صحيفة الاتحاد

الإمارات

فيديو.. سيف بن زايد: عازمون على أن تبقى إماراتنا قِبلة للأمن والأمان

جمعة النعيمي (أبوظبي)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، حفل تخريج دفعتي الطلبة المرشحين والجامعيين الـ27، ودورة الجامعيات الحادية عشرة والدفعة الرابعة من طلبة حملة الماجستير، وذلك بمقر كلية الشرطة في أبوظبي.
وجدد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، العزم والعهد على أن تبقى إماراتنا قِبلة للأمن والأمان وواحة استقرار، بما تتسلح به الأجيال الشرطية الشابة من علم وكفاءة وتدريب، وقبل هذا كُلُّه تسلّحهم بالإيمان الراسخ والولاء الصادق للوطن وقيادته العليا.
وأضاف في تصريح له بمناسبة حفل تخريج دفعات جديدة بكلية الشرطة، أن النجاحات التي تحققها وزارة الداخلية تؤكد ما تحظى به من اهتمام ورعاية كريمة، بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يعضده فيها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخوهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وأكد سموه أهمية مواصلة الأخذ بأحدث أساليب التكنولوجيا والمفاهيم العصرية المستخدمة في هذا المجال، وتكريس مبدأ المشاركة المجتمعية وتعميق الوعي والثقافة الأمنية بين أفراد المجتمع. وهنأ سموه الخريجين وحثّهم على أن يكونوا مثالاً يُحتذى به لأبناء الوطن الغيورين على سمعته ورفعته في شتى ميادين العمل التي سينتسبون إليها. وكان حفل التخريج قد بدأ بدخول طابور العرض للميدان، لحظة وصول سموه إلى الحفل، ثم عزفت موسيقا الشرطة السلام الوطني، وتفضل سموه بتفقد طابور الخريجين، ثم تفضل سموه بتسليم الطالب المرشح عبد الله حمد عبد الله الحلو سيف الشرف لحصوله على المركز الأول في المجموع العام، والأول في العلوم الأكاديمية، والأول في الأسلحة والرماية، والأول في التطبيق المهني، كما سلم سموه الجوائز للمتفوقين، وتسلم الطالب المرشح موسى ربيع الحمودي جائزة قائد الاستعراض.
وكان مدير عام كلية الشرطة العميد وليد سالم الشامسي قد رفع باسمه واسم الرجال الأوفياء والعاملين في كلية الشرطة أسمى آيات الولاء والانتماء إلى القيادة الرشيدة، لدعمها غير المحدود للعمل الشرطي، وكليات الشرطة لتصبح صروحاً للتعليم والتدريب الأمني المستدام.
وعقب مراسم التخريج سلم اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، يرافقه العميد وليد الشامسي، الشهادات للخريجين من دفعتي المرشحين والجامعيين الـ27، والجامعيات الحادية عشرة، والدفعة الرابعة من طلبة الماجستير في قاعة الاتحاد بالكلية.
وبلغ عدد الخريجين 301 خريج وخريجة، بينهم 152 طالباً مرشحاً، ومن ضمنهم 9 طلاب موفدين من دول مجلس التعاون والدول العربية، و110 من الطلبة الجامعيين، و32 من طلبة الماجستير، و7 طالبات من الجامعيات الدفعة الحادية عشرة.
حضر حفل التخريج، سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، ومعالي محمد حصاد وزير الداخلية المغربي، ومعالي صقر غباش سعيد غباش وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة بأبوظبي، ومعالي محمد سعيد البادي وزير الداخلية السابق، وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي، وعدد من الضباط من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمملكة الأردنية الهاشمية، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة.
كما حضر حفل التخريج الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، واللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، واللواء محمد العوضي المنهالي وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام الوزارة، واللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي، واللواء سالم مبارك الشامسي مدير عام المالية والخدمات المساندة، وقادة الشرطة بالدولة.


