الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة تدعو إلى مساعدة الفلسطينيين

اعتبرت الأمم المتحدة أمس أن ملايين الفلسطينيين لا يزالون يعيشون في ظروف رديئة، وسيحتاجون خلال السنوات المقبلة إلى مساعدات للاستمرار، وذلك بعد أن دعت إلى جمع 575 مليون دولار لمساعدة الفلسطينيين عام 2011 .
وقال المنسق الخاص المساعد لدى الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط ماكسويل جايلارد إن الوضع العام في غزة “لا يتحسن” على نحو فعلي بالنسبة لنحو 4,5 ملايين نسمة في الأراضي الفلسطينية، على الرغم من بعض التقدم الذي شهده القطاع.
وأضاف أن ذلك مرده إلى “استمرار حصار غزة من جانب السلطات الإسرائيلية والاحتلال نفسه للضفة الغربية والمستوطنات”.
وشهد قطاع غزة تحسناً طفيفاً وملموساً خلال الأشهر الماضية منذ تخفيف إسرائيل حصارها للسماح بدخول مواد استهلاكية أولية في يونيو. إلا أن المسؤول الأممي لفت إلى أن هيئات الإغاثة الإنسانية تواصل تقديم المساعدات بشكل أو بآخر إلى 75% من سكان القطاع، الذين لا يزال 25% منهم يعيشون تحت خط الفقر. وأشار إلى أن معدلات البطالة تراجعت إلا أنها لا تزال تسجل “مستويات كارثية” فيما لا يزال الفقر يمثل “تحدياً هائلاً”.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد