الاتحاد

الرياضي

باعامر: اليمن لن يذهب بعيداً

عبدالله باعامر

عبدالله باعامر

محمد بن عبدات (اليمن)

قال عبدالله باعامر، أسطورة الكره اليمنية وصقرها السابق، إنه يتوقع أن يظهر منتخب بلاده بمستوى طيب، لكنه استبعد أن يكون قادراً على الذهاب بعيداً في البطولة، معبراً عن ثقته في أن الإمارات كعادتها ستقدم تنظيماً رائعاً لللبطولة.
وقال إن تأهل المنتخب للنهائيات كان أمراً رائعاً، حيث إن البلاد تعيش ظروف الحرب التي أثرت على كل شيء، فكان ذلك التأهل بمثابة بسمة على وجه الجماهير، ولهذا فإن لاعبي المنتخب اليمني يستحقون كل التقدير والاحترام.
وقال: هناك بعض المنتخبات يمكن تصنيفها في المستوى الأول، مثل اليابان وكوريا والصين وأستراليا، وهناك أيضا الإمارات والسعودية، وكلاهما يملك فرصة كبيرة في الذهاب بعيداً في البطولة، أما بقية فرق القارة، فأن أغلبها متوسط المستوى، ويمكن للمنتخب اليمني أن يجد لنفسه موقعاً محترماً بين تلك المنتخبات.
وواصل: من الصعب التكهن ببروز نجوم جدد في ظل الوضع الذي تعيشه كرة القدم اليمنية، ومع ذلك فإن هناك لاعبين قادرين على تقديم مستويات مقننة..
وعن غياب اليمن عن بطولة أمم آسيا لمدة 42 عاما منذ المشاركة في النهائيات عام 76 قال: إن الغياب الطويل سببه ظروف وواقع البلد، كما أن القائمين على الرياضة ليس لديهم أي تخطيط، سواء طويل أو قصير الأجل.
وعن ذكرياته مع بطولة أمم آسيا 1976 يقول: المستوى الفني كان جيداً جداً بوجود لاعبين من العيار الثقيل، في ظل وفرة المواهب، منتخبنا كان يلعب تحت ضغط نفسي كبير بسبب الجماهير الإيرانية، ولك أن تتخيل أن مائة وعشرين ألف متفرج يهاجمونا بهتافات ليس لها أي علاقة بكرة القدم، ولا بالرياض، وفي كل مبارياتنا كان ذلك الهتاف يتكرر.. ومن الذكريات التي لن أنساها أيضا اختياري من قبل اللجنة الفنية مع علي بروين قائد المنتخب الإيراني كأفضل لاعبين في النهائيات عن غرب آسيا، وهذا فخر كبير لي.
وعن المقارنة بين منتخب 76 والمنتخب الحالي قال: الظروف تغيرت وتغيرت معها القدرات، ويمكن القول إن المستوى الفني لمنتخب 76 كان أفضل بكثير، لكن الوعي الرياضي حالياً زاد وكذا الإمكانيات، معسكراتنا في الماضي كانت لاتزيد عن أسبوع، وكان التركيز فيها على البناء البدني، لكن المنتخب الآن يجد فرصاً أفضل للإعداد والتهيئة البدنية والنفسية والفنية.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين