الاتحاد

الرياضي

«الرمس» يكسب أول أشواط تجديف اليوم الوطني

برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، نظم النادي أمس سباق اليوم الوطني لقوارب التجديف 40 قدماً، على امتداد كورنيش أبوظبي، وتضمن السباق أربعة أشواط مسافة كل شوط 4 أميال بحرية بمشاركة بحارة ونواخذة من إمارات الدولة كافة.
فاز “الرمس” بالمركز الأول في منافسات الشوط الأول للسباق، الذي خصص له اللون الأحمر، لصاحبه الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، بقيادة النوخذة أحمد علي البديوي. في حين جاء القارب “الريف” في المركز الأول من الشوط الثاني باللون الأبيض لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبقيادة النوخذة محمد عبدالرحمن، فيما احتل المركز الأول من الشوط الثالث باللون الأخضر القارب “البرق” لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بقيادة النوخذة محمد عبدالعزيز إبراهيم، أما الفائز الأول بالشوط الرابع ذي اللون الأسود، فحصل عليه القارب “المطلع” لصاحبه الشيخ راشد بن حمد بن محمد الشرقي، بقيادة النوخذة سيف خلف المطري، وعقب ختام السباق قام عمار محمود آل خاجه المدير التنفيذي للخدمات المساندة بالإنابة في نادي التراث بتكريم الفائزين.
وأعدت اللجنة المنظمة للسباق العديد من الفعاليات والأنشطة المصاحبة للسباق التراثي، حيث قدمت بعض الفرق الشعبية التراثية مجموعة من اللوحات الشعبية الفنية، التي اشتملت على أهازيج وأغاني البحارة، ثم أدت فرق أخرى مشاركة لوحات شعبية تمثلت في العيالة والحربية.
وخصصت اللجنة المالية للسباق جوائز نقدية قيمة للفائزين، حيث حصل أصحاب المراكز الأولى من الأشواط الأربعة للسباق على قارب ذهبي، إضافة إلى جائزة نقدية بقيمة 110 آلاف درهم، بينما خصصت جوائز نقدية أخرى لأصحاب المراكز الثانية من الأشواط الأربعة قيمتها 100 ألف درهم لكل فائز، ونال أصحاب المراكز الثالثة من الأشواط الأربعة جائزة نقدية قيمتها 90 ألف درهم لكل منهم. كذلك خصصت اللجنة المنظمة لسباق اليوم الوطني لقوارب التجديف جوائز مالية قيمة أخرى لمن اختتم سباق قوارب التجديف من المركز الرابع وحتى المركز السابع عشر من الأشواط الأربعة.
شارك في السباق نادي أبوظبي للمعاقين التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ونجح في إكمال السباق وسط هتاف الجماهير وتشجيعهم. وقالت فاطمة إبراهيم الطنيجي مديرة نادي أبوظبي للمعاقين بالوكالة إن مشاركتهم هذه كانت قد بدأت منذ عام 2007، مقتصرة على سباقات التجديف التي تقام احتفاء باليوم الوطني، رمز الأعياد الوطنية، مبينة أن هذه المشاركة هي أقل ما يقدمه نادي أبوظبي للمعاقين كرسالة شكر وعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على دعمه المتواصل للنادي.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!