الاتحاد

الرياضي

رودولفو يشيد بمقترح زيادة الأجانب

مواجهة شباب الأهلي والجزيرة شهدت غزارة تهديفية (تصوير متوكل مبارك)

مواجهة شباب الأهلي والجزيرة شهدت غزارة تهديفية (تصوير متوكل مبارك)

منير رحومة (دبي)

أشاد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، بمقترح زيادة عدد الأجانب في دوري الخليج العربي، قائلاً، إنه سيمنح خبرات إضافية جديدة للاعبين المواطنين، وسينعكس بالإيجاب على وضع اللعبة بالدولة، نظراً لما يقدم الأجنبي من فائدة للمواهب الكروية الصاعدة. وأضاف: إذا فكر اتحاد الكرة في زيادة عدد الأجانب فهذا يهدف إلى تطوير الوضع العام للعبة والوصول بها إلى مستويات أعلى، وشخصياً أرى أن الكرة الإماراتية بحاجة إلى قفزة على مستوى المنتخب الأول، لتحفيز الأندية واللاعبين وينعكس ذلك على الوضع العام لكرة القدم بالدولة.وشدد رودولفو على ضرورة تحديد أسباب الدعوة إلى تطبيق هذه المقترح، والقيام بدراسة دقيقة للأمر، في ظل وجود لاعبين مواطنين واعدين يحتاجون إلى الدعم والاهتمام حتى يقدموا المستويات المطلوبة منهم. وأشار إلى ضرورة الارتقاء بالثقافة الكروية في قطاع الناشئين لأنها المصدر الأول لتمويل الفرق والمنتخبات باللاعبين.وفيما يتعلق بإمكانية إحداث تغييرات في صفوف أجانب «الفرسان» أجاب :«أنا مقتنع بالأجانب الموجودين بالفريق، ومتأكد بأنهم يملكون الأفضل وثقتي فيهم كبيرة ، وإذا وجد لاعبين على مستوى عال يرفعون من المستوى، ويسهمون في إفادة الفريق بمستواهم فأنا أرحب بهم». وأضاف: جلب الأجانب ليس من أجل الحضور فقط، وإنما من أجل تقديم الإضافة للفريق. وختم كلامه بالإشادة باللاعب احمد جشك الذي سجل ثنائية في الوقت بدل الضائع قائلا :«أحمد مستقبل شباب الأهلي وهو من المواهب الشابة الواعدة، وأنا سعيد بمستواه، وأتمنى أن يواصل الاجتهاد والعمل بجدية من أجل تقديم الأفضل في المستقبل».
واعترف الهولندي داميان هرتوج مدرب الجزيرة، بخيبة أمله قائلاً: أصبحت أمامنا بطولة واحدة للمنافسة، لكن أهدافنا لن تتغير، وذلك باللعب بقوة للتعويض في بقية مشوار الدوري. وأضاف: راض عن الأداء رغم النتيجة السلبية، مشيراً إلى أن العمل سيكون جدياً في الفترة المقبلة، لتطوير الأداء والمستوى والعودة إلى سكة الانتصارات، حيث سيحصل الفريق على راحة مستحقة وسيبدأ بعدها التحضير للمباريات الـ13 المتبقية في الدوري.
وقال: توقعنا مباراة صعبة أمام منافس قوي، وبدأنا بشكل جيد ونجحنا في التسجيل، لكن المباراة تغيرت تماماً بعد الطرد المبكر لسياني، فكانت نقطة التحول بالمباراة، وواصل: رغم الخسارة أجدد فخري بما قدمه لاعبو الجزيرة، مشيراً إلى أنهم بذلوا جهداً كبيراً، إلا أن الوقت بدل الضائع كان قاسياً على الفريق، حيث ارتكب خطأ كلفه وداع البطولة.

اقرأ أيضا

«الأحمر» ينتزع اللقب الأول البحرين بطلاً لخليجي 24