الاتحاد

عربي ودولي

بريطانيا تسمح بتخزين قنابل أميركية

سمحت بريطانيا للولايات المتحدة بتخزين قنابل انشطارية على أراضيها رغم أنها وقعت معاهدة حظر تلك الأسلحة، كما جاء في مذكرة دبلوماسية أميركية سربها موقع ويكيليكس ونشرتها “الجارديان” البريطانية أمس. واتفقت لندن وواشنطن التي تعارض منع الأسلحة الانشطارية، على أن يتمكن الجيش الأميركي من الاستفادة من “استثناء مؤقت” وتخزين أسلحته الانشطارية على الأراضي البريطانية. وجاء في البرقية الدبلوماسية أن “نقل القنابل الانشطارية من البوارج الراسية قبالة دييجو جرسيا إلى الطائرات المتوقفة في الجزيرة...يتطلب استثناء مؤقتاً”.
وتاوي جزيرة دييجو جرسيا البريطانية في المحيط الهندي التي تبلغ مساحتها 27 كلم مربع، إحدى أكبر القواعد البحرية الأميركية في الخارج وتشكل نقطة ارتكاز للجيش الأميركي في أي تدخل في آسيا الوسطى والخليج. واعتبر المسؤول الكبير في وزارة الخارجية البريطانية نيكولاس بيكارد المذكور في البرقية الدبلوماسية بتاريخ مايو 2009، أن “من الأفضل الا تتوصل الحكومة الأميركية وحكومة بريطانيا إلى اتفاق نهائي حول هذه التسوية المؤقتة طالما لم يتم الانتهاء من عملية المصادقة على معاهدة حظر الأسلحة الانشطارية في البرلمان البريطاني”.

اقرأ أيضا

دخان كثيف يغطي سيدني وضواحيها جراء حرائق الغابات