صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

غارات كينية جديدة جنوبي الصومال

مقديشو (د ب أ)

شنت طائرات عسكرية كينية هجمات على قرى تسيطر عليها جماعة «الشباب» الإرهابية جنوب الصومال.
ووقع الهجوم بالقرب من بلدة «إل واك» بمنطقة جيدو، حيث إن جماعة «الشباب» لديها قواعد تستخدمها للتخطيط لهجمات ضد الجيش الصومالي وقوات الاتحاد الأفريقي في المناطق الحدودية.
وأطلقت قوات الدفاع الكينية عدة صواريخ على معسكرات عسكرية، لكن لم يتسن تحديد عدد الضحايا بسبب سوء الرؤية.
وذكر سكان أن القصف الجوي أسفر عن سقوط عدد من المدنيين الأبرياء، الذين يعيشون في قرى ريفية، حيث استهدفتها طائرات عسكرية تابعة لسلاح الجو الكيني.
واستولت جماعة «الشباب» على ما يشتبه أنها طائرة استطلاع من دون طيار أميركية، بعد تحطمها في منطقة «شبيلي السفلى» جنوب الصومال أمس الأول.
وكانت الطائرة من دون طيار قد سقطت في منطقة، بالقرب من منطقة أوديجلي، التي يسيطر عليها مسلحو جماعة الشباب، التابعة لتنظيم القاعدة، طبقا لمصادر. ولم يتضح بعد الدولة التي تنتمي إليها الطائرة التي تحطمت، لكن الجيش الأميركي غالبا ما يستخدم الطائرات من دون طيار في حملته ضد جماعة الشباب جنوب الصومال.
وكانت جماعة الشباب قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها استولت على طائرة مماثلة غرب بلدة كيسمايو الساحلية بمنطقة «جوبا السفلى».