الاتحاد

الرياضي

الوحدة يستعيد الكبار ويراهن على الصغار

من مباراة الوحدة والإمارات

من مباراة الوحدة والإمارات

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

لعب العامل النفسي، وتأثير الهولندي تين كات مدرب الوحدة الجديد، دوراً مهماً وحاسماً في الفوز الكبير (5 -0) الذي حققه الفريق علي ضيفه الإمارات أمس الأول، في ربع نهائي كأس الخليج العربي، وظهرت مفاتيح اللعب «باتنا وليوناردو» بشكل مميز، فضلاً عن العودة القوية للمدافع حمدان الكمالي، الذي قدم أفضل مباراة له منذ تعرضه لقطع الرباط الصليبي الصيف قبل الماضي.
وقدم الفريق مجموعة وأفراداً مستوى عالياً، بينما كان حضور اللاعبين الشباب منصور الحربي وأحمد راشد وخالد الظنحاني والبدلاء ماجد عبد الله وطحنون الزعابي مؤثراً، ليؤكد تين كات أنه لم يتخل عن عادته في الرهان على اللاعبين الشباب، وتقديمهم إلى الأضواء.
ولفت الأنظار بشكل كبير حرص المدرب الهولندي على استدعاء حمدان الكمالي لتهنئته، بعد تسجيله هدفاً في اللقاء بقذيفة قوية من ضربة ثابتة خارج المنطقة، وهو ما لم يحدث مع بقية اللاعبين الذين أحرزوا الخماسية، وأكد تين كات أنه حرص على تحية الكمالي بالذات، لأنه عانى كثيراً، ومر بأوقات صعبة، منذ عودته من الإصابة مع ختام الموسم الماضي، حيث لم يجد الدعم من الجمهور، وأضاف: سعيد بالنتيجة، الفريق قدم أداءً مميزاً في الشوط الأول، ولعب بانسجام وتناغم وأحرز أهدافاً جميلة، وفي الشوط الثاني هدأ الأداء بسبب قلة التركيز، لكنها بداية جيدة.
وأضاف: نود أن نفوز بهذه البطولة ونعود بقوة في الدوري وننعش آمالنا فيه، وعلينا أن نقاتل في كل مباراة، وأن نكون جاهزين لأي فريق ونركز حتي نصل للقب، وبالنسبة لي الأهم أن نلعب بجدية وتركيز، وأن يكون اللاعبون في قمة السعادة، لأن السعادة تؤكد أنهم راضون ويلعبون بأريحية.
فيما توجه الكمالي بالشكر إلي مدربه وقال: لم أجد دعماً خلال الفترة الماضية، وهو ما سبب لي حالة من انعدام الثقة، أشكر تين كات كثيراً لأنه دعمني نفسياً ومعنوياً في وقت كنت أحتاج فيه لذلك.
على الجانب الآخر، اعترف جلال قادري مدرب الإمارات، أن فارق الإمكانيات، جعل من عودة فريقه بعد تأخره بأربعة أهداف في الشوط الأول صعبة جداً.
وقال: نتحمل جميعاً مسؤولية هذا الخروج والخسارة الكبيرة، لكننا خرجنا بمكاسب من البطولة، وهي منح الفرص لعدد من اللاعبين الشباب، الذين ينتظرهم مستقبل واعد، ويجب ألا نغفل أن هذه هي المرة الأولى التي يتخطى فيها الفريق مرحلة المجموعات في هذه البطولة.

اقرأ أيضا

برشلونة يتربع على صدارة الأندية الأكثر وسماً في (تويتر)