الاتحاد

الإمارات

هزاع بن طحنون يفتتح فعاليات قرية العين التراثية

هزاع بن طحنون ومحمد بن طحنون وزايد بن طحنون خلال حضور فعاليات الحفل (تصوير فلاح الكبيسي)

هزاع بن طحنون ومحمد بن طحنون وزايد بن طحنون خلال حضور فعاليات الحفل (تصوير فلاح الكبيسي)

تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، افتتح الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم مساء أمس فعاليات الاحتفال باليوم الوطني في قرية العين التراثية بمنطقة بدع بنت سعود، والتي تختتم اليوم الرابع من الشهر الجاري خلال الفترة المسائية من الرابعة وحتى الثانية عشرة.
حضر الافتتاح العقيد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان والشيخ زايد بن طحنون بن محمد آل نهيان والدكتور مطر النعيمي مدير عام بلدية العين ومسؤولو البلدية وعدد من الدوائر والمؤسسات الحكومية في المدينة.
وقام الشيخ هزاع عقب قص الشريط التقليدي بجولة في أرجاء القرية يرافقه مدير عام البلدية الذي قدم شرحاً عن مكوناتها وتجهيزاتها والفعاليات الفنية والتراثية والترفيهية التي تقدمها للزوار احتفالاً باليوم الوطني.
وشملت الجولة السوق الشعبي، والقرية التعليمية، والمملكة المائية، ومنطقة الألعاب الترفيهية للصغار، ومنطقة التزلج ومسرح الطفل.
وقال الدكتور مطر النعيمي إن احتفالات مدينة العين باليوم الوطني تركز على المزج بين الحاضر والماضي وإبراز ملامح الإنجازات الضخمة التي تحققت في ظل مسيرة الاتحاد.
وتشتمل الفعاليات على استعراضات عالمية مشوقة وعروض لليزر والرقصات وعروض للنوافير المائية، حيث تم تزويد المسرح الرئيسي في القرية بشاشات عملاقة لتتيح فرصة المشاهدة لأكبر شريحة ممكنة من زوار القرية حتى يتمكنوا من الاستمتاع بالعروض.
وتتضمن الفعاليات أوبريت «مجد الإمارات» الذي يحكي تاريخ الدولة منذ البدايات، والأوبريت الغنائي «مجد الثريا» وهو أوبريت غنائي وطني بصوت الفنان محمد عبده ومعه نخبة من المطربين.
ويشاهد زوار قرية العين التراثية أوبريت «نوعدج يا الإمارات» الذي يعد من الفعاليات المتميزة للقرية هذا العام، ويتحدث عن الوفاء وحرص جيل الاتحاد على رد الجميل للوطن من خلال مشاهد تعزز حب الوطن بأداء نخبة من المطربين المحليين. ويعتبر «العرض الكهربائي» من العروض المميزة لفن الخداع البصري التي تعرض في القرية والتي ستركز على إبراز ثقافة الدولة عبر أشعة الليزر، بالإضافة إلى عرض بروس أيرهيد (الرجل والبالون) وهو من العروض الجديدة التي تعرض لأول مرة في الدولة.
وهناك عروض رقصات الجليد التي ستقدم على المسرح الرئيسي إلى جانب عرض الخيول الذي يجمع بين فارسين ماهرين وخيول مدربة لسرد حكاية عن تاريخ وثقافة دولة الإمارات، إلى جانب عروض نوافير المياه الراقصة والعديد من العروض والفعاليات المشوقة للأطفال.
وتستقبل المبزرة الخضراء بمنطقة جبل حفيت زوارها من داخل وخارج العين، بعد أن استكملت استعداداتها لاحتضان احتفالات اليوم الوطني حيث سيجري تقديم مجموعة من العروض المائية لنوافير راقصة على أنغام الموسيقى وعروض الألعاب النارية وعروض الليزر الملونة.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة ينعى سلطان بن زايد