الاتحاد

أخيرة

شباك التذاكر الأميركي لم يتأثر بالأزمة الاقتصادية

حقق شباك تذاكر السينما الأميركية رقما قياسياً جديداً في الإيرادات بلغ 78ر9 مليار دولار بفضل مرتادي السينما الذين يتجهون إلى عالم الأفلام هربا من الأزمة الاقتصادية الطاحنة على أرض الواقع·
وذكرت صحيفة ''ريبورتر'' الصادرة في هوليود أن الإيرادات حققت زيادة نسبتها 2% مقارنة بالرقم المسجل عام 2007 · ولكن الرقم القياسي يعود بشكل أكبر لارتفاع أسعار التذاكر وليس زيادة أعداد المترددين على دور العرض·
وبلغت مبيعات دور العرض 36ر1 مليار تذكرة مقابل 4ر1 مليار تذكرة عام 2007 وارتفع متوسط سعر التذكرة بنسبة 7ر4% عن سعرها عام 2007 · وكان أكثر الأفلام السينمائية نجاحا العام الماضي فيلم ''دارك نايت'' أو الفارس الأسود وهو الجزء الجديد من سلسلة ''باتمان'' أو الرجل الوطواط، حيث بلغت إيراداته 531 مليون دولار ليصبح ثاني أنجح الأفلام في تاريخ السينما الأمريكية بعد فيلم ''تيتانيك''·
وكان 2008 عام جيداً بالنسبة لأفلام أصغر حقق بعضها مبيعات أقل من 100 مليون دولار ، وزاد إجمالي أرباحها بمقدار 500 مليون دولار عن عام 2007 · وبفضل ''الفارس الأسود'' كانت شركة ''الأخوة وارنر'' للانتاج السينمائي هي الأكثر نجاحا وبلغت إيراداتها 79ر1 مليار دولار عام 2008 وهو ما يمثل 3ر18% من إيرادات السينما·
وجاءت ''براماونت'' في المركز الثاني بإيرادات 6ر1 مليار دولار بفضل أفلام مثل ''إيرون مان'' أو الرجل الحديدي و''إنديانا جونز آند ذا كينجدوم أوف كريستال سكال'' أو إنديانا جونز ومملكة الجمجمة البلورية·
واحتلت شركة ''سوني'' المركز الثالث عام 2008 محققة 28ر1 مليار دولار

اقرأ أيضا