العربية إلى المراكز العلمية في الدول المتقدمة لنقل العلوم إلى دولهم الأم، والاهتمام بالتنمية البشرية في الدول العربية ورفع معدلات السعادة والعيش الكريم، والاستثمار في العقول المبدعة .
كما شدد المغرِّدون على ضرورة التركيز على بث روح التآخي بين جميع الأديان في الدول، وتوحيد النفوس وتآلف القلوب، والتمسك بالموروث العربي، وعمل مراكز بيانات ضخمة في كل البلدان العربية.

01 من التغريدات، قالت المهندسة عزا سليمان، عضو المجلس الوطني الاتحادي: «إطلاق حوار استئناف الحضارة، انعكاس للدور الذي نالته الإمارات بجدارة على مدار العقود الماضية باعتبارها قدوةً ومنطلقاً لكل تطور وتميز في العالم». وأضافت في تغريدة ثانية: «عبر حوار استئناف الحضارة، يمد محمد بن راشد يد الإمارات للمنطقة، ليساعدها عبر أفكار أبنائها بالنهوض واستعادة الدور الحضاري الذي كان لها بالماضي». وتابعت في تغريدة ثالثة: «القمة العالمية للحكومات تجمع المفكرين والقادة لوضع خلاصة أفضل التجارب بين يدي الجادين بالارتقاء بأدائهم الحكومي ومجتمعاتهم». وذكرت في تغريدة رابعة: «القمة العالمية للحكومات، الجميع ينظر لهذا الحدث بترقب ليتعرفوا ما الذي ستقدمه الإمارات للمنطقة والعالم». وقالت عضو المجلس الوطني الاتحادي في تغريدة خامسة: «بإعلانكم لحوار استئناف الحضارة وضعتم لأبناء المنطقة الطامحين إلى ارتقائها فرصة ذهبية للتعبير عن أحلامهم في كيفية إعادتها لمسيرة التنمية».

02 من جانبه، قال أحمد البيرق في تغريدته «حتى نتمكن من استئناف الحضارة علينا أن نعتبر بمن سبقنا ونخطط لمستقبلنا».
03 وغرِّد د.عبد الله الحمادي بـ«كيف يمكن للأجيال المقبلة والمؤسسات أن تسهم في ذلك؟ وما أدوارها المأمولة؟ وهل يجب أن يكون ذلك وفق خطط استراتيجية؟». وتابع في تغريدة ثانية: «لا شك أن الثقافة ركيزة مهمة في صناعة الحضارة، فإلى أي مدى يمثل تعدد الثقافات عاملاً مساعداً في ذلك؟».

04 وغرِّد سميد محمد بـ«سلطة القانون يجب أن تكون حاضرة لمنع الفوضى». وأضاف في تغريدة أخرى: «تستقيم الأمور إذا توفرت أساسيات الحياة».

05 من جانبه، غرِّد الدكتور منصور العور بـ«هذه الشهرة المرتكزة إلى رؤية جديدة وابتكار أساليب عصرية في التعليم الذكي لم تأتِ من فراغ ولم تكن مجرد مصادفة. هي من تجليات استئناف الحضارة».

06 أما المغرِّدة صفا عبد، فقالت: «أعتقد أن أسوأ صفة في العرب أننا نركز على عيوبنا وأننا نفتقر إلى الثقة بأنفسنا ونرى أن الدول الأخرى أفضل منا».
07 من جانبه، غرِّد علي العبدولي بـ« نريدها بداية لعصر نهضة إسلامية عربية، لحضارة تبقى وتدوم بقدرة الله».

08 وقال أبو فيصل في تغريدته: «يجب أن توجد معادلة تجمع جميع الأديان والدولة، عندها فقط سنستطيع إيجاد أرضية للتقدم».


09 من جانبها، غرِّدت أم هند الأميري بـ«ثورة تربويّة تعليميّة جذريّة في المناهج لتنشئة العقول العلميّة التطبيقيّة، وجعل مراكز البحث العلمي قاعدة لكل ابتكار وتطوير».

10 وقالت ديالا علي في تغريدتها: «في استئناف الحضارة.. هل يمكن أن تعود؟ ما رأيكم؟».

