الاتحاد

الرياضي

على العقليات «القديمة» أن ترحل حتى ينجح الاحتراف في المنطقة

بعد تطبيق التجربة الاحترافية، في عدد من دول المنطقة، وهي السعودية وقطر والإمارات، ومضي بعض المواسم على دوري المحترفين، استطلعنا رأي السليطي فيما تحقق إلى الآن، وتقيمه للتجربة عندنا، فأوضح قائلاً: “بدأنا نلمس بعض التغييرات البسيطة على المستوى الفني والتنظيمي، من خلال ارتقاء المباريات عن دوريات الهواية، كما لاحظنا أيضاً تطوراً في عقلية، وتفكير اللاعبين من خلال النظر إلى اللعبة بمنظور احترافي”. إلا انه أشار إلى حاجتنا إلى المزيد من الوقت، حتى نجني ثمار هذه التجربة، ونصل إلى الأهداف المطلوبة، حيث يجب أن نصبر كثيراً، حتى تبرز التجربة الجديدة بوضوح وتساهم في تطوير اللعبة بدول المنطقة. كما أكد أيضاً أن النتائج الحقيقية للاحتراف لا يمكن أن تتحقق في ظل وجود عقليات قديمة تدير التجربة بفكر قديم، حيث طالب هذه العقليات القديمة بالرحيل وترك مناصبها للشباب الذين يحملون أفكاراً جديدة وتصورات طموحة، معتبراً أن العقليات القديمة تدير مستقبل الكرة بفكر قديم، الأمر الذي أثر في سير التجربة الاحترافية، وأكد أن ابتعاد العقليات القديم الحل لتطبيق الاحتراف بفكر مستقبلي.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية