الاتحاد

عربي ودولي

«أمازون» يطرد خوادم ويكيليكس

أعلن السناتور الأميركي جوزيف ليبرمان أن الموقع الأميركي العملاق للتوزيع “أمازون” توقف عن استضافة موقع ويكيليكس فيما تعذر جزئياً أمس الأول، الدخول إلى هذا الموقع الذي يكشف منذ الأحد الماضي آلاف الوثائق الدبلوماسية الأميركية. وقال السناتور المستقل في بيان “هذا الصباح، أبلغ أمازون فريقي بأنه توقف عن استضافة موقع ويكيليكس”. وأضاف “كنت أود أن يتخذ أمازون هذا الإجراء في وقت سابق نظراً للمعلومات السرية التي سبق ونشرها ويكيليكس”. واعتبر ليبرمان أن الإجراء الذي اتخذه أمازون هو “القرار الصائب وينبغي أن يشكل سابقة للمؤسسات الأخرى التي يستخدمها ويكيليكس لنشر معلوماته بشكل غير قانوني”.
وفي رسالة وضعها على تويتر، أكد ويكيليكس أن “خوادمه طردت من موقع أمازون. إنها حرية الكلام في بلد الأحرار. حسناً، سننفق دولاراتنا من الآن فصاعداً لتوظيف أشخاص في أوروبا”. ورصد بطء في خدمة ويكيليكس أمس الأول وتعذر الدخول إليه في بعض الأوقات. لكن لا يمكن التأكد مما إذا كان الأمر مرتبطاً بصعوبات في استضافة الموقع أو بهجوم معلوماتي جديد مثل هجمات القرصنة التي سجلت في الأيام الماضية.

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية