الاتحاد

الإمارات

40 سيارة تشارك في مسيرة «الاتحاد النسائي» احتفالاً باليوم الوطني

سيارات مزينة تقودها مشاركات في المسيرة النسائية

سيارات مزينة تقودها مشاركات في المسيرة النسائية

نظمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بالتعاون مع نادي السيدات للسيارات، مسيرة شاركت فيها أكثر من 40 سيارة مزينة بأعلام الدولة وشعارات اليوم الوطني وصور المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأصحاب السمو حكام الإمارات.
وانطلقت المسيرة من أبوظبي واختتمت رحلتها في كورنيش عجمان مساء أمس، وسط استقبال حافل، بعد أن مرت بكل من دبي ثم الشارقة فالفجيرة مروراً بأم القيوين وانتهاء بعجمان في رحلة استمرت حوالي 11 ساعة.
وقالت شيماء السيد عضو اللجنة المنظمة للمسيرة إن الهدف منها يركز على أن تكون للمرأة احتفاليتها الخاصة باليوم الوطني عن طريق مسيرة نسائية بالكامل، تشارك فيها طالبات الجامعة والموظفات والأمهات أيضاً، كما سمح باصطحاب الأطفال دون 12 سنة من الجنسين، للتيسير على الأمهات المشاركات.
وأشارت إلى أن اللجنة المنظمة للمسيرة قررت أن تكون مسيرة هذا العام توعوية، إلى جانب كونها مناسبة احتفالية باليوم الوطني، من خلال التثقيف الاجتماعي والصحي، وتعريف المجتمع باحتياجات ذوي الإعاقات.
وذكرت أن المسيرة التي تقام للعام الرابع على التوالي وتحظى برعاية وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، إضافة إلى الدعم الأمني من قبل وزارة الداخلية التي وفرت عشرات الدوريات الأمنية لمرافقة المسيرة من نقطة انطلاقها وحتى نقطة الختام.
ولفتت إلى أنه تم عمل محاضرة قصيرة للمشاركات حول الحملة التي ترعاها وزارة الداخلية تحت عنوان «هم لا يدركون الخطر» لتوعية المشاركات بأهمية الالتزام بالقواعد المرورية، وعدم تجاوزها مهما كانت الأسباب لحماية النفس والغير من الأخطار المحتملة.
وأكدت عائشة محمد (موظفة بجمارك دبي) وإحدى المشاركات في المسيرة، أنها قررت المشاركة في المسيرة واصطحاب أبنائها الصغار ليطوفوا كل إمارات الدولة معاً، احتفالاً باليوم الوطني، وأنها وجدت كل الدعم والرعاية من اللجنة المنظمة، ومن زميلاتها المشاركات من شتى إمارات الدولة.
وقالت إن التسجيل في المسيرة لا يتطلب أن تكمل كل المشاركات محطات الرحلة كافة عبر الإمارات، ورغم ذلك لم تتخلف واحدة ممن شاركن بالمسيرة، وقضى الجميع وقتاً رائعاً، في ظل تأمين رعاية صحية على طول الرحلة من خلال توفير سيارة إسعاف، وكذلك تأمين كامل من جانب الأمن وتواصل مباشر مع المشرفة على المسيرة، مؤكدة أنها أمضت يوماً لا ينسى احتفالاً باليوم الوطني، وتتمنى أن تكررها في السنوات المقبلة.

اقرأ أيضا