الاتحاد

الرئيسية

فرق الإطفاء تحاول إخماد الحرائق في جبل الكرمل

توافدت فرق لاطفاء الحرائق من أنحاء مختلفة في العالم على اسرائيل اليوم الجمعة، للمساعدة في اخماد حريق غابات كبير بالقرب من مدينة حيفا بشمال البلاد، أسفر عن مقتل 40 شخصا على الاقل وأدى الى عمليات اجلاء كبيرة.

وحلقت طائرات هليكوبتر وطائرات أخرى مرارا فوق الغابات المشتعلة، وأسقطت المياه على النيران لكن مسؤولين قالوا ان الحريق لا يزال خارج نطاق السيطرة، بعد أكثر من 24 ساعة على نشوبه.

وامتد أكبر حريق في تاريخ اسرائيل في مساحة زادت على 7000 فدان، ودمر الكثير من المنازل وكشف عن اخفاقات في قدرة خدمات الطواريء المحلية على التعامل مع مثل هذه الكارثة.

وقال شمعون روماح رئيس هيئة الاطفاء لاذاعة اسرائيل "لا تزال الحرائق خارج نطاق السيطرة وتزيد الرياح من تفاقم الامور"، وطلبت اسرائيل مساعدة دولية

وأضاف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان اليونان وقبرص وبريطانيا وبلغاريا وروسيا لبت النداء، وكذلك تركيا التي نحت جانبا مشاكل دبلوماسية مع اسرائيل وأرسلت مساعدات.

وأوضح نتنياهو بعد اجتماع طاريء لحكومته في تل أبيب "أعتقد أن هذا يشير الى رد لم يسبق له مثيل على طلبنا تلقي مساعدة دولية".

وأرسلت فرق اطفاء من كافة أنحاء اسرائيل لاخماد الحريق الذي يعتقد أنه نشب في مقلب نفايات غير قانوني، لكن منتقدين قالوا ان الاستجابة كانت بطيئة للغاية وان الفرق لا تملك معدات جيدة.

وتجاوز عدد السكان الذين تم إخلاؤهم من المنطقة 14 ألفا، بينما أتت النيران على 20 ألف دونم وسط تقديرات تشير إلى أن السيطرة الكاملة على الحريق، قد تستغرق بضعة أيام في حين أن إصلاح الأضرار الناجمة سوف يستغرق ما بين 20 الى 40 عاما.

اقرأ أيضا