خريجو الشرطة: خدمة الوطن.. شرف كبير
جمعة النعيمي (أبوظبي)

أعرب خريجو الدفعتين السابعة والعشرين من المرشحين والجامعيين ودورة الجامعيات الحادية عشرة والدفعة الرابعة من طلبة الماجستير بكلية الشرطة عن خالص شكرهم وتقديرهم وعرفانهم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على رعايتهما واهتمامهما بجهاز الشرطة والأمن في الدولة.
وأعرب الخريجون عن سرورهم وفرحتهم بهذا التفوق والتميز لمشاركة إخوانهم عناصر الشرطة في المحافظة على المنجزات والمكتسبات الوطنية التي تحققت على أرض الدولة. وقالوا: «إن خدمة الوطن والمجتمع في الميدان تعد شرفاً كبيراً، بل إن مجال الشرطة يعتبر من أشرف ميادين العمل»، مؤكدين أن العمل بالسلك الشرطي واجب وشرف وتضحية.
قال الطالب المرشح عبد الله حمد الحلو الحاصل على سيف الشرف: «الحمد لله على تحقيق هذا الإنجاز والتفوق».
وقال زميله الثاني في المجموع العام، الطالب المرشح يوسف محمد البوعنين المزروعي: «إنه عقد العزم على التفوق والتميز منذ اليوم الأول لدخوله كلية الشرطة».
وأوضح الطالب المرشح سيف سالم سعيد الوهيبي الحاصل على «المركز الثالث» أنه منذ دخوله الكلية وجد بيئة ومناخاً قوياً للمنافسة الشريفة بين زملائه، وسعي كل منهم لتحقيق المراكز المتقدمة.
وأشار زميله الأول في المشاة الطالب حسن محمد البلوشي، إلى وجود رغبة جامحة وكبيرة لديه في التفوق، وأن تكون له بصمة واضحة في الكلية وبين زملائه.
وشاطره الرأي الطالب المرشح حمدان راشد الظنحاني الحاصل على الأول مكرر في المشاة، مؤكداً أن تفوقه يرجع إلى مواظبته على التدريبات داخل الكلية وخارجها.
ولفت الأول في التدريب الخاص، الطالب المرشح محمد سيف بن رويجة الكتبي، إلى جديته و الرغبة الجامحة كزملائه في بذل الغالي والنفيس من أجل الوطن ورفعته.
ويؤكد الأول في الرياضة، الطالب المرشح سالم أحمد الحميري، والحاصل على الأول في الرياضة، أن التفوق يأتي هبة ومنحة ربانية، يستحقها من يسعى لها بالعزيمة والإصرار والجد والاجتهاد.
وأكد الطالب المرشح محمد حمد يعقوب الزعابي الأول في الكفاءة القيادية والمسلك وجائزة مساعد قائد الاستعراض، أن كلية الشرطة قدمت للطلبة والمرشحين الكثير من الخبرات العملية والنظرية.
وقال الطالب المرشح عمر إبراهيم النجداوي الحاصل على الأول في المجموع العام على الطلبة الموفدين من الدول العربية الشقيقة (المملكة الأردنية الهاشمية): «إن تحقيق الإنجازات بالصور والأشكال كافة لا يأتي إلا من خلال الإصرار والعزيمة». من ناحيته، قال الطالب الجامعي عبد الله أحمد علي هاشم الهاشمي والحاصل على الأول في المجموع العام والعلوم الأكاديمية: «خدمة الدولة تمثل شرفاً كبيراً».
وقالت الطالبة الجامعية حمدة حارب خلفان محمد النعيمي الأولى بالمجموع العام والعلوم الأكاديمية والقيادة والمسلك في دورة الجامعيات الحادية عشرة: «إن الإصرار والعزيمة كانا أهم سلاحين للتفوق والتميز».
وقال الطالب المرشح موسى ربيع الحمودي والحاصل على جائزة قائد الاستعراض: «حققت رغبتي بالتحاقي بكلية الشرطة بعد التخرج»، مشيراً إلى أن خدمة الوطن تمثل شرفاً كبيراً.