11 من جانبه، غرِّد الدكتور جمال السميطي بـ«عندما تتوحد النفوس تتآلف القلوب. حينها تُستأنف الحضارة».
12 في حين غرِّد محمد الظاهري بـ«حضارتنا ليست منذ 45 سنة فقط، بل نحن نملك حضارة ممتدة منذ العصر الحجري والبرونزي، وأتمنى أن يتم سرد كل تفاصيلها لأبنائنا».

13 وقالت إيمان في تغريدتها: «استئناف الحضارة، يبدأ بالاستثمار في الجيل الجديد وتنمية حضارتنا فيهم».

14 وغرِّد محمد الزريقي بـ«أقترح بناء نموذج عن رموز الحضارات العربية نسخة طبق الأصل بدبي في مدينة تسمى أمجاد استئناف الحضارة».

15 أما المغرِّد راشد أحمد العوبد، فقال: «حضارة أمتنا العربية تنهض من جديد.. ولصاحب السمو الشيخ محمد.. المجد التليد».

16 وقال المغرِّد محمد فودة في تغريدته: «استئناف الحضارة، يبدأ من التعليم والبحث العلمي لبناء العقول، والاهتمام بالثقافة من الأدب المكتوب والشعر والموسيقى لبناء الشخصية».
17 وغرِّد ثامر العبادي بـ«سموكم الكريم تبعث في الأمة الأمل من جديد وتجدد لها أمرها». وتابع في تغريدة أخرى: «الدول العربية اليوم لديها كل مقومات الحضارة من الثروة والخبراء والعلماء والشباب». وقال في تغريدة ثالثة: «نحتاج اليوم إلى الوعي الجماعي للأمة بأهدافها والخطط الاستراتيجية لتحقيقها وتوضيحها للشعوب لتعمل من أجلها». وأضاف في تغريدة رابعة: «وضع ميزانيات أكبر من الدول المتقدمة للبحوث ومراكز البحوث ورعاية العلماء وتوفير البيئة العلمية لهم». وتابع في تغريدة خامسة: «الاستفادة من أفضل تجارب التعليم في العالم ونقلها إلى العالم العربي (كما في فنلندا)».

18 من جانبه، غرِّد حمد عبد الله الكعبي بـ«استئناف الحضارة.. نعم نحن صُنَّاع الحضارة.. نحن هُنَا في الإمارات نستأنف ما بدأه أجدادنا العرب المسلمون، فالحضارة جديرة بنا».

19 وقالت المغرِّدة عائشة المهيري: «ما اسم الحضارة التي نريد استئنافها أو بناءها لتستمر وتتجدد: حضارة المستقبل؟ الحضارة العربية؟ حضارة الغد؟». وأضافت في تغريدة ثانية: «الحضارة التي نطمح إليها لا ترتبط بالمكان ولا بالزمان.. حضارة العقول الخلاقة.. حضارة الحكومات».

20 وقال المغرِّد حسان حاج في تغريدته: «نشير إلى أهمية الاستثمار في العقول المبدعة والخلاقة والتنمية المستدامة وتمكين الشباب الواعد وذلك ضمن بيئة نظيفة وسليمة».

21 وغرِّد بوتميم العازبي بـ«يجب نشر اللغة العربية على أوسع نطاق، ويجب إنشاء معاهد مجانية لتعليم اللغة العربية في الإمارات وجميع الدول».

22 من جانبه، قال المغرِّد عبيد الكتبي: «استئناف الحضارة يتم من خلال طرح مبادرات لتعزيز ثقافة القراءة منذ الصغر وبأسلوب مبتكر».

23 أما المغرِّدة رنا المقصاب، فقالت: «ما أحوجنا إلى هذا الاستئناف لاستعادة ما تبقى من حضارة للعرب، شكراً دبي لأنك نواة هذا المجد».
24 في حين غرِّد «المستشار» بـ«أتمنى إنشاء مراكز أبحاث علمية في مختلف المجالات لتشجيع أبناء الإمارات واستقطاب العلماء العرب».

25 وقال المغرِّد وليد الأمين: «استئناف الحضارة يتم من خلال العمل على الطاقة المتجددة والنظيفة، وتحويل المنطقة العربية إلى أكبر غابة شجرية في العالم». وتابع في تغريدة أخرى: «عمل مراكز بيانات ضخمة في كل البلدان العربية».


26 أما المغرِّد د.عماد سرحان، قال: «استئناف الحضارة العربية لا يمكن أن يتم إلا بتطوير حقيقي للتعليم وليكون متاحاً بجودة عالية للجميع، والتقنية اليوم تساعد على تحقيق ذلك».

27 وقال محمد أبويقين في تغريدته: «نريد أن ندخل مجال الصناعة والتصدير بأيدٍ عربية وبأرض عربية».


بث حي ومباشر على مدار اليوم لفعاليات القمة
دبي(الاتحاد)

أعلنت إدارة القمة العالمية للحكومات، أكبر منصة عالمية لاستشراف حكومات المستقبل، عن إطلاقها خدمة البث المباشر لأحداث القمة عبر منصات التواصل الاجتماعي والتي سيتم تقديمها على مدار اليوم وخلال أيام انعقاد القمة الثلاثة. وتأتي المبادرة كاستجابة للرغبة المتزايدة لدى كثير من المهتمين بالمواضيع التي سيتم مناقشتها خلال جلسات القمة العالمية للحكومات، ولتعكس حرص إدارة القمة على إحداث حراك عالمي واسع النطاق لخير الشعوب.
ويعتبر إجراء نقل حي لحدث جماهيري كبير كالقمة العالمية للحكومات، على مدار الساعة ولمدة ثلاثة أيام، هو الأول من نوعه في دولة الإمارات. حيث تتزايد مستويات المشاركة والتفاعل مع القمة بشكل كبير ومنذ انطلاقتها الأولى، فوصل عدد المتحدثين فيها هذا العام 150 متحدثاً موزعين على 114 جلسة، ويشارك في أعمالها أكثر من 4 آلاف شخصية إقليمية وعالمية ضمن وفود من 138 دولة.
ومن المقرر أن يتم نقل حي للجلسات الحوارية، والمقابلات الصحفية وردود أفعال المشاركين في القمة وغيرها من فعاليات القمة الأخرى. ولذلك، تم تخصيص فريق عمل متميز يتألف من منتجين ومخرجين للبث التلفزيوني ومحررين ومصممين ومهندسي برمجيات لينقلوا وقائع القمة إلى جمهورها العريض باستخدام أحدث التقنيات والأجهزة الرقمية الحديثة التي تم تنصيبها مسبقاً بشكل محترف.
كما سيتضمن البث تقديما للمتحدثين وتعليقا حيا على النقاشات الدائرة داخل الجلسات وفقرات أخرى يقدمها عدد من العاملين ذوي الخبرة والكفاءة في العمل الإعلامي، لكي يصل البث المباشر وكأنما يتم نقله عبر القنوات التلفزيونية المحترفة.
وقال عمر سلطان العلماء، مدير عام مؤسسة القمة العالمية للحكومات: «تأتي هذه المبادرة من مؤسسة القمة العالمية للحكومات كخطوة لتطوير أعمال القمة وتوسيع نطاقها بما يحقق تحولها لحراك عالمي لخير الشعوب، ودلالة على حرصها على تسخير كافة ما يلزم لإيصال رسالة القمة السامية والمتمثلة بإثراء المعرفة الإنسانية في كافة القضايا العالمية الملحّة، وإيصالها إلى الخبراء والمهتمين وعموم الجمهور. كما ارتأت الإدارة أنه وللأهمية الكبرى التي تنطوي عليها مواضيع جلسات القمة، لابد من إشراك شرائح أوسع من المجتمعات في الحوار العالمي لإيجاد حلول عاجلة لقضايا إنسانية ملحّة.
وأضاف: ينسجم قرار بث فعاليات القمة لمتابعيها من مختلف البلدان من خلال بث مباشر لوقائعها مع سعي القمة لمواكبة ما شهده العالم في الآونة الأخيرة من زيادة ملحوظة في الإقبال الواسع على متابعة الأحداث الكبرى عبر البث المباشر على شبكة الإنترنت، والذي رافقه استجابة سريعة من قِبل بعض منصات التواصل الاجتماعي بإطلاقها مميزات استخدام جديدة تتيح إجراء بث مباشر للأحداث عن طريقها، مثل «يوتيوب» و «بيريسكوب» ، و« إنستجرام» و «فيسبوك».

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يستقبلان رعاة الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»