الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول فلسطيني: واشنطن أبلغت «السلطة» بفشلها في وقف الاستيطان

أعمال البناء مستمرة في مستوطنة جبل أبوغنيم قرب القدس المحتلة

أعمال البناء مستمرة في مستوطنة جبل أبوغنيم قرب القدس المحتلة

صادقت الحكومة الإسرائيلية على بناء 625 وحدة استيطانية جديدة في مدينة القدس المحتلة أمس ، فيما صرح مسؤول فلسطيني بأن الإدارة الأميركية أبلغت الفلسطينيين بفشل جهودها لدى اسرائيل لتجديد العمل بتجميد الاستيطان لإتاحة المجال لاستئناف مفاوضات السلام. وقال المسؤول الفلسطيني لوكالة “فرانس برس” طالبا عدم كشف هويته ان “الادارة الاميركية أعلمتنا أن الحكومة الاسرائيلية غير موافقة على العمل مجددا بتجميد الاستيطان”. وأضاف أن “الإدارة الأميركية ستواصل جهودها” في هذا الشأن.لكن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة اكد عقب لقاء جمع في رام الله الرئيس محمود عباس بالقنصل الاميركي العام في القدس دانييل روبنستين “لم نتسلم أي رد أميركي نهائي بعد حول نتيجة نقاشاتهم مع الجانب الإسرائيلي”.
واضاف “الجانب الأميركي ابلغنا أن مشاوراته واتصالاته المكثفة سوف تستمر في الأيام القادمة مع كافة الأطراف”. وأوضح أبو ردينة ان “الرئيس محمود عباس يطالب بتجميد شامل للاستيطان حتى يمكن العودة إلى المفاوضات كما أن الرئيس أدان المشاريع الاستيطانية التي تم الإعلان عنها، وتلك المشاريع تؤكد عدم جدية إسرائيل في المضي بعملية التفاوض”. وتابع “من الواضح أن الجانب الإسرائيلي لا يزال يماطل ويضيع الوقت، وفي الوقت الذي نتسلم فيه ردا رسميا نهائيا سوف نعرضه على القيادة الفلسطينية ولجنة المتابعة العربية”. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من القنصلية الأميركية في القدس على تصريحات المسؤول الفلسطيني حول فشل الجهود الأميركية.
وفي اسرائيل رفض ناطق باسم مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التعليق ايضا، مكتفيا بالتذكير ان نتنياهو أكد الأربعاء خلال جلسة للبرلمان انه “يعمل عن قرب مع الولايات المتحدة من اجل الوصول الى طريقة ناجعة لاستئناف المفاوضات”. اما كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات فاكد ان اعلان اسرائيل عن بناء 625 وحدة استيطانية في مستوطنة بسجات زئيف يعتبر بمثابة رد رافض للجهود الدبلوماسية الرامية الى تجميد الاستيطان لإنقاذ مفاوضات السلام.
وقال عريقات “ان اسرائيل ردت على طلبنا بوقف الاستيطان والجهود الدولية لاستمرار تجميده بانها مستمرة في الاستيطان وتواصله”. وأضاف “لسنا بحاجة الى احد ليسلمنا الرد وقد جاء الرد من حكومة نتنياهو بالإعلان عن بناء 625 وحدة استيطانية في مستوطنة بسجات زئيف وبناء 130 وحدة في مستوطنة جيلو وقبلها بناء سكة حديد تربط مستوطنة ارييل بتل أبيب”.
وطالب عريقات الإدارة الاميركية “بتحميل اسرائيل مسؤولية فشل عملية السلام وان تعترف بدولة فلسطين على حدود عام 1967”. من جانبه قال عضو الوفد الفلسطيني المفاوض محمد اشتيه “نحن لسنا بحاجة الى رد من احد ومن الاميركيين والرسالة وصلتنا عبر ممارسات اسرائيل الاستيطانية في الميدان ومن خلال برنامج حكومة نتنياهو الذي ينفذ على الارض الفلسطينية بالاستيطان”.
وأضاف “هذه الممارسات أثبتت ان اسرائيل ونتنياهو اختارا الاستيطان بدلا من السلام وبالتالي فان مسألة دراسة الخيارات البديلة تصبح استحقاقا”.
وكانت وزارة الداخلية الإسرائيلية قد وافقت على بناء 625 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة بيسجات زئيف في القدس الشرقية. ونقل موقع (واي نت) الاخباري الإسرائيلي عن مسؤولين في الوزارة ان “هذه الخطة تمت مناقشتها قبل عامين على مستوى لجنة محلية وتم تعليقها حتى جرت معالجة نواقص انسجاما مع مطالب اللجنة المذكورة”.
وحي بيسجات زئيف الذي تأسس قبل 25 عاما يعد واحدا من أكبر الأحياء اليهودية حسبما تصفه إسرائيل ويعيش فيه نحو 50 ألفا. وقدرت متحدثة باسم حركة “السلام الآن” الحقوقية الإسرائيلية التي تراقب بناء المستوطنات اليهودية أن المستوطنين يحوزون 13 ألف رخصة بناء في أرجاء الضفة الغربية صدرت قبل إعلان نتنياهو قبل عام عن تجميد للبناء لمدة عشرة أشهر لإقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالدخول في محادثات مباشرة .

اقرأ أيضا

الصين تستدعي دبلوماسياً أميركياً بعد قرار "الشيوخ" بشأن هونج كونج