الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع الطلب على استئجار المحال التجارية في مراكز التسوق بأبوظبي

متسوقون في «الجاليريا» بجزيرة المارية (الاتحاد)

متسوقون في «الجاليريا» بجزيرة المارية (الاتحاد)

ارتفع الطلب على استئجار المحال التجارية الجديدة بمراكز التسوق في أبوظبي بنحو 10% خلال الربع الرابع من العام الماضي، مقارنة بالربع الثالث، مدفوعاً بزيادة ملحوظة في المعروض، وتوافر مساحات جديدة بأسعار تنافسية، بحسب عقاريين ومتعاملين بالسوق، والذين أكدوا تأثر المحال القديمة فقط وسط أبوظبي بقرار إلغاء الزيادة السنوية على عقود الإيجار، والمحددة بـ 5%، وإلغاء تمديد العقود.
وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»: إن ديسمبر الماضي شهد مطالبات بعض ملاك المحال القديمة بزيادة أسعار الإيجارات بعد إلغاء الزيادة السنوية، متوقعين أن يسهم ذلك في توجه بعض مستأجري هذه المحال لاستئجار مساحات بالمولات والمراكز التجارية الجديدة، التي تم افتتاحها بأبوظبي مؤخراً، وقالوا: إن توافر المعروض يحول دون حدوث زيادات مبالغ فيها بإيجارات المحال القديمة.
وقال محمد الحاج?،? الرئيس التنفيذي لشركة مبارك وإخوانه للاستثمارات: إن شركات التطوير العقاري العاملة في أبوظبي توسعت خلال العامين الماضيين في إنشاء المراكز التجارية، في ظل استقرار الطلب بسوق التجزئة، بعد الأزمة المالية، وهو ما أسهم في توافر مساحات جديدة بمواصفات متميزة.
وتوقع تقرير أصدرته شركة «كلاتونز» للاستشارات حديثاً دخول السوق حوالي 200 ألف قدم مربعة من مساحات التجزئة لسوق أبوظبي من خلال «ديرفيلدز مول» و«إمبوريوم مول» و«الجالريا»، موضحاً أن الفترة من 2014 إلى 2017 ستشهد دخول 600 ألف قدم مربعة من مساحات التجزئة.
وأشار الحاج إلى زيادة مساحات البيع بالتجزئة بأبوظبي خلال العام الحالي، مشيراً إلى ارتفاع الطلب على استئجار المحال التجارية في المراكز التي تم افتتاحها مؤخراً بالعاصمة، وفي مقدمتها مركز «ديرفيلدز تاون سكوير» بمنطقة الباهية، و«جاليريا مربعة الصوة» بجزيرة المارية، و«مول المركز التجاري العالمي» بمنطقة السوق المركزي القديم وسط أبوظبي، إضافة إلى «بوابة الشرق» و«دلما مول» و«المشرف مول»، ومركز «بوتيك» بجزيرة الريم.
وحسب تقرير حديث أصدرته شركة «كوليرز إنترناشيونال» شهدت إمارة أبوظبي منذ بداية العام تغييراً جذرياً في قطاع التجزئة من خلال الانتقال من مراكز صغيرة إلى مراكز تجارية كبيرة.
وأشار التقرير إلى نمو مساحة التجزئة، وخاصة مع انتهاء مجموعة من مراكز التسوق الجديدة، مثل «مشرف مول» و«دلما مول»، إضافة إلى التوسعات التي تشهدها مراكز التسوق الحالية مثل «الوحدة مول» الذي ارتفع من 56 ألف متر مربع إلى 92,9 ألف متر مربع. في حين ستضيف المراكز التجارية الجديدة مثل «امبوريوم» و«كابيتال مول» و«ياس مول» حوالي 360 ألف متر مربع من مساحة التجزئة الجديدة إلى المعروض».
الزيادة السنوية
من جانبه، قال ناصر مال الله الحمادي، المدير التنفيذي لمؤسسة لؤلؤة الخليج العقارية: إن المحال التجارية الجديدة بالمناطق المتميزة في أبوظبي لم تتأثر بالقرار الصادر مؤخراً بشأن إلغاء الزيادة السنوية على عقود الإيجار، والمحددة بـ5%، وإلغاء تمديد العقود، مشيراً إلى تأثر المحال التجارية القديمة وسط أبوظبي فقط بالقرار.
وأشار الحمادي إلى أن بعض الملاك بادروا بمطالبة مستأجري محال قديمة بأبوظبي بزيادة الإيجارات خلال الشهر الحالي.
وقال: «على سبيل المثال قرر مالك إحدى البنايات التي تديرها الشركة، زيادة سعر تأجير محال تجارية من 40 إلى 60 ألف درهم بعد صدور القرار، لاسيما أن سعر السوق بالمنطقة الواقعة بها البناية يتراوح بين 70 و80 ألف درهم». وأوضح أن بعض الملاك يتوصلون لحلول وسط عبر التفاوض مع مستأجري المحال القديمة، لزيادة الأسعار بصورة تدريجية.
وألغى القرار الأخير الصادر الشهر الماضي تمديد عقود الإيجار اعتباراً من 10 نوفمبر الماضي، كما ألغى المادة الخاصة بتحديد سقف الزيادة السنوية في الأجرة المحددة في عقود الإيجار، والواردة في المادة 16 من القانون رقم 20 لعام 2006 وتعديلاته.
وتنص مادة (2) من القانون أن أحكامه تسري على العقارات والأماكن وأجزائها على اختلاف أنواعها- المؤجرة للسكن، أو لغرض ممارسة نشاط صناعي أو تجاري أو مهني أو حرفي بالإمارة، ويستثنى فقط الأراضي الزراعية والمباني التابعة لها، والأراضي والعقارات التي تملكها الحكومة المؤجرة لأغراض سكنية، والعقارات المؤجرة للأغراض الفندقية والسياحية، بما في ذلك الشقق المفروشة، والمساكن التي تشغل لظروف العمل.
وذكر الحمادي أن المحال التجارية الجديدة، لاسيما بمناطق التملك الحر، مثل جزيرة الريم أو شاطئ الراحة، يتم تأجيرها في الغالب لشركات وعلامات تجارية عالمية، ولمدد زمنية طويلة، وهو ما يقلل من إمكانية تأثرها بإلغاء الزيادة الإيجارية.
وبحسب تقرير حديث لشركة جونز لانج لاسال ارتفع معروض عقارات تجارة التجزئة بنحو 112 ألف متر مربع من إجمالي المساحة القابلة للتأجير خلال الربع الثالث من العام الحالي، بفضل تسليم مجمع شقق ذا كولليكشن المتاخم لمنتجع سانت ريجيس في جزيرة السعديات، ومجمع الجاليريا في ساحة الصوة بجزيرة المارية ومجمع ساحة ديرفيلدز الرئيسية في ضاحية الباهية السكنية.
وأشار التقرير إلى استقرار أداء شرائح تجارة التجزئة والمكاتب والضيافة خلال الربع الثالث، مؤكداً أنها باتت على مشارف الانتعاش، نظراً للتوازن المتزايد بين العرض والطلب.
أسعار منخفضة
بدوره، أوضح هلال خوري مدير عام شركة الأوائل العقارية أن بعض المحال الواقعة بمناطق الخالدية والنادي السياحي تم تأجيرها قبل عدة سنوات بأسعار منخفضة تقل عن 50 ألف درهم سنوياً، ومع الزيادة السنوية المقرر بـ 5% ارتفعت أسعارها إلى نحو 60 ألف درهم حالياً، في حين يزيد سعرها السوقي على 100 ألف درهم، وبالتالي فإن الملاك يطالبون بزيادة أسعار هذه المحال، بعد صدور القرار الخاص بإلغاء الزيادة السنوية وإلغاء تمديد العقود.
