الاتحاد

الإمارات

اتحادنا أصبح أكثر قوة ومنعة وتلاحماً

وجه العميد الركن بحري إبراهيم سالم المشرخ قائد القوات البحرية كلمة بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لليوم الوطني المجيد أكد فيها أن الذكرى التاسعة والثلاثين ليومنا الوطني تأتي واتحادنا أكثر قوة ومنعة وتلاحماً في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.
إن الثاني من ديسمبر من كل عام يعتبر يوماً خالداً في مسيرة دولتنا الفتية؛ لأن ما نشهده من تطور يجعلنا نقف ونعدد ما تحقق من إنجازات في كل الميادين والأصعدة.
إن المصالح الحيوية للدولة في البحر قد أوجبت أن يشمل التطور قواتنا البحرية، فمع تزايد أهمية الخليج العربي، استشعرت قيادتنا الرشيدة أهمية الدفاع عن مياهنا الإقليمية والاقتصادية وما تحتويه من أهداف حيوية، ومن أهمها: الطرق التجارية المؤدية من وإلى الدولة وحماية المصالح الاقتصادية في البحر، وخلال العقود الأربعة الماضية، سعت القيادة العسكرية العليا إلى تسليح القوات البحرية بأحدث وسائل التكنولوجيا العسكرية، وصاحب هذا العمل تأهيل الكوادر المواطنة محلياً وخارجياً. إن اهتمام قيادتنا الرشيدة بمواكبة الحداثة في صناعة التسليح أدى إلى إنشاء قاعدة صناعية على أرض الوطن، يتم من خلالها نقل التكنولوجيا العالمية ليتم التصنيع محلياً، وقد أتى هذا الاهتمام بثمار يقطفها أبناء القوات البحرية، وعلى الصعيد الإنساني تقف قواتنا المسلحة مع المجتمع الدولي في مساعدة الشعوب على تجاوز الأزمات والمحن المتمثل في إنقاذ المتضررين جراء الفيضانات والكوارث، كما أن قواتنا البحرية تؤمن بالعمل المشترك مع البحريات الشقيقة والصديقة في توفير الأمن البحري لتنعم به كل الشعوب المتعطشة للسلام والأمن.

اقرأ أيضا