الاتحاد

الرياضي

الشارقة يخطط لبلوغ المربع الذهبي واللعب خارجياً

أكد البرازيلي جوستافو لازارتي مدافع فريق الشارقة، أن فريقه يملك الإمكانيات للمنافسة، على أحد المراكز المتقدمة، وبالتحديد المركزين الثالث والرابع، ،أضاف: “الدوري 22 مباراة ولا زالت الفرصة أمامنا للتعويض في الجولات المقبلة، على الرغم من ضياع النقاط في الجولات الماضية، أثبتنا في بعض المباريات أننا قادرون على اللعب أمام أي فريق من فرق المقدمة، وننافس أي فريق على نقاط المباراة”.
أشار جوستافو إلى أنه لاعب محترف منذ أكثر من 10 سنوات، ومر على بعض الفرق في الدوري البرازيلي حيث لعب لفرق الدرجة الأولى وأيضاً في البرتغال وإيطاليا، وكانت الأندية أيضاً في الدرجة الأولى، مؤكداً أنه يملك الخبرة ولديه مباريات كثيرة في مشواره في الملاعب. وقال “عندما وصلت إلى الشارقة تدربت مباشرة دون أن أقوم بتجهيز نفسي بدنيا وتعرض للإصابة التي أبعدتني عن المباريات، وعندما عدت إلى صفوف الفريق كنت أعاني من مشكلة ارتفاع درجة الحرارة العالية، وأنا لست معتاداً على اللعب في الحرارة العالية، ومع الوقت أدخل مع الفريق وسأقدم مباريات أفضل في الفترة المقبلة”.
وعن تخوفه من خوض تجربة اللعب في الدوري الإماراتي، قال “كان التحدي الكبير لي هو التأقلم والتكيف مع الأجواء هنا؛ لأنها كانت غريبة أمامي وغير معتاد عليها، والحياة هنا أراها لأول مرة، وأسرتي معي، وهي لا تتكلم سوى البرتغالية وبالتعامل صعبا للغاية أمام لغة لا نعرفها وهي اللغة العربية، وبدأت بالفعل التأقلم، أما في الملعب فليس هناك تخوف نهائي؛ لأنني لاعب محترف ولعبت في أجواء ودوريات كثيرة، وأدرك أن البداية دائما تكون صعبة، وبالفعل تخطيت هذه المرحلة الآن مع المشاركة في المباريات”.
وقال “نتدرب بقوة استعدادا لعودة الدوري مرة أخرى وهدفنا الفوز بنقاط المباريات الثلاث المقبلة أمام الظفرة والوصل وبني ياس، فلو نكسب المباريات الثلاثة سيكون لنا شأن آخر، وسننهي الدور الأول في ترتيب جيد ثم نحدد هدفنا في الدور الثاني، وما يحدث الآن هو فكر المدرب كاجودا برفع مستوى اللاعبين بدنيا وفنيا للظهور بمستوى أفضل، وأمامنا أيضا كأس الرابطة، حيث نواجه اليوم الشباب بطموح الفوز واستعادة نغمة الانتصارات”.
وعن مقارنته بمواطنه إيدير مدافع بني ياس الذي حل محله بعد رحيله من الشارقة، ومراهنة كاجودا عليه، قال: أتجنب دائما عقد المقارنات مع أي لاعب، لأننا جميعا نختلف في طريقة اللعب والتعامل مع المباريات، وتعاقدت مع الشارقة من أجل أن أكون لاعبا مهما في الفريق وأكون مدافعا متميزا، وأرى أن دفاع الفريق من أفضل دفاعات الفرق في الدوري، ومكمن سعادتي في المباريات التي لم تهتز فيها شباكنا ونخرج من المباراة بالنهاية السعيدة، ويهمني أن أحافظ على شباك الفريق نظيفة، وتأتي مرحلة التقدم خلف المهاجمين بعد ذلك، وإحراز أهداف فهذا يمثل درجة كبيرة من الإجادة.
وتحدث عن مستوى الفريق في المباريات الماضية عندما قال أرى أن الفارق بين فريق وآخر هو دكة البدلاء، فأي فريق لديه دكة بدلاء جيدة يستطيع أن ينافس على الدوري، وفي حالة إصابة أي لاعب أو في حالة الغيابات يكون البديل موجود وبالتالي نجد أن دكة البدلاء تصنع الفارق مع الأندية، وأعتقد أن الشارقة لعب جميع المباريات بشكل جيد وكان منافسا للفرق التي لعب أمامها باستثناء مباراتين لم نقدم فيهما المستوى الجيد، رغم الغيابات الكثيرة وعدم وجود البديل المناسب”.
وأضاف: “مجموعة اللاعبين في الشارقة صغيرة في السن وأحيانا نجد بعض الصعوبات بسبب عدم وجود البديل الجاهز، وأحيانا الفريق لا يكون في يومه وبالتالي نحن نحتاج أن نتجاوز هذه المرحلة باللعب بطريقة خشنة وقوة في الأداء”.
وتحدث عن عقده مع الفريق وهل يستمر في الفترة المقبلة أم لا؟ فقال: “عقدي مع الشارقة لمدة موسم واحد وكان تعاقد النادي معي على سبيل الإعارة من نادي أتليتيكو باراناينسي البرازيلي، فلو أراد النادي أن استمر معه لابد أن يتفاوض مع إدارة النادي البرازيلي الذي يملك حق التعاقد، وأعتقد أنني لو حققت بطولة مع النادي ولفت انتباه النادي أو أندية أخرى من الممكن أن انتظر واللعب في الدوري الإماراتي وأنا لدي الرغبة في الاستمرار، سواء مع فريقي الحالي أو أي فريق آخر”.

اقرأ أيضا

يوفنتوس يجدد عقد بونوتشي حتى 2024