وأضاف خوري أن القرار يفيد كثيراً من الملاك، لاسيما أن أسعار تأجير بعض المحال التجارية القديمة يقل عن سعر السوق كثيراً، موضحاً أن بعض المستأجرين القدامى كانوا يطالبون بالحصول على مبالغ مالية أحياناً لإخلاء هذه المحال.
وذكر أن المحال التجارية الجديدة بمراكز التسوق تشهد حالة من الاستقرار، في ظل تأجير هذه المحال بأسعارها السوقية العادلة.
ووفقاً لتقرير صادر عن شركة الاستشارات العقارية العالمية «سي بي آر إي» مؤخراً، حافظت الإمارات على موقعها المتقدم ضمن أسواق التجزئة الأكثر تنافسية على مستوى العالم، وذلك على الرغم من ارتفاع الإيجارات، حيث بلغ متوسط أسعار إيجارات التجزئة في أبوظبي 71 دولاراً للقدم المربعة سنوياً.
وأضاف التقرير: «لا تزال الإمارات وجهة جذابة لتجار التجزئة الدولية، مع تواجد مجموعة كبيرة من العلامات التجارية بالفعل، وتحليها بأسعار إيجارات معقولة عند المقارنة مع أسواق التجزئة العالمية الأخرى، وتحظى الإمارات بميزة واضحة في العديد من النقاط حتى عند المقارنة مع الأسواق الراسخة، مع تمتعها بأعداد كبيرة من المستهلكين، والجودة العالية لمراكز التسوق، وأسعار الإيجارات الحساسة حتى ضمن مراكز التسوق الرئيسية».
وأوضح التقرير أن أبوظبي تمتلك مساحات تجزئة ضخمة قيد التطوير، في سعيها لترسيخ اسمها بين وجهات التسوق والترفيه الرائدة، مضيفاً «ستقوم مراكز التجزئة الجديدة مثل جاليريا، أو المرتقب افتتاحها قريباً مثل «ياس مول»، بإبراز مكانة أبوظبي وجلب العلامات التجارية الجديدة إلى المنطقة».
وحسب تقرير «كوليرز إنترناشيونال» يتراوح الإيجار السنوي للمتاجر داخل مركز التسوق في أبوظبي بين 162 و235 دولاراً للمتر المربع سنوياً، بينما يتراوح سعر إيجار سلاسل المتاجر بين 515 و1032 دولاراً للمتر المربع سنوياً.
مراكز جديدة
وشهد العام الحالي افتتاح مراكز تجارية جديدة بأبوظبي، تضم العديد من المحال التجارية الفاخرة، حيث افتتحت شركة الدار العقارية خلال شهر أكتوبر الماضي «المول المركز التجاري العالمي» في منطقة السوق المركزي القديم في قلب العاصمة أبوظبي، والذي يضم المتجر المتعدد الأقسام البريطاني «هاوس أوف فريزر»، ويضم ما يزيد على 170 علامة تجارية بارزة.
وأعلنت وحدة مبادلة للعقارات والضيافة وشركة جلف ريليتيد خلال شهر أغسطس الماضي عن افتتاح وجهة التسوق والترفيه «الجاليريا» في مربعة الصوة بجزيرة المارية، لتضم 130 متجراً فاخراً و25 مطعماً، منها 50 علامة تجارية تفتتح لأول مرة في أبوظبي.
كما افتتح مؤخرا مركز ديرفيلدز تاون سكوير للتسوق، والذي يقع في المنطقة الوسطي بين ضواحي الباهية والرحبة والشهامة ومدينة خليفة في أبوظبي، والذي يغطي 80 ألف متر مربع كمساحة قابلة للإيجار، ويضم كثر من 180 متجراً للبيع بالتجزئة.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية