الاتحاد

عربي ودولي

8 قتلى بهجوم على مكتب لحزب وتارا في أبيدجان

أفاد شهود أن مكتبا محليا في أبيدجان عاصمة كوت ديفوار تابعاً لحزب المعارض الحسن وتارا المرشح للانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 نوفمبر تعرض لهجوم ليل الاربعاء الخميس من قبل رجال مسلحين ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل.
وقال شهود إن مسلحين اقتحموا خلال فترة حظر التجول الليلي الذي فرض قبل الدورة الثانية من الانتخابات التي جرت الاحد، مكتب تجمع الجمهوريين في حي يوبوجون الشعبي معقل الرئيس المرشح لوران جباجبو. واضاف أحد الشهود أن “المسلحين بدأوا بإطلاق النار في الداخل” ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل دون تحديد هوية المهاجمين. واكد هذه الحصيلة مصدر في الشرطة ومسؤول محلي من حزب تجمع الجمهوريين، وقال المسؤول المحلي في الحزب ان حوالي خمسين من مناصري وتارا كانوا آنذاك في داخل المكتب ينتظرون إعلان نتائج الانتخابات الذي لم يحصل في نهاية المطاف.
في غضون ذلك، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الأول الى نشر نتائج الانتخابات الرئاسية في كوت ديفوار “دون تأخير” بعد انتهاء المهلة المحددة لذلك. وقال ناطق باسم بان كي مون ان “الامين العام يؤكد ضرورة ان تنجز اللجنة الانتخابية المستقلة عملها وتعلن النتائج المؤقتة دون مزيد من التأخير”. واضاف ان “الامين العام يطلب من كل الأطراف والمؤسسات في كوت ديفوار البرهنة على حس المسؤولية والامتناع عن القيام بأي مبادرة حتى إعلان النتائج الموقتة”.
واعترف بان كي مون بأن اللجنة الانتخابية يمكنها الاستفادة من مهلة اضافية “اذا دعت الضرورة” لذلك لكنه رأى أن نشر النتائج “عامل حاسم في نزاهة وصلاحية العملية الانتخابية”. ولم تعلن اللجنة الانتخابية في كوت ديفوار نتائج الدورة الثانية من الاقتراع الرئاسي التي جرت في 28 نوفمبر في المهلة المحددة التي انتهت منتصف ليل الاربعاء الخميس بالتوقيت المحلي وتوقيت جرينتش.

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه