الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيين في غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي أن قواته قتلت أمس ناشطين فلسطينيين شمالي قطاع غزة. وذكر متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن الجيش استخدم طائرة ومدافع في إطلاق النار على “مجموعة من المسلحين” قرب السياج الحدودي مع إسرائيل الليلة قبل الماضية، مضيفا أنهم كانوا يحاولون التسلل إلى إسرائيل.
وأوضح أن الجنود الإسرائيليين قاموا بتمشيط المنطقة في الصباح وعثروا على جثتين، كما عثر على عبوة ناسفة وأسلحة خفيفة. وتحدثت مصادر فلسطينية عن سماع إطلاق فذائف مدفعية في ساعة مبكرة من امس على حدود قطاع غزة.
وأضاف أن القوات الإسرائيلية لديها الآن جثتا الرجلين المسلحين اللذين قال إنهما كانا عضوين في حركة “الجهاد”. ولم تعقب أي جماعة من جماعات النشطاء الفلسطينيين على الواقعة. وتقول إسرائيل إنها تحمل “حماس” التي تسيطر على قطاع غزة مسؤولية أي هجمات تستهدفها.
وأطلقت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم الخميس عدة قذائف صوب أراضي الفلسطينيين شمال قطاع غزة.وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال قصفت بعشرات القذائف الأراضي الزراعية الخالية الواقعة شمال قطاع غزة.
كما استهدفت الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة قبالة سواحل مدينة رفح جنوب قطاع غزة، فجر امس بالرشاشات الثقيلة قوارب الصيادين الفلسطينيين.وقال شهود عيان إن الزوارق الحربية أطلقت النار بكثافة تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين ما أثار حالة من الخوف والهلع بينهم، في حين اضطر بعض الصيادين للخروج من البحر المتوسط خوفا على حياتهم.
في غضون ذلك اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين ومجموعات يهودية متطرفة اقتحمت المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.وقالت مصادر فلسطينية إن ما يزيد عن 150 يهوديا متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى المبارك في خمس مجموعات تحت حماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
وذكرت المصادر أن مواجهات عنيفة اندلعت بين عشرات الفلسطينيين المرابطين في المسجد وهذه الجماعات التي اقتحمت المسجد الأقصى.
وأشارت الى ان شرطة الاحتلال الاسرائيلي التي تحمي المتطرفين اليهود قامت باعتقال اربعة فلسطينيين من باحات المسجد الاقصى.
وفرضت شرطة الاحتلال الاسرائيلي امس قيودا مشددة على دخول المصلين الفلسطينيين ممن تقل أعمارهم عن 45 عاما الى المسجد الاقصى المبارك ومنعت أعدادا كبيرة من أداء صلاة الفجر وذلك للسماح لجماعات يهودية متطرفة اقتحام المسجد تحت حمايتها في اطار ما يعرف ببرنامج “السياحة الأجنبية” للحرم.
وكانت جماعات يهودية متطرفة وجهت عبر بيانات وزعتها على مواقعها الالكترونية اتباعها الى المشاركة باقتحامات يومية للمسجد الاقصى وطيلة أسبوع احتفالاتهم بما يسمى عيد الانوار “الحانوكا” المقرر أن تبدأ اعتبارا من اليوم.
واقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الخاصة منزلين في بيت حنينا وبلدة العيسوية شمال مدينة القدس، مستعينة بكلاب بوليسية، واعتقلت ثلاثة مواطنين فلسطينيين بينهم فتى دون سن الـ18.
وذكرت مصادر فلسطينية أن قوة كبيرة من الشرطة الخاصة اقتحمت منزل المواطن أحمد موسى مصطفى (28 عاما) واعتقلته قبل أن تحطم غرفة نومه، وتثير الرعب بين أطفاله وزوجته الحامل، باستخدامها الكلاب البوليسية في تفتيش غرف البيت، في حين اعتقلت فتى آخر دون سن الثامنة عشرة بعد اقتحام منزله، لم يعرف اسمه بعد.

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية