الاتحاد

الرياضي

30 سنة لفهم معنى الديمقراطية

قال صباح الساعدي إن الحكام يتعرضون للكثير من الضرب والشتم والإهانة في الملاعب في ظل عدم وجود الأمان الكافي للحكام في الملاعب، وأضاف: ندخل الكثير من المباريات تحت ضغوط كثيرة ومع ذلك نتحمل من أجل بلدنا حيث نسعى إلى أن تعود الرياضة العراقية إلى سابق عهدها من التألق.
وأوضح الساعدي أن الظروف الحالية التي يمر فيها العراق بتجربة الديمقراطية الجديدة علينا والتي جاءتنا من الخارج باتت صعبة، ولكننا نحتاج إلى ما يصل إلى 30 سنة قادمة حتى نفهم معنى الديمقراطية.
وأضاف: الحكم العراقي لو توفرت له الحالية النفسية والاجتماعية الجيدة والأمن والاستقرار لشاهدتم أفضل حكام في القارة، وقال: لقد قمنا رغم ظروفنا القاسية بالتحكيم في كل منطقة بالعراق غير مبالين ما يحدث لنا من قتل أو إهانة أو تجريح، لأن الرياضة هي المتنفس الوحيد للشعب العراقي.

اقرأ أيضا

زيدان غير مهتم بتعاقد توتنهام مع مورينيو