الاتحاد

الرياضي

«نشوان الشقب» يكسب لقب سباق خيول المضمار في الوثبة

انطلقت أمس الأول فعاليات أول سباق لخيول المضمار على ميدان قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة لمسافة 1200 متر والمخصص للخيول العربية الأصيلة “مفتوح” بمشاركة 9 خيول وفرسان هواة من المواطنين.
وشارك الفرسان الهواة بايجابية وساهموا في إنجاح السباق الأول لخيول المضمار، بحضور جماهيري كبير من محبي وعشاق رياضة سباقات الخيول التراثية، حيث يأتي تنظيم السباق الأول من نوعه احتفالا باليوم الوطني التاسع والثلاثين للدولة، إلى جانب تشجيع الشباب على ممارسة رياضتهم الصحراوية المفضلة في أجواء من التنافس والتحدي الشريف.
وأشرف على تنظيم السباق غدير عايض المنصوري وشقيقه محمد عبدالله المنصوري وعايض بن محسن المنصوري من إسطبلات الحصن في الوثبة، لجمع هواة الخيول من المواطنين ذوي الملكية الخاصة في اهم المسابقات الرياضية التي تحافظ على الموروث.
وتـوج الجـواد “نشـوان الشقـب” لمحمد بن مبخـوت من إسطبـلات نـاهـل في العين بقيـادة شقيقـه ثـانـي مبخـوت بطلا للسبـاق الذي امتد لمسافـة 1200 متر بعد ان تسيد السباق من البداية الى النهاية بالرغم من المحاولات التي قام بها منافسيه التسعة، فيما احتل المركز الثاني الجواد “فجر” لإسطبلات العاديات لمالكه الفارس الشهير احمد الجنيبي بطل سباقات قفز الحواجز، والحائز على الميدالية الفضية للفرق في الآسياد في جوانزهو مع منتخب الإمارات بقيادة سلطان محمد المرزوقي، فيما جاء في المركز الثالث المهرة الناشئة “غياثي” لإسطبلات الحصن العائدة لغدير ومحمد عبدالله المنصوري بقيادة الفارس يونس.
وعقب ختام السباق قام غدير ومحمد المنصوري منظما السباق بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، حيث تم إهداء البطل الكاس، فيما تم توزيع جوائز نقدية لبقية الفائزين.
وأكد غدير المنصوري منظم السباق التراثي المخصص للخيول العربية بأن الهدف من تنظيم السباق الاحتفال باليوم الوطني التاسع والثلاثين للدولة، إلى جانب جمع الشباب المواطنين في منافسات شريفة تدعم العادات والتقاليد وتحفزهم لتعزيز رياضة الآباء والأجداد.
وأكد المنصوري أن السباق نجح بصورة كبيرة على الرغم من ضيق الوقت ومشاركة 9 خيول، ولكن الحضور الكبير أذهلنا من أطفال وشباب، وتابع: “نسعى في المرات المقبلة لزيادة عدد الخيول المشاركة وزيادة مسافة السباق”.
وتقدم المنصوري بالتهنئـة للفائــزين وتمني التـوفـيـق لمن لم يحالفهـم الحـظ وقـال إن الهدف الأساسـي مـن المشـاركــة هي تجمع الشباب معا لإشباع هوايـاتهم، متمنياً أن تستـمر المنافسـات في المستقبل.
من ناحية أخرى عبر محمد بن مبخوت عن سعادته للفوز الثالث على التوالي الذي يسجله الجواد “نشوان الشقب” البالغ من العمر 11 عاما والمنحدر من نسل “عامر” حيث سبق له أن حقق الفوز في المنطقة الغربية مرتين لمسافة 1200 و1500 متر عن جدارة.
وأكد أن الفارس ثاني مبخوت اظهر مهارة كبيرة في قيادة الخيل لاول مرة حيث كان متخوفا في بادئ الامر ولكنه كان متأكداً من الفوز، وقال إن الخيل سوف يعتزل السباقات وسيقوم بتحسين انسال الخيول في المستقبل.
من ناحيته قال ثاني مبخوت الذي قاد الجواد “نشوان الشقب” إلى منصة التتويج إنه كان واثقا من إمكانات جواده وسرعته الفائقة، حيث سبق له الفوز في مسافة 1200 و1500 متر وهو يتميز بالانطلاق مبكرا للصدارة والمحافظة عليها.
وعن قيادته للخيل لأول مرة أوضح بانه لم يكن متخوفا كونه يتدرب دائما على صهوة الخيول في مسارات الميادين الصحراوية وأشاد بأرضية ميدان قرية الإمارات العالمية للقدرة وقال إنها مثالية.


تعزيز الرياضات التراثية

الوثبة (الاتحاد) - قال محمد عبدالله بن عايض المنصوري إن الهدف من تنظيم السباق تعزيز الرياضات التراثية وتنمية روح التعاون بين إسطبلات الوثبة، حيث تعتبر المنطقة اكبر تجمع للإسطبلات في أبوظبي، تجمع اكثر من 200 خيل لمواطنين ذوي ملكية خاص.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية