الاتحاد

الإمارات

خطوة مهمة على طريق الرخاء والاستقرار

وجه اللواء الركن طيار فارس محمد أحمد المزروعي رئيس هيئة الإمداد بالقيادة العامة للقوات المسلحة كلمة بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لليوم الوطني المجيد، أكد فيها أن يوم الثاني من ديسمبر يمثل ذكرى عزيزة على نفوسنا جميعاً، ويسجل لحدث تاريخي فريد من نوعه، ومعلم بارز على طريق مسيرة الاتحاد.
ففي مثل هذا اليوم، وقبل تسع وثلاثين سنة اجتمعت كلمة الأمة وتوحدت إرادتها، فجاء قرار إعلان قيام الاتحاد تعبيراً عن الطموحات والتطلعات، وعن السعي الجاد لتوفير الحياة الأفضل، وخطوة مهمة على طريق الرخاء والاستقرار للوطن، وقد آتت شجرة الاتحاد بفضل من الله أكلها أمناً وأماناً وتطوراً ورخاءً . وقد أيقنت القيادة الرشيدة أن الإنجازات، مهما بلغت، لا يمكن أن تبقى وتزدهر ما لم تكن هناك قوة تحرسها، وأن القرارات الرسمية لا بد لها من سلطة تحميها، وأن السيادة لا بد لها من قوة تسندها وتدعمها، وأن الأمن هو أساس الاستقرار والوسيلة الأمثل للتنمية والتطور، لهذا كان لا بد أن يواكب بناء الوطن تطوير القوات المسلحة.
وقد أدت قواتنا المسلحة وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة (حفظه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وبمتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة كل ما أوكل إليها من واجبات بكفاءة واقتدار ونكران للذات، وأصبحت مصدر فخر واعتزاز لكل مواطن.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة ينعى سلطان بن زايد