الاتحاد

الرياضي

كاظمة: دخول الأندية الكويتية في مفاوضات مع العنزي يعرض المنظومة الرياضية إلى «الفوضى»

العنزي (يسار) تحول إلى نجم وقضية في البطولة

العنزي (يسار) تحول إلى نجم وقضية في البطولة

بدأ مسؤولو نادي كاظمة يشعرون بالقلق على ضياع فرصة بقاء لاعب الفريق الأول النجم الدولي فهد العنزي الذي تنهال عليه عروض الاحتراف بعد المستوى المتميز الذي ظهر به في خليجي 20 وبطولة غرب آسيا التي فاز بكأسها المنتخب الكويتي منذ ثلاثة شهور، حيث فاجاء نادي كاظمة الوسط الرياضي بإصداره بياناً يناشد فيه الهيئة العامة للشباب والرياضة بتفعيل القانون في شأن تنظيم الاحتراف الرياضي خصوصاً المادة الثالثة منه المتعلقة بشأن شروط وقواعد انتقالات اللاعبين.
وقال كاظمة في بيانه: إن النادي يشعر بالفخر والاعتزاز بالأداء المميز الذي ظهر به اللاعب فهد العنزي في خليجي 20 وقبلها ماجعله محط أنظار بعض الأندية الخليجية والأجنبية وبدأت الصحف تتناقل بعض الأخبار عن عروض شفهية تلقاها اللاعب عن طريق الأندية مباشرة أو عن طريق وسطاء دون الأخذ بالاعتبار أن انتقال اللاعبين تحكمه لوائح تنظيمية ونصوص قانونية لا يمكن تجاهلها والقفز عليها.
وأكد النادي انه سوف يتخذ كافة الإجراءات القانونية التي تحفظ حق النادي لكل من سلك طريق تجاوز فيه النظم واللوائح ولم يراع الأخلاق المهنية والرياضية ويهدف لتعريض منظومة كرة القدم بالكويت لفوضى وعدم استقرار مما يؤدي إلى نتائج سلبية في العلاقة بين الأندية ولاعبيها، ولهذا يناشد النادي الهيئة العامة للشباب والرياضة بأن يكون لها دور واضح في تنظيم الحركة الرياضية من خلال تفعيل القانون رقم 49 لسنة 2005 في شأن تنظيم الاحتراف في المجال الرياضي بأن تضع الأدوات المناسبة لتنفيذ المواد المعطلة وعلى وجه الخصوص المادة الثالثة الخاصة بشروط وقواعد انتقالات اللاعبين والمدد التي يحق بعدها للاعب الانتقال من ناديه والحقوق المالية المترتبة على الانتقال سواء لناديه الأصلي أو للاعب، مشيراً إلى انه من غير المقبول بعد مضي خمس سنوات على صدور القانون ما زالت بعض الأمور التنظيمية المذكورة بالمادة الخامسة من القانون لم تر النور.
وأكد النادي أن الاتحاد الكويتي لكرة القدم بصفته مسؤولاً عن إدارة شؤون اللعبة لابد أن يوفر المناخ الرياضي السليم في العلاقة التي تربط الأندية بلاعبيها من خلال نصوص واضحة في لوائح الاتحاد وإلا سوف تكون ساحة كرة القدم مستقبلا غير مستقرة وتؤثر على مسابقاتنا المحلية ومنتخباتنا الوطنية.
مختتماً بقوله: إن التطور الملحوظ في لعبة كرة القدم الذي ظهر جلياً في الحضور المميز لمنتخباتنا الوطنية وأنديتنا الرياضية في البطولات الخليجية والعربية والآسيوية يتطلب تفعيل النظم والقوانين واللوائح التي تنظم العلاقة بين الأندية واللاعبين حتى يسود الاستقرار وينعكس ذلك ايجاباً على النشاط الداخلي والخارجي.

اقرأ أيضا

«الأبيض» جاهز لفيتنام بـ «المعنويات العالية»