الاتحاد

الرياضي

الهتلان يهاجم خطاب رياضي «عنصري» ضد اليمن

نشرت صحيفة الثورة اليمنية مقالاً غاضباً لسليمان الهتلان فتح خلاله النار على كافة الأشقاء، وحمل الجميع مسؤولية الاشتباكات الإعلامية في ميادين الرياضة بين بعض الدول العربية، وجاء في مقال الهتلان: “في السنوات الأخيرة، صارت البطولات العربية لكرة القدم مناسبات صاخبة بخطاب العنصرية البغيض والصفاقة والسفاهة وأضف ما شئت، وفي مدن خليجية، تضع الناس أيديها على قلوبها خوفاً من فوز فريقها الرياضي فتغرق مدينتهم في الفوضى والصخب والزحام و”قلة الأدب”، والذين ظنوا أن كرة القدم لا تثير هذه النعرات العنصرية إلا في مباريات منتخبي الجزائر ومصر عليهم اليوم أن يتأملوا في “الخطاب الرياضي” الخليجي ليعرفوا أن المرض عام والظاهرة شاملة.
وأضاف: “هذه العاهات في خطابنا الرياضي ما هي إلا نتاج يسير لخطاباتنا الأخرى التي ترتكز ـ في كثير من جوانبها ـ على نبذ للآخر ونظرة فوقية لفئة على أخرى وعنصرية تختفي خلف الابتسامات الكاذبة والمجاملات الوقتية. انظر للسخرية والعنصرية في رسائل الجوال والبلاك بيري وتعليقات بعض المواقع الإلكترونية ضد اليمن وأهله منذ انطلقت دورة “خليجي 20”، وما تلك سوى إفرازات لمواقف عنصرية متجذرة قد لا يدركها صاحبها إلا بعد فوات الأوان.
ويتناسى أهل هذا الخطاب العنصري ضد اليمن أننا في الخليج لولا النفط لكنا مثلما كنا قبل النفط، لا نختلف، في أحوالنا، عن أهلنا الكرام في اليمن بل لربما ظل اليمن هو المنارة التي نحلم بالوصول إليها، لكن من يمارس العنصرية ضد جاره سيمارس العنصرية، وإن بأشكال مختلفة، ضد أهل بيته”